الارجنتيني خافير ماسكيرانو : مونديال روسيا سيكون معركتي الاخيرة في ملاعب الكرة

 وصف لاعب المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، خافيير ماسكيرانو، نفسه بـ "الجندي الذي يستعد للموت" خلال بطولة كأس العالم 2018 بروسيا مؤكدا أن المونديال القادم هو "معركته الأخيرة"
مع منتخب بلاده.
وقال ماسكيرانو خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس الأربعاء في مركز تدريبات الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم: "أنا جندي يستعد الآن إلى الموت، لأن في الحقيقة هذه هي المعركة الأخيرة وأنا جاهز لما يحتاجه المدرب".
وأضاف اللاعب الأرجنتيني المخضرم33/ عاما/، قائلا: "هذه هي الفرصة الأخيرة بالنسبة لي، لقد قررت هذا منذ وقت طويل، أتمنى أن أكون على قدر المنافسة".
يذكر أن ماسكيرانو قضى جزء كبير من مسيرته بين صفوف نادي برشلونة الإسباني وتحديدا في الفترة ما بين عامي 2010 و2018، قبل أن ينتقل إلى هيبي فورشين الصيني.
وردا على سؤال عن الانتقادات التي توجه له من قبل المحللين، أجاب ماسكيرانو قائلا: "موقفي الآن ليس هو موقفي قبل أربع سنوات أو سنتين، ولكن هذا لا يعني أنه في ظل الموقف الراهن لا يمكنني أن أحقق أشياء،
الشيء الوحيد الذي كان يقلقني هو قدرتي على أن أكون على قدر الموقف".
واعترف ماسكيرانو أن الأرجنتين ليست مرشحة للفوز بالمونديال، ولكنه أشار إلى أن وجود قائد الفريق ليونيل ميسي يمكنه أن يحدث تغييرا لمجرى الأحداث.
وتستهل الأرجنتين مشوارها في المونديال في 16 حزيران/يونيو بمواجهة ايسلندا ثم تواجه كرواتيا ونيجيريا ضمن منافسات المجموعة الرابعة.
وأكمل ماسكيرانو قائلا: "بالطبع في وجود ميسي تكون الأمور أكثر سهولة عنها عندما يغيب، حتى الآن لم يتمكن من حصد المونديال لنا ولكنه ذهب بنا بعيدا، خسرنا أمام ألمانيا فقط وكان ذلك في الدقيقة 113"، في إشارة إلى سقوط الأرجنتين أمام ألمانيا في نهائي مونديال البرازيل .2014
 

اقراء ايضا