نيكو كوفاتش : أجواء العمل ايجابية جدا داخل بايرن ميونيخ

شدد المدرب الكرواتي لبايرن ميونيخ نيكو كوفاتش على ضرورة أن يحافظ بطل الدوري الألماني لكرة القدم على أسلحته عندما يواجه فولفسبورغ السبت في الدوري المحلي، من أجل محاولة الخروج من كبوته والعودة الى مستواه، فيما هاجمت ادارة النادي وسائل الاعلام "المثيرة للاشمئزاز" بعد المباريات الأربع الأخيرة التي خاضها الفريق دون أي انتصار.

وبدا كوفاتش هادئا في المؤتمر الصحافي الذي عقده الجمعة عشية اللقاء مع مضيفه فولفسبورغ، على الرغم من وضعه الصعب مع فريقه الجديد بايرن المعروف بعدم تهاونه مع الاخفاقات.
ومني بايرن قبيل عطلة المباريات الدولية، الودية كانت أو في دوري الأمم الأوروبية، بهزيمته الأولى على أرضه هذا الموسم والثانية في الدوري الألماني، وجاءت بنتيجة مذلة أمام بوروسيا مونشنغلادباخ صفر-3 في المرحلة السابعة، ما زاد من الضغوط على مدربه الكرواتي، لاسيما أن بطل الـ"بوندسليغا" في المواسم الستة الماضية فشل في الفوز بأربع مباريات متتالية، للمرة الأولى في النصف الأول من الموسم منذ 2009.
ودخل حامل الرقم القياسي بعدد الألقاب (28) مباراة المرحلة الماضية بين جماهيره على خلفية تعادلين وهزيمة في الدوري المحلي ومسابقة دوري أبطال أوروبا، ثم خرج من مباراته ومونشنغلادباخ بالهزيمة الثانية تواليا في الدوري بعد التي تلقاها ضد هرتا برلين (صفر-2).
وفي مؤتمره الصحافي الجمعة، أقر كوفاتش "في الواقع، النتائج ليست جيدة.
المباريات الأربع الأخيرة لم تذهب بالاتجاه الذي تخيلناه.
حصلنا على فرص في مبارياتنا الأربع الأخيرة بقدر تلك التي حصلنا عليها في مبارياتنا السبع الأولى (التي فاز بها)، لكن الفارق هو أننا لم نستغلها".
ورأى الكرواتي أن فريقه قدم نفسه المستوى في جميع مبارياته لكن "وحدها النتيجة كانت مختلفة.
الأجواء في الفريق ايجابية، أجواء العمل ايجابية جدا.
كل شيء ليس بالسواد الذي رُسمت به الأمور، كما أن كل شيء لم يكن ورديا ايضا بالقدر الذي تحدث عنه البعض عندما بدأنا الموسم".
- "لا يجوز انتهاك كرامة الإنسان" -
         
وسيكون كوفاتش أمام سبعة أيام صعبة لأنه، بعد المباراة في ملعب فولفسبورغ، سينتقل بايرن الى اليونان لمواجهة آيك أثينا الثلاثاء في مسابقة دوري أبطال أوروبا التي بدأها بالفوز على بنفيكا (2-صفر) خارج ملعبه لكنه تعادل في الثانية على أرضه مع اياكس الهولندي (1-1)، قبل أن يلتقي السبت المقبل مع مضيفه ماينتس في الدوري.
وفي حال فوزه بهذه المباريات الثلاث، سيتغير وضع كوفاتش تماما وسيتنفس الصعداء ويتخلص من الضغط الذي تمارسه عليه وسائل الاعلام، ما دفع رئيس النادي أولي هونيس والرئيس التنفيذي كارل-هاينتس رومينيغيه إلى عقد مؤتمر صحافي منفصل الجمعة من أجل مهاجمة الاعلام الذي ينتقد بشدة لاعبي النادي البافاري.
وأكد رومينيغيه أن "بايرن لن يقبل بعد الآن بهذه الطريقة (من التغطية)"، مقتبسا فقرة من الدستور الألماني تنص على أنه "لا يجوز انتهاك كرامة الإنسان"، من أجل مهاجمة الاعلاميين بالقول "من الواضح أن أحدا لم يعد يفكر بالكرامة واللياقة.
يبدو أنه لم تعد هناك حدود، خاصة بالنسبة لوسائل الإعلام وحتى +الخبراء+ الذين لعبوا مع هذا النادي".
وردا على انتقاد لاعبي النادي، لاسيما الحارس القائد مانويل نوير الذي ما زال يبحث عن استعادة مستواه السابق بعد عمليتين جراحيتين في ساقه عام 2017 أبعدتاه عن الملاعب حتى قبيل انطلاق مونديال روسيا 2018، قال رومينيغيه "لن نتحمل هذا الافتراء والاهانة في التغطية".
وشدد "اعتبارا من اليوم، سنحمي لاعبينا ومدربنا وكذلك النادي"، فيما هاجم هونيس الصحافيين بشخصهم، محذرا "لن نقبل بتغطية مهينة ومثيرة للاشمئزاز".
بالنسبة لكوفاتش، فهو أكد بأنه تجاهل كل العناوين السلبية ومركز بالكامل على مهمته، موضحا "لم أقرأ حقا أي شيء وأنا مرتاح لهذا الأمر.
ليس لدي فكرة عما كتب"، مضيفا بشكل ساخر "أفترض بأن كل شيء (كتب) كان جيدا".
ورأى أنه "لا يمكنك الدفاع عن نفسك ضد الشائعات والأكاذيب"، مضيفا "في المباريات الأولى، كل شيء كان رائعا، لكن فجأة لم يعد كل شيء كما يجب أن يكون.
عندما لا تسير الأمور بشكل جيد، لا يجب عليك أن تقلب كل شيء رأسا على عقب...يجب أن نحافظ على أسلحتنا، لا ينفع بأن ترمي كل شيء والبدء من نقطة الصفر".

         
       
     
   
 
 

اقراء ايضا