القضاء السويسري يبرئ الفرنسي ميشال بلاتيني

برأ القضاء السويسري، الفرنسي ميشال بلاتيني، الرئيس السابق للاتحاد الاوروبي لكرة القدم الموقوف من الاتحاد الدولي (فيفا) لنيله مبلغ 1,8 مليون يورو من دون عقد مكتوب، بحسب ما ذكرت صحيفة لوموند مساء الجمعة.

وتستند الصحيفة الى رسالة بتاريخ 24 ايار/مايو وقعها سيدريك ريموند، المدعي العام السويسري، مرسلة الى فنسان سولاري محامي بلاتيني.
وبموازاة الايقاف من قبل الفيفا، فان القضاء السويسري كان استمع الى اللاعب الدولي الفرنسي السابق كـ "شخص استدعي لتقديم المعلومات".
وهذه القضية الجنائية التي فتحت في ايلول/سبتمبر 2015 استهدفت ايضا السويسري جوزيف بلاتر الرئيس السابق للفيفا.
واوقف بلاتر وبلاتيني بسبب دفعة قدرها 1,8 مليون يورو تلقاها الفرنسي من الفيفا لقاء خدمات قدمها له من دون عقد مكتوب.
وذكرت لوموند في مقتطفات من الرسالة "نؤكد ان هذا الاجراء الحالي لم يعد قائما ضد موكلكم ميشال بلاتيني، يؤكد السيد سولاري المدعي العام السويسري.
يمكننا ايضا ان نؤكد انه لن يتم تجريمه بموجبه".
ونقلت الصحيفة عن سولاري قوله ايضا ان بلاتيني "بريء بوضوح.
انه تأكيد مزدوج: في هذه المرحلة لا يوجد تهم كافية ضده، وايضا لن نقوم بمحاكمته لان المدعي العام مقتنع بعدم وجود تهمة توجه اليه على هذا الصعيد".
وتساءلت الصحيفة "هل يؤدي قرار المدعي العام السويسري الى رفع الايقاف عن بلاتيني من قبل الفيفا، الموقوف حتى تشرين الاول/اكتوبر 2019؟.
وبحسب ما نقلت عن السيد سولاري في هذا الصدد قوله ايضا "ان هذا القرار سيكون له تأثيره اذا تصرف الفيفا بطريقة مخلصة.
الفيفا استعمل السبب الجرمي عام 2015 كاداة لفتح اجراء تأديبي".
 

اقراء ايضا