مباريات قوية في الجولة السادسة و كلاسيكو قطر يتصدر المشهد

ستكون فرق دوري نجوم  QNB  على موعد مع المواجهات المثيرة و القوية في الأسبوع السادس أبرزها كلاسيكو قطر بين السد و الريان، حيث ستقام مباريات الجولة أيام 20 و 21 و 22 سبتمبر 2018 على مدار ثلاثة أيام.
 
البداية ستكون يوم الخميس القادم بمواجهة نادي قطر مع الخور على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر في الخامسة و خمس وخمسين دقيقة، بعدها و في الثامنة وخمس دقائق على استاد حمد الكبير ستنطلق مباراة الشحانية والعربي.
 
وفي يوم الجمعة القادم، سيلعب السيلية و الأهلي على استاد حمد بن خليفة بالنادي الأهلي في الخامسة و خمس وخمسين دقيقة، و على استاد الخور وفي الثامنة وخمس دقائق تنطلق مباراة الخريطيات و أم صلال.
 
اليوم الأخير للجولة – السبت 22 سبتمبر- سيكون حافلاً و مثيراً، حيث سيشهد إقامة مباراتين من العيار الثقيل، و ستكون الأولى في كلاسيكو قطر بين السد و الريان على استاد جاسم بن حمد في الخامسة وخمس وخمسين دقيقة، وسيعقبها في الثامنة و خمس دقائق على استاد عبدالله بن خليفة مواجهة الدحيل مع الغرافة.
 
و بالنظر إلى مباريات الأسبوع، نجد أن نادي قطر الذي خسر أربع مباريات قد حقق فوزاً واحداً، وسيلعب أمام الخور الذي تعادل مرة واحدة وخسر في ثلاث مباريات ولديه مباراة مؤجلة أمام السد من الأسبوع الخامس.. القطراوي يدخل المباراة و هو في المركز العاشر برصيد ثلاث نقاط، فيما الخور رصيده نقطة واحد في المركز الحادي عشر.
 
المفارقة أن الفريقين سيلعبان المواجهة بمدربين جديدين، بعدما أعفى نادي الخور مدربه التونسي عادل السليمي وعيّن عمر نجحي بديلاً له، كما أعفى نادي قطر عبدالله مبارك و أسند المهمة مؤقتاً لمدرب فريق الشباب يوسف النوبي.
 
المواجهة يمكن أن تكون مفصلية للفريقين، فإما أن يحقق نادي قطر الفوز ويحسن موقعه أو يتغلب الخور ويتقدم إلى الأمام في جدول الترتيب، لكن التكهن بالنتيجة سيكون صعباً.
 
في المباراة الثانية، سيدخل الشحانية لقاء العربي وهو يعيش نشوة فوزه المثير على القطراوية بالجولة الماضية، فيما العربي كان قد خسر من الريان، وبين التعزيز الذي سيبحث عنه الشحانية والتعويض الذي يريده العربي يمكن أن نشهد مواجهة فيها الكثير من الجمل الفنية، لاسيما أن العربي كان قد غادر المربع الذهبي، حيث أن لديه 9 نقاط في المركز الخامس، فيما يتواجد الشحانية بالترتيب الثامن برصيد 7 نقاط.
 
ويطمح السيلية الذي تأجلت مباراته مع الدحيل بالجولة الماضية أن يوقف صحوة الأهلي الذي تخطى الخريطيات في الأسبوع الخامس.. الفوز مهم جداً للطرفين، حيث أن السيلية في المركز الرابع برصيد 9 نقاط وسيسعى بالتأكيد لعدم التراجع، فيما الأهلي حقق الفوز الثاني ورفع رصيده إلى ست نقاط من خمس مباريات وهو بالمركز التاسع.
 
ويبحث الخريطيات الذي يحتل المركز الثاني عشر بدون رصيد من النقاط عن حظوظه بعد أن تحسن الأداء تدريجياً، وهو يدحل مباراته القادمة أمام أم صلال و الذي أجاد كثيراً في الجولة الخامسة وهزم الغرافة وحصل على أثمن ثلاث نقاط جعلت رصيده يصل إلى سبع نقاط ويتواجد في المركز  السابع، ورهان أم صلال على الوضع الفني الذي يعيشه الفريق بعد فوزه الأخير والمقترن بالجانب النفسي.
 
 وستكون الجماهير على موعد مع قمتين كرويتين يوم السبت، حيث يطمح الزعيم السداوي إلى العودة للصدارة مجدداً على حساب الرهيب الرياني الذي يحتل صدارة الترتيب برصيد 11 نقطة، في حين فالسد الذي تأجلت مباراته مع الخور في الأسبوع الخامس يأتي في المركز الثاني برصيد 10 نقاط بفارق نقطة واحدة فقط عن المتصدر.
 
وسيكون لدى كل فريق عدداً من الحوافز التي ستشجعه على مواصلة طريقه، فالسد تأهل للدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا على حساب الاستقلال الإيراني، ومن المؤكد أنه بعدما أنجز مهامه على الآسيوية حتى الآن بنجاح فالتركيز سيكون على الدوري و مباراته مع الريان في كلاسيكو قطر.
 
أما الريان فسيسعى بكل ما أوتي من قوة لمواصلة مسيرته و الحفاظ على ماحققه من نجاحات في الموسم الحالي حتى الآن، وهو يعرف أن كلاسيكو قطر دائماً ما يكون له خصوصية لجماهير الناديين.
 
ختام مباريات الأسبوع، ستشهد مواجهة الدحيل مع الغرافة، وتأتي في أعقاب خروج الدحيل من دوري أبطال آسيا إثر خسارته من بيرسبوليس الإيراني في مباراة الإياب بالدور ربع النهائي للبطولة.
 
ويحتل الدحيل المركز الثالث برصيد 10 نقاط ولديه مباراة مؤجلة أمام السيلية من الأسبوع الخامس مع السيلية، وسيعمل بكل قوة من أجل تجاوز خسارته في الآسيوية و التركيز في دوري نجوم QNB و باقي استحقاقات الموسم.
 
وفي المقابل، فسيسعى الغرافة بكل جهد وقوة لاستعادة الانتصارات التي توقفت في الجولة الماضية بخسارته من أم صلال، و هذه الهزيمة التي جمدت رصيده عند 7 نقاط يحتل بها المركز السادس.
 
وستكون المواجهة قوية جداً بين الفريقين، حيث أن مبارياتهما معاً دائماً ما تخرج قوية ومثيرة من حيث المستوى الفني.
 

اقراء ايضا