ردود فعل متفاوتة من نجوم المانشفت المخضرمين حول الخسارة امام المكسيك

جاءت الهزيمة المفاجئة للمنتخب الألماني حامل اللقب أمام نظيره المكسيكي صفر / 1 أمس الأحد في افتتاح مشوار الدفاع عن اللقب في بطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم ، لتثير موجة من الانتقادات الحادة ضد الفريق ، من قبل عدد من المتوجين سابقا في المونديال بقميص المنتخب الألماني.
وقال بول برايتنر ، المتوج مع منتخب ألمانيا الغربية بلقب مونديال 1974
، إن الفريق يفتقد اللاعب الذي يمكنه إيجاد الحلول عندما تصعب الأمور خلال مباراة.
وأضاف برايتنر أن "العجز الذي بدا عليه الفريق كان محبطا ، فلم يكن يعرف سبيلا لتفكيك الدفاع."
كذلك قال لوثار ماتيوس ، اللاعب الأكثر مشاركة دولية في تاريخ المنتخب الألماني ، في مقاله لصحيفة "بيلد" الألمانية "لم أر منتخب ألمانيا بهذا الضعف في بطولة كبيرة منذ فترة طويلة."
وطالب ماتيوس ، المتوج مع المنتخب بكأس العالم 1990 ، بإجراء تغييرات قائلا إن ماركو رويس ، لاعب خط الوسط المهاجم لبوروسيا دورتموند والذي شارك من مقعد البدلاء أمس ، يجب أن "يلعب دائما".
كذلك وجه ماتيوس انتقادات للاعب خط الوسط مسعود أوزيل ، قائلا إنه "افتقد السرعة" ، مضيفا أن اللاعب حظي بالكثير من الحرية من قبل المدير الفني يواخيم لوف ، لكنه لم يستثمر ذلك.
وقال مدافع المنتخب السابق توماس بيرثولد ، المتوج في 1990 ، في تصريحات لقناة "زد.دي.إف" التليفزيونية الألمانية ، إن الفريق لم يقدم شيئا فيما يتعلق من اللعب على الجانبين ، كما انتقد افتقاد الفريق للمهاجم القادر على إزعاج دفاع المنافس.
وأضاف "لست ضد تيمو فيرنر في شيء. ولكن لا يمكنك أن تصبح بطل العالم بمهاجم وهمي" ، مشددا على ضرورة وجود المهاجم القادر على خداع المدافعين وإرباكهم بتحركاته داخل منطقة الجزاء.
أما فيليب لام ، المتوج مع المنتخب في كاس العالم 2014 بالبرازيل ، فلم يبد نفس الدرجة من الإحباط ، وأكد أن الفريق ومديره الفني لوف لديهما الخبرة الكافية للعودة.
وقال لام خلال تواجده في موسكو "إنهم يعرفون كيفية التعامل مع الهزائم.
وكل شيء لا يزال محتملا... الكبوة الصغيرة لا يفترض أن تحدث ضررا ، وإنما يجب أن تقرب الفريق بشكل أكبر."
 

اقراء ايضا