فولهام يستعين بخبرة الإيطالي رانييري لتفادي شبح الهبوط

سيعود المدرب الإيطالي المخضرم كلاوديو رانييري إلى الدوري الإنكليزي لكرة القدم حيث قاد ليستر سيتي إلى لقب تاريخي عام 2016، بعدما عينه فولهام متذيل الترتيب الأربعاء مدربا له وأقال الصربي سلافيشا يوكانوفيتش.
 
ويقدم فولهام موسما مخيبا اذ فاز مرة يتيمة في 12 مباراة وخسر آخر 6 مواجهات ليحتل المركز الأخير بخمس نقاط.
 
وغرد فولهام على موقعه الرسمي "أعلن شهيد خان (مالك النادي) اليوم تعيين كلاوديو رانييري كمدرب لنادي فولهام لكرة القدم بدلا من سلافيشا يوكانوفيتش" الذي أعاده إلى دوري النخبة في أيار/مايو 2018.
 
ويعد رانييري (67 عاما) من أكثر المدربين خبرة في العالم، فأشرف على عدة أندية على غرار نابولي وفيورنتينا وبارما ويوفنتوس وروما وانتر في ايطاليا وفالنسيا وأتلتيكو مدريد الإسبانيين وتشلسي الإنكليزي، واشتهر عندما قاد ليستر سيتي المتواضع إلى لقب الدوري في 2016.
 
وكان رانييري من دون وظيفة بعد اقالته من تدريب نانت الفرنسي قبل نهاية الموسم الماضي.
وقال رانييري لموقع النادي اللندني "يشرفني قبول دعوة السيد خان وفرصة قيادة فولهام، النادي الرائع صاحب التقاليد والتاريخ".
 
وتابع "الهدف في فولهام لن يقتصر على البقاء في البرميرليغ.
يجب أن نكون خصما صعبا ونتوقع النجاح".
بدوره، شكر خان يوكانوفيتش (50 عاما) الذي أصبح أول مدرب يقال من منصبه هذا الموسم في الدوري الإنكليزي.
 
ويأتي تعيين رانييري بعد أسابيع من رحيل مالك فريقه السابق ليستر التايلندي فيتشاي سريفادانابرابا بحادث تحطم مروحيته بالقرب من ملعب ليستر.
 
ويخوض رانييري مباراته الأولى مدربا لفولهام بعد عشرة أيام عندما يستقبل ساوثمبتون السابع عشر في ملعب "كرايفن كوتيدج"، ثم يواجه فريقيه السابقين تشلسي وليستر.

اقراء ايضا