مواقع عمل اللجنة العليا تسجل 150 مليون ساعة عمل

في إطار استعداداتها لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن تسجيل كافة مواقع العمل التابعة لها ما يزيد عن 150 مليون ساعة عمل، بما في ذلك 116 مليون ساعة عمل في مواقع بناء استادات البطولة.  


وفي تعليقه على هذا الإنجاز، أشار ياسر الجمال، نائب رئيس المكتب الفني في اللجنة العليا، إلى أن هذا النجاح هو نتاج تكاتف الجهود بين اللجنة العليا وشركائها والمقاولين والمقاولين الفرعيين، وأضاف: "تتواصل الأعمال في مواقع بناء الاستادات المخصصة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022. فمنذ بدء أعمال البناء في الاستادات، التزمنا بتعزيز علاقتنا مع كافة الشركاء خاصة المعنيين بصحة عمالنا وسلامتهم. ويعتبر اجتياز 150 مليون ساعة عمل محطة بارزة في مسيرتنا نحو استضافة البطولة وصولاً لعام 2022".  

وأضاف الجمال: "تضع اللجنة العليا صحة العمال وأمنهم وسلامتهم في قائمة أولوياتها. وبدورنا، نواصل التزامنا بتعزيز تعاوننا مع الشركاء، وإجراء عمليات تفتيش دورية، الأمر الذي يمنحنا فرصة تبادل المعرفة والخبرات المستفادة". 


وفي إطار اهتمام اللجنة العليا بأمن وسلامة كافة العمال في مواقع البناء، حضر أكثر من 90 ألف فرد محاضرة تسلط الضوء على معايير الصحة والأمن والسلامة في مختلف مواقع العمل التابعة للجنة العليا. كما أشرفت إدارة الأمن والسلامة في اللجنة العليا على 1800 زيارة ميدانية للتأكد من التزام مواقع العمل بتطبيق معايير الأمن والسلامة. علاوة على ذلك، تنظم اللجنة العليا اجتماعات شهرية تجمع فريق الصحة والأمن والسلامة والبيئة بأهم الشركاء، بما في ذلك وزارة العمال، وهيئة الأشغال العامة (أشغال)، وشركة سكك الحديد القطرية (الريل). 

علاوة على ذلك، عملت اللجنة العليا جنباً إلى جنب مع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب بهدف إجراء عمليات تفتيش تعاونية لتدقيق معايير الصحة والسلامة. كما تشجع اللجنة العليا الأطراف المتعاقدة لزيارة مواقع بناء بهدف تبادل الخبرات والدروس المستفادة وأفضل الممارسات.     

يُذكر بأن مشاريع اللجنة العليا تضم أكثر من 30 ألف عامل في الوقت الراهن، بما في ذلك 26 ألف عامل في مواقع بناء الاستادات المستضيفة للبطولة بعد أربعة أعوام من الآن. 

 

اقراء ايضا