التراخيص تحذر الاندية العراقية باكمال المعايير اومنعها من المشاركة بالمسابقات المحلية والاسيوية

حذرت دائرة التراخيص في الاتحاد العراقي لكرة القدم ، ادارات الاندية من مغبة الاستمرار باللامبالاة تجاه عدم اكمال المعايير التي تخص الرخصة المحلية ، التي حدد لها العشرون من حزيران / يونيو المقبل كآخر موعد لتسلم الملفات ، وبخلافه سيمنع ممثل النادي من المشاركة في المسابقات المحلية ويرفع به تقرير الى الاتحاد الاسيوي.

وقال سيف القصاب مدير دائرة التراخيص في الاتحاد العراقي لكرة القدم ، استغرب كثيرا من اللامبالاة التي تتعامل بها اغلب ادارات الاندية بخصوص نظام التراخيص ، سيما وان الفترة المتبقية على غلق النظام بشكل نهائي لا تتجاوز الـ27 يوماً ، الامر الذي قد يجعل الاندية تقع في المحظور من خلال عدم القدرة على المشاركة في الاستحقاقات المحلية والاسيوية.

 

واضاف القصاب " سبق وان عممنا الى جميع الاندية بان النظام افتتح في الاول من شهر ايار / مايو الحالي ، على ان يغلق في الـ20 من حزيران / يونيو المقبل ، ولكن ما يثير الدهشة ان بعض الادارات حتى الان لم تفتح النظام اصلا او توفر أي معيار من معايير ألرخصة! .

 

واوضح القصاب " ان اغلب الاندية قد لا يسعفها الوقت بعد التاريخ المذكور، خصوصا وان الفترة المتبقية باتت ضيقاً جداً على غلق نظام التراخيص بعد انقضاء 23 يوماً من بدء مرحلة رفع المعايير في نظام "كلاس" ، لافتا الى ان اللجنة سترسل استمارات الاندية للدوري المحلي موسم 2018-2019 الى الاتحاد الاسيوي ، والتي تبين من خلاله الاندية المرخصة وغير  المرخصة ، ولا يمكن بعد ذلك التاريخ تسلم أي ملف او اجراء أي اضافة ، كما سيتم اشعار الاتحاد القاري بان الاندية غير المرخصة تم معاقبتها بإنزالها  الى درجة ادنى في الدوري المحلي ".

 

واشار القصاب " على الاندية التي بذمتها مبالغ مالية تجاه لاعبين او مدربين اطفاء جميع الديون قبل 31 من شهر اب / اغسطس من العام الحالي ، واشعار الاتحاد الاسيوي قبل 30 من شهر حزيران / يونيو المقبل بالاجراءات التي ستتخذها من اجل الايفاء بتسوية الديون التي بذمتها ، وبخلاف ذلك سوف تتعرض الى عقوبة عدم السماح بالمشاركة في المسابقات الرياضية للموسم 2018-2019 ".

 

اقراء ايضا