رفع علم قطر في القرية الرياضية لدورة الألعاب الآسيوية بجاكرتا

شهدت اليوم القرية الرياضية الخاصة بدورة الألعاب الآسيوية 2018 التي تستضيفها إندونيسيا حاليا مراسم رفع علم دولة قطر، حيث انطلقت منافساتها امس الاول الثلاثاء ، وتفتتح رسميا يوم السبت المقبل وتتواصل حتى 2 سبتمبر المقبل في العاصمة جاكرتا ومدينة باليمبانج. 
 وتم عزف النشيد الوطني للدولة، تلته مراسم رفع العلم بحضور سعادة السيد أحمد بن جاسم الحمر سفير دولة قطر لدى إندونيسيا وسعادة الشيخ سعود بن علي آل ثاني النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية القطرية وسعادة الدكتور ثاني الكواري النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية وسعادة السيد جاسم راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية، وعدد من رؤساء الاتحادات الرياضية القطرية المشاركة وأعضاء الوفد الإداري. 
 وقد أعرب سعادة السيد أحمد بن جاسم الحمر سفير الدولة لدى اندونيسيا عن سعادته بمشاركة قطر في هذا الملتقى الرياضي الآسيوي بوفد كبير وفي 30 لعبة رياضية للألعاب الجماعية والفردية . 
 وأضاف سعادته أننا على ثقة تامة بقدرة أبطالنا وبطلاتنا على تحقيق النتائج والإنجازات التي تشرف الرياضة القطرية . 
وقال سعادة السفير إن تواجد كبار المسئولين باللجنة الأولمبية القطرية يعكس الاهتمام القطري الكبير بالدورة ويمنح أبطالنا الحافز المعنوي الكبير، متمنيا لكل أبطالنا وبطلاتنا التوفيق في البطولة  . 
وأشاد سعادة السيد أحمد بن جاسم الحمر بالاستعدادات الاندونيسية لاحتضان دورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة، مشيرا إلى أن المسئولين الإندونيسيين يبذلون جهودا كبيرة لراحة الضيوف وإنجاح الدورة . 
بدوره أعرب سعادة الشيخ سعود بن علي آل ثاني النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية القطرية عن سعادته الكبيرة برؤية العلم القطري يعلو في سماء القرية الرياضية في العاصمة الإندونيسية /جاكرتا/ على هامش التحضيرات لانطلاق دورة الألعاب الآسيوية . 
وأضاف سعادته في تصريحاته للوفد الإعلامي بعد انتهاء مراسم رفع العلم : "كما وعدنا وأقسمنا أن يبقى العلم القطري خفاقا اليوم في جاكرتا إيذانا بوجود البعثة الرياضية القطرية في الاسياد، وحقيقة نتمنى التوفيق لمنتخباتنا في كل الألعاب والمنافسات المشاركة، ولكن الكل يعلم أن الفوز والخسارة واردان ، ونأمل أن يكون الجميع على أتم الاستعداد ولابد من أن تتضاعف الجهود من أجل تحقيق الإنجازات في كل الألعاب والسير نحو خطف الميداليات البراقة التي تليق بسمعة الرياضة القطرية لأن قطر تستحق الأفضل من أبنائها الرياضيين". 
بدوره عبّر سعادة السيد جاسم راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية عن سعادته برؤية علم قطر يرفرف في سماء قرية دورة الألعاب الآسيوية بجاكرتا . 
 وأضاف البوعينين: "تأتي المشاركة القطرية في هذه الألعاب في إطار حرصنا على مشاركة لاعبينا في واحدة من أهم الدورات المجمعة حول العالم والتي ستساهم بالتأكيد في إكسابهم الخبرات اللازمة لتطورهم ورفع أدائهم للاستحقاقات الرياضية المقبلة.. نسعى جميعا رياضيين ومدربين ومسئولين لتمثيل قطر بأفضل صورة، ونتطلع لتحقيق نتائج إيجابية مشرفة من خلال العناصر الشابة الطموحة ونتمنى لهم التوفيق في هذا المحفل الآسيوي الكبير". 
ويشارك في دورة الالعاب الاسيوية الثامنة عشرة رياضيو 45 دولة يمثلون القارة الصفراء في 40 لعبة و462 فعالية، وسيتجاوز حضور البطولة 11 ألف رياضي ورياضية إضافة إلى 5 آلاف مسؤول. 
وتشهد الدورة مشاركة قطرية كبيرة بوفد يضم 478 مشاركا من إداريين وفنيين ووفد رسمي وآخر إعلامي و 222 رياضيا ورياضية سيشاركون في ثلاثين فعالية تقام 24 منها في جاكرتا و6 في مدينة باليمبانج. 

اقراء ايضا