فريق عالمي من خبراء "سبيتار" لعلاج موسى ديمبيلي

سيتولى فريق عالمي من خبراء سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي في قطر، الإشراف على البرنامج العلاجيّ المكثّف للنجم موسى ديمبيلي، لاعب خط وسط نادي توتنهام هوتسبر الإنجليزي، الذي وصل يوم الاثنين إلى الدوحة للعلاج من إصابة في أربطة الكاحل تعرض لها خلال منافسات الدوري الانجليزي البريميرليج.

واختار نجم الدوري الإنجليزي مستشفى سبيتار للعلاج نظرًا لسجل المستشفى الحافل بالنجاحات في علاج العديد من لاعبي كرة القدم من أشهر الأندية والدوريات حول العالم وبفضل الإمكانيات الفائقة التي يمتلكها سبيتار على صعيد الخبرات الطبية والعلاج والرعاية.

وحول توجهه لمستشفى سبيتار على وجه الخصوص قال موسى ديمبيلي: "يوفر لي سبيتار بتجهيزاته وأجوائه القدرة على التركيز على التعافي واستعادة لياقتي لأعود بكامل قوتي للملعب".

وبالتزامن مع تحول دولة قطر إلى وجهة رائدة في مجال الطب الرياضي، استطاع مستشفى سبيتار خلال السنوات الأخيرة أن يصنع لنفسه اسمًا بارزًا على الصعيد العالمي بعد نجاحه في علاج نخبة من الرياضيين في قطر والمنطقة والعالم ووقايتهم من الإصابات، ليحقق بذلك مهمته الرامية إلى مساعدة الرياضيين على المنافسة بأقصى قدراتهم والوصول إلى أعلى مستويات الأداء.

وقد تحول سبيتار لوجهة العلاج المفضلة لدى لاعبي النادي الإنجليزي الشهير حيث سبق وأن خضع للعلاج بالمستشفى عدد من نجوم النادي ومن بينهم لاعب خط الوسط هاري وينكس، ولاعب الوسط المهاجم لوكاس مورا والمدافع سيرج أورييه حينما كانا يلعبان سابقًا لصالح نادي باريس سان جيرمان. هذا إلى جانب العديد من نجوم الرياضة الذين يلعبون في أبرز النوادي الرياضية في العالم.

يذكر أن مستشفى سبيتار حصل على الاعتماد الرسمي من قبل مركز التقييم والأبحاث الطبية في الاتحاد الدولي لكرة القدم في عام 2009.(F-MARC)   باعتباره مركز للتميّز في الطب الرياضي. ويعتبر مستشفى سبيتار أول مركز للطب الرياضي في المنطقة ينال هذا الشرف الرفيع، لينضم بذلك إلى قائمة مرموقة من 49 مركزًا وعيادة طبية في جميع أنحاء العالم، حصلت حصريًا على هذه الاعتماد.

وعلاوة على دوره المحوري في تطوير الرياضة بدولة قطر، يرحب سبيتار بالرياضيين الباحثين عن العلاج من مختلف أنحاء العالم، انسجامًا مع رؤيته أن يصبح رائدًا عالميًا في مجال الطب الرياضي وعلوم التمارين بحلول عام 2020.

اقراء ايضا