منتخبنا الوطني يتوجه لعمان للمشاركة في البطولة الأسيوية الشباب لكرة اليد

المنتخب القطري للشباب لكرة اليد يتوجه بعد غد إلى سلطنة عمان للمشاركة في البطولة الآسيويةالدوحة في 12 يوليو /قنا/ يتوجه المنتخب القطري للشباب لكرة اليد إلى سلطنة عمان بعد غد /السبت/ للمشاركة في البطولة الآسيوية السادسة عشرة للشباب التي ستقام في مدينة صلالة العمانية خلال الفترة من 16 وحتى 26 يوليو الجاري والمؤهلة إلى بطولة العالم في إسبانيا العام المقبل 2019. 
ويترأس الوفد السيد خليفة الجاسم أمين السر المساعد للاتحاد القطري لكرة اليد ويضم: عيسى الملا مديرا للمنتخب وأيوب الشرشني إداريا والتونسي شعيب كافي مدربا ومنصف شريف مساعدا للمدرب ومحمد محمود مدربا للحراس وكمال غريبي أخصائيا للعلاج الطبيعي بالإضافة إلى اللاعبين: عبدالعزيز المغني وإبراهيم السحوتي وعبدالله الكواري ومحمد عبدالمجيد وإبراهيم البرديني وخليفة حمد وحمد السحوتي وأنادين سولاكوفيتش وعبدالهادي محمد ومحمد سعيد ومحمد ملاح وجوفان جيسيفيتش وحسن محمد وأحمد الخروصي وطلال الدرويش وعلي محمد ومحمد عبدالإله محمد وعبدالله أبوعكر. 
وقد أنهى المنتخب استعداداته للبطولة الآسيوية، حيث تضمن برنامج إعداده معسكرا خارجيا في تونس من 24 يونيو الماضي وحتى 5 يوليو الحالي، ولعب فيه أربع مباريات تجريبية، كانت منها اثنتان مع نظيره التونسي. 
ويشارك في البطولة الآسيوية السادسة عشرة للشباب 14 منتخبا تم توزيعها على أربع مجموعات، وقد أوقعت القرعة المنتخب القطري في المجموعة الثانية، إلى جانب منتخبي العراق وسوريا، بينما ضمت المجموعة الأولى منتخبات كوريا الجنوبية واليابان والصين ولبنان، والمجموعة الثالثة منتخبات السعودية والبحرين والصين تايبيه، والمجموعة الرابعة منتخبات عمان وإيران والهند واليمن. 
وسيتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى الدور الرئيسي الذي سيتم فيه توزيع المنتخبات الثمانية المتأهلة إلى مجموعتين بواقع أربعة منتخبات في كل مجموعة، على أن يتأهل الأول والثاني إلى الدور قبل النهائي. 
ويسعى المنتخب القطري إلى الحفاظ على اللقب الآسيوي الذي أحرزه في النسخ الأربع الأخيرة أعوام 2010 في إيران و2012 في قطر و2014 في إيران أيضا و2016 في الأردن، والصعود لبطولة العالم في إسبانيا العام المقبل 2019 للمرة العاشرة في تاريخ كرة اليد القطرية بعد أعوام 1995 في الأرجنتين و1999 في الدوحة و2001 في سويسرا و2003 في البرازيل و2009 في مصر و2011 في اليونان و2013 في البوسنة والهرسك و2015 في البرازيل و2017 في الجزائر. 
 

اقراء ايضا