رينار: أشعر بخيبة أمل كبيرة بعد الخسارة أمام ايران

اعترف المدرب الفرنسي هيرفي رينار المدير الفني للمنتخب المغربي لكرة القدم بأن فريقه ساعد منافسه الإيراني في التغلب عليه خلال مباراة الفريقين اليوم الجمعة ببطولة كأس العالم 2018 بروسيا.
 
وتغلب المنتخب الإيراني على نظيره المغربي بهدف نظيف في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع لمباراتهما اليوم الجمعة في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة.
 
وقال رينار ، في المؤتمر الصحفي بعد المباراة ، "أقف أمامكم وأنا أشعر بخيبة أمل كبيرة. حتى لو كانت تعادلا ، لشعرت أيضا بخيبة أمل... الشعور بالهزيمة بعدما سنحت لنا فرص عديدة يبدو أسوأ شيء. أهنئ المنتخب الإيراني ومدربه كارلوس كيروش. لنفكر الآن في المباراة التالية".
 
وعما إذا كانت الهزيمة في المباراة الأولى ، التي كان يعول عليها الفريق كثيرا ، تمثل نوعا من الانتحار المبكر ، قال رينار : "افتقدنا أحيانا الدقة الفنية وخسرنا أحيانا الكرة. لاعبو إيران اعتمدوا على كرات طويلة تناسبهم. أمامنا مباراتان أخريان".
 
ولدى سؤاله عما قاله للاعبين عقب انتهاء المباراة بهذه الهزيمة ، أجاب رينار : "اللاعبون أيضا يشعرون بالحزن ويجب ألا نلوم إلا أنفسنا. كان يجب أن نستغل الفرص ولكننا أهدرناها. كنا نتوقع أن بإمكاننا الاعتماد أحيانا على المرتدات السريعة ولكن هذا لم يحدث".
 
وأضاف : "المسؤولية مسؤوليتي ، والآن علينا الاستعداد للمباراة التالية". وعما إذا كانت الناحية البدنية هي السبب في التغير الواضح في مستوى أداء "أسود أطلس" حيث كان الفريق هو الأفضل في الشوط الأول فيما كان المنتخب الإيراني أفضل في الشوط الثاني ، أوضح رينار : "بالفعل ، كنا أفضل في أول 20 دقيقة والمنتخب الإيراني لم يجتاز خط الوسط ولكننا لم نستغل
الفرص. قدمنا أداء جيدا على مدار فترات طويلة من المباراة. علينا أن نتحلى بالواقعية بشكل أكبر".
 
وعن تعليقه على خسارة المنتخب المصري اليوم بنفس الطريقة أمام منتخب أوروجواي ، أشار رينار : "هذه الهزيمة مؤلمة مثل هزيمة مصر والتعادل ربما كان أفضل نسبيا. ولكن علينا التركيز على الأمور الإيجابية ومعالجة السلبيات قبل المباراتين التاليتين".
 
وكان رينار أشار في المؤتمر الصحفي أمس الخميس قبل مباراة اليوم إلى أن البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب الإيراني يحب المفاجآت. 
 
ولدى سؤاله اليوم عما إذا كان كيروش فاجأ المنتخب المغربي بهذا الأداء رغم أنه لعب بنفس الطريقة من قبل أمام الأرجنتين ، أجاب رينار : "كنا نتوقع هذا النوع من المباراة. كنا نعرف أن المنتخب الإيراني سيهاجم مرمانا. كنا نعرف ما هي خطة المنتخب الإيراني ولكنهم يسيطرون أيضا على الكرة بشكل جيد وقدموا أداء جيدا ولكننا من أعطيناهم فرصة النجاح بعدما أهدرنا الفرص التي سنحت لنا حيث تصدى لها الحارس الإيراني". 
 
وعما إذا كان الفريق المغربي فقد التركيز ما ساعد المنتخب الإيراني على فرض سيطرته وطريقة لعبه ، قال رينار : "نجح المنتخب الإيراني في إيقاعنا في الفخ وكنا نتوقع أن نزعزعهم ولكننا ارتكبنا بعض الأخطاء في وسط المباراة وجازفنا كثيرا. ولكن في كرة القدم علينا أن نخسر بكبرياء".
 
وقال اللاعب المغربي أمين حارث ، الفائز بلقب أفضل لاعب في المباراة ، "كنت أفضل لو لم أحصل على جائزة أفضل لاعب وفزنا بالمباراة. سنحت لنا فرص كبيرة ولكننا لم نستفد منها. أشعر بخيبة أمل وكان يجب أن نحقق نتيجة إيجابية قبل المباراتين التاليتين لأنهما غاية في الصعوبة".
 
 

 

اقراء ايضا