كليفلاند براونز يحقق أول فوز في كرة القدم الاميركية (ان اف ال) منذ نحو عامين

حقق كليفلاند براونز أول فوز في كرة القدم الاميركية (ان اف ال) منذ نحو عامين وتحديدا منذ ليلة الميلاد في 24 كانون الاول/ديسمبر 2016، بتغلبه الخميس على نيويورك جيتس 21-17.

وكان فريق براونز في الطريق لمواصلة سلسلته السوداء بعد أن تخلف صفر-14 أمام جمهوره، لكن دخول الظهير-الوسط بيكر مايفيلد في الشوط الثاني بعد إصابة الأساسي تايرود تايلور، قلبت الامور رأسا على عقب من خلال قيامه بـ 17 تمريرة حاسمة من أصل 23 محاولة.
واعترض مايفيلد كرة حصل منها فريقه على نقطتين وادراك التعادل 14-14 في نهاية الربع الثالث.
وخاض مايفيلد في سن الـ 23 أول مباراة في البطولة الاميركية، وهو خامس ظهير-وسط في تاريخ هذه البطولة يقود عودة فريقه من تخلف بفارق 14 نقطة في اول موسم له كمبتدىء بعد جون ايلواي، اندرو لوك، ماتيو ستافورد وجيف جورج.
وصرح مايفيلد الذي كان الخيار الأول لكليفلاند في نيسان/ابريل في درافت 2018، "الامر يبدو عاديا، لكن مسيرتي بالكامل بدأت بهذا الشكل.
لقد كنت احتياطيا، وكان علي أن أكافح لأصل الى هنا.
إني مستعد ذهنيا لقبول هذا التحدي".
ويعود آخر فوز لكليفلاند الى ما قبل 635 يوما، تلته سلسلة سوداء من 19 هزيمة.
وأنهى كليفلاند موسم 2017 بحصيلة كارثية حيث مني بـ 16 هزيمة في 16 مباراة، واصبح ثاني فريق في تاريخ البطولة بعد ديترويت لايونز عام 2008، يلقى هذا المصير ويخسر جميع مبارياته في الدوري المنتظم.
وبدأ ال"براونز" موسم 2018 بتعادل مع بيتسبرغ (21-21 بعد التمديد) وخسارة امام نيو اورليانز 18-21.
ولاقى هذا الفوز الذي طال انتظاره، ترحيبا على تويتر، لاسيما من قبل نجم كرة السلة "الملك" ليبرون جيمس الذي منح كليفلاند، أهم مدينة في منطقة مسقط رأسه، لقبها الأول في بطولة المحترفين مع كافالييرز عام 2016 على حساب البطل السابق غولدن ستايت ووريرز الذي ثأر لتلك الخسارة في 2017 و2018.
وكتب جيمس المنتقل هذا الصيف الى لوس انجليس ليكرز، عبر تويتر "تهاني لكليفلاند"، واصفا مايفيلد بالـ "شبح".
يذكر أن كليفلاند لم يشارك في الأدوار الإقصائية (بلاي اوف) منذ عام 2002.
 

اقراء ايضا