مجلس قطر في مونديال روسيا 2018 يحقق نجاحا كبيرا

خطف مجلس قطر الأنظار خلال انعقاده في روسيا بالتزامن مع كأس العالم لكرة القدم 2018 وحقق نجاحا كبيرا ونال إشادة عالمية واسعة، فقد نجح المجلس في استقطاب مايزيد عن 100 ألف زائر بعد أسبوع حافل بالفعاليات التي لاقت استحسان الجميع واطلع الحضور على تراث دولة قطر وإنجازاتها كما كانت أكثر استفسارات الجمهور عن ملاعب المونديال 2022 وانبهارهم بالتصاميم التي تعكس الطابع القطري وأيضا عن نظام تكييف الملاعب ونوع النجيل المستخدم، وقد أبدى الجمهور إعجابه بما يعرضه المجلس من تنوع وتميز كبير. 
وقد جرت الاحتفالات داخل مجلس قطر في روسيا اليوم، بعد تسلم حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 رسميا من فخامة الرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية، وقد أقيمت الاحتفالات بهذا الحدث الذي يمثل نقطة مهمة للغاية في تاريخ الرياضة القطرية والعربية والرياضة في الشرق الأوسط بأسره لأنها المرة الأولى التي ستقام فيها بطولة كأس العالم في المنطقة، وقد كانت الاحتفالات على قدر الحدث الكبير وشارك فيها زوار من جميع أرجاء العالم في احتفالية تميزت بشكل خاص واستثنائي في مجلس قطر. 
وقد حظى "مجلس قطر" بتغطية إعلامية مكثفة شارك فيها جميع وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية وسط إشادة كبيرة بمبادرة اللجنة العليا للمشاريع والإرث في إتاحة الفرصة أمام الجميع للمشاركة في هذا المجلس من أجل الترويج لقطر من خلال حدث عالمي كبير مثل كأس العالم، وتقديم صورة عن الجهود القائمة من أجل استضافة كأس العالم 2022 بصورة أكثر تميزا على جميع المستويات، سواء التنظيم أو الملاعب أو ما سيكون حصريا في مونديال قطر بعد أربع سنوات من مفاجآت تنتظر الجماهير التي ستشاهد مونديالا غير مسبوق. 
وقد كانت فعاليات اليوم الأخير مميزة، وعكست النجاح الكبير الذي حققه مجلس قطر على مدار أيام إقامته، فقد تم توفير فعاليات خاصة واستثنائية لأهل قطر الأوائل مثل بيت الشعر والصقار، مع إظهار الكرم القطري بتقديم الشاي والقهوة والعود والدخون والتمر. 
كما تم تقديم الكثير من أنواع الفنون القطرية التراثية مثل فن البحر، للتعريف بالفنون القطرية كما تم تقديم فن النهمة قدمها علي المري الحاصل على لقب نهام الخليج في مسابقة كتارا بهذا الفن، وقد أظهر مجلس قطر حرص الجميع على تقديم صورة مشرفة لكأس العالم 2022، فقد كان هناك رغبة كبيرة لدى جميع الزوار من إرجاء العالم على التعرف على ثقافة قطر، وقد وفر لهم مجلس قطر معلومات كثيرة عن قطر وتأكد الجميع أن مونديال 2022 سيكون استثنائيا وتاريخيا وغير مسبوق. 
كما شهد المجلس عرض دور الهجن في حياة قدامى أهل قطر ودورها الآن، ورقصات العرضة القطرية وكان الزوار يشاركون في تلك الرقصات في أجواء رائعة للغاية. 
وقد حرص الزوار على التواجد بشكل يومي في مجلس قطر وأبدوا إعجابهم الكبير بما شاهدوه وكان هناك إجماع من زوار مونديال روسيا على حضورهم  إلى قطر في 2022 لحضور كأس العالم. 
وقد حرصت العديد من الجهات والوزارات على المشاركة في مجلس قطر مثل وزارة الثقافة والرياضة ممثلة في إدارة الثقافة والفنون، ومؤسسة إسباير زون و" قطر فاونديشن". 
 

اقراء ايضا