خطأ دفاعي وهدف عكسي يقودان السنغال للفوز على بولندا بالمونديال

استهل المنتخب السنغالي مشواره في مونديال روسيا بالفوز على نظيره البولندي 2 1/ اليوم الثلاثاء على ملعب سبارتاك موسكو في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثامنة.

وتقدم المنتخب السنغالي بهدف عكسي سجله البولندي تياجو سيونيك بطريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة .37 وأضاف مباي نيانج الهدف الثاني للسنغال من خطأ دفاعي فادح في الدقيقة 60 ثم رد جرزيجورز كريتشوفياك بهدف لبولندا قبل أربع دقائق من نهاية المباراة. واعتلى المنتخب السنغالي بذلك صدارة المجموعة الثامنة برصيد ثلاث نقاط بفارق الأهداف أمام منتخب اليابان الذي تغلب في وقت سابق اليوم على كولومبيا 2 .1/

وبات المنتخب السنغالي أول فريق أفريقي يتمكن من الفوز على بولندا كما أنه أول فريق أفريقي يهز شباك بولندا في كأس العالم. كما اصبح المنتخب السنغالي أول فريق افريقي يحقق الفوز في مونديال روسيا بعد خسارة مصر وتونس والمغرب ونيجيريا في الجولة الأولى. وقبل المونديال خاض منتخب السنغال مباراتين وديتين حيث خسر امام كرواتيا 1 2/ وفاز على كوريا الجنوبية 2 /صفر فيما تعادلت بولندا مع تشيلي 2 1/ وفازت على ليتوانيا 4 /صفر.

ويشارك المنتخب السنغالي للمرة الثانية في المونديال حيث وصل في مشاركته السابقة في نسخة 2002 إلى دور الثمانية. فيما يشارك منتخب بولندا في كأس العالم للمرة الثامنة وكان أفضل إنجاز سابق للفريق هو حصد المركز الثالث مرتين في نسختي 1974 و.1982 وبدأت المباراة بشكل هجومي سريع ولكن الأفضلية كانت من نصيب المنتخب السنغالي خلال الدقائق الأولى حيث وصل الفريق أكثر من مرة لمرمى الحارس فويسييتش تشيزني لكنه لم ينجح في هز الشباك. وبمرور الوقت بدأ منتخب بولندا يتحكم في مجريات اللعب معتمدا على التمريرات الطولية التي ازعجت الدفاع السنغالي كثيرا، لكن روبرت ليفاندوفسكي وزملائه لم ينجحوا في تهديد مرمى الحارس خادم ندياي. وجاءت أول فرصة حقيقية لمنتخب بولندا بعد مرور 20 دقيقة حيث ارسل بيوتر زييلينسكي تمريرة رائعة قابلها كاميل جروزيسكي برأسه لكن الكرة علت العارضة بقليل.

وانقضت أول نصف ساعة من المباراة دون فرص حقيقية على المرميين في ظل حالة الحذر الدفاعي التي فرضت نفسها على الفريقين من أجل تفادي أي هدف مباغت . وتقدم المنتخب السنغالي بهدف عكسي في الدقيقة 37 بعدما تلقى إدريسا جويي تمريرة من ساديو ماني على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة ضعيفة لكنها لمست قدم المدافع البولندي تياجو سيونيك وغيرت اتجاهها إلى داخل الشباك. ومرت الدقائق الأخيرة دون أن تشهد جديد لينهي منتخب السنغال الشوط الأول متقدما بهدف دون رد.

وبعد مرور خمس دقائق من بداية الشوط الثاني كان ليفاندوفسكي قريبا جدا من تسجيل هدف التعادل لبولندا عبر ضربة حرة نفذها بشكل رائع ولكن الحارس السنغالي خادم ندياي وقف له بالمرصاد. وأضاف مباي نيانج الهدف الثاني للسنغال في الدقيقة 60 إثر خطأ قاتل من جرزيجورز كريتشوفياك الذي حاول أن يرجع الكرة لحارس فريقه من وسط الملعب لكن الكرة ذهبت قصيرة في اتجاه نيانج الذي شق طريقه بقوة صوب المرمى قبل أن يسدد في الشباك الخالية. واهدر أركاديوز ميليك فرصة ذهبية لتسجيل هدف تقليص الفارق لبولندا في الدقيقة 70 بعدما تلقى تمريرة رائعة من لوكاس بيتشيك أمام المرمى مباشرة ليسدد من لمسة واحدة لكن الكرة مرت مباشرة بجوار القائم.

وكاد دافيد كوفناكي أن يسجل الهدف الأول لبولندا قبل عشر دقائق من النهاية عبر ضربة رأس قوية ولكن خادم ندياي أمسك الكرة بثبات. وقبل أربع دقائق من نهاية المباراة رد جرزيجورز كريتشوفياك بهدف لبولندا من ضربة رأس قوية ليتم اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد قبل تأكيد صحة الهدف. ولم يحدث أي جديد في الدقائق الأخيرة لينتهي اللقاء بفوز السنغال بهدفين مقابل هدف.

اقراء ايضا