مدرب شباب العراق: سيناريو تايلند للنسيان ونفكر بنقاط كوريا الشمالية

حث مدرب منتخب شباب العراق لكرة القدم قحطان جثير، جميع اللاعبين على الظهور بشكل مشرف في لقاء الغد امام كوريا الشمالية في الجولة الثانية من المجموعة الثانية لنهائيات آسيا تحت 19 عام والمقامة منافستها حالياً في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.
وكان منتخب العراق للشباب قد فرط بفوز ثمين وبمتناول اليد امام منتخب تايلند بالجولة الاولى الجمعة الماضي بعد تعادل بثلاثة اهداف في الوقت القاتل نتيجة اخطاء دفاعية فادحة من حارس المرمى والخط الدفاعي.
وقال المدرب قحطان جثير لـ(الكأس):لقاء تايلند للنسيان، وسوف لن نفكر بالنتيجة التي خرجنا بها، يجب  التركيز على حالات اللعب واماكن نقاط قوة وضعف المنتخب الكوري الشمالي من خلال متابعة ملخص لابرز الاحداث مواجهة منتخبنا امام تايلند وكذلك مواجهة اليابان وكوريا الشمالية وتصحيح الاخطاء وعدم منح الفرص للمنافس لاستثمار الاخطاء الفردية والجماعية التي تسببت في فقدان نقطتين ثمينتين امام تايلند في الجولة الاولى.
وأوضح جثير : التعادل امام تايلند لم تكن لأسباب فنية، بل انها تتعلق بقلة الخبرة التي تنقص اللاعبين الذين تم تجميعهم قبل خمسة اسابيع تحديداً قبيل بدأ النهائيات الآسيوية الجارية في اندونيسيا.
وأشار مدرب منتخب شباب العراق  "آمل بعودة منتخب العراق الى الواجهة مجددا من خلال مواجهة كوريا الشماليةوالحقيقة إن "المجموعة صعبة، بل وحديدبة ان صح التعبير، وهناك فوارق شاسعة بين منتخبات المجموعة، فالمنتخب الياباني هو ذاته منتخب الناشئين الذي تغلبنا عليه قبل عامين في الهند بنهائيات آسيا، وكذلك الحال مع منتخب كوريا الشمالية القوي، وكلاهما منتخبين منسجمين يظهرون باداء عالٍ ومستويات متميزة، وكذلك تايلند الذي تأهبت بافضل حال وعلى اعلى مستويات التحضير".
وأوضح: "يجب ان نفكر منطقيا في المركز الثاني الذي سنتنافس عليه مع كوريا الشمالية وتايلند، لان الترشيحات تصب لصالح اليابان في خطف البطاقة الاولى، خاصة وانها تجاوزت كوريا الشمالية بخمسة اهداف لهدفين، وان نتيجة مواجهتنا مع كوريا الشمالية ستضعنا امام صورة اكثر وضوحاً، وان القرعة منحتنا افضلية كوننا سنلعب مع اليابان في ختام مباريات المجموعة". 
 

اقراء ايضا