السد و الدحيل في مهمة حسم التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا

سيكون فريقا السد والدحيل على موعدين حاسمين من خلال مباراتيهما في إياب دور الـ16 لدوري أبطال آسيا، عندما يلتقيان الإثنين والثلاثاء مع فريقي الأهلي السعودي والعين الإماراتي.. حيث سيلتقي السد  في الثامنة وأربعين دقيقة من مساء الإثنين الموافق 14 مايو مع فريق أهلي جدة بملعب الجوهرة، في الوقت الذي يستضيف فيه الدحيل مساء الثلاثاء بملعبه عبدالله بن خليفة فريق العين الإماراتي.
 
 ويتطلع الفريقين لمواصلة تألقهما بالبطولة القارية والتأهل إلى الدور ربع النهائي، من أجل زيادة حظوظهما في المنافسة على اللقب القاري والذي فاز به السد عامي 1988 و 2011 .
 
وسيخوض السد والدحيل المباراتين في ظل ظروف مختلفة بعد تأهل الدحيل إلى المباراة النهائية لكأس الأمير بفوزه على السد وإقترابه من الفوز ببطولته المحلية الثالثة في الموسم الحالي بعد التتويج بلقبي الدوري وكأس قطر من قبل.
 
 مهمة صعبة
 
سيكون السد على موعد مع مواجهة صعبة أمام فريق الأهلي بالرغم من فوز الزعيم في مباراة الذهاب بهدفين مقابل هدف والتي أقيمت بالدوحة الأسبوع الماضي، وسيحاول السد تحقيق نتيجة إيجابية سواء بالتعادل أو الفوز من أجل عبور المهمة الصعبة والتأهل إلى الدور ربع النهائي، كما أن لاعبي السد سيبذلون كل طاقتهم لتحقيق النتيجة المطلوبة والتي تؤهلهم للدور القادم بالبطولة.
 
 وتكمن صعوبة اللقاء بالنسبة للسد في أنه سيخوض المباراة  خارج ملعبه بعد فوزه الصعب بلقاء الذهاب  وبفارق هدف واحد، حيث سيكون الأهلي بحاجة إلى الفوز بهدف نظيف لحسم التأهل، لكن وعلى الرغم من صعوبة موقف السد  إلا أن لاعبيه قادرين على عبور الموقف الصعب وتحقيق نتيجة إيجابية سواء بالفوز أو التعادل.
 
وسيراهن السد على رغبة لاعبيه في إنقاذ موسمهم بعد الإخفاق في البطولات المحلية، وهو ما سيعطي  اللاعبين دفعة قوية لتجاوز الأهلي للإبقاء على آمالهم في إنقاذ موسمهم والمنافسة على اللقب القاري والذي يتمنى السد الفوز به للمرة الثالثة في تاريخه.
 
حظوظ الدحيل
 
كما سيكون الدحيل على موعد مع مواجهة العين الاماراتي، وسيخوض المباراة بمعنويات عالية بعد إنجازاته التي حققها في الموسم الحالي والتي كان آخرها الفوز على السد والتأهل إلى المباراة النهائية لأغلى الكؤوس، وسيدخل الدحيل المباراة مدعوماً بفوزه الكبير 4 /2 في مباراة الذهاب خارج ملعبه، وهو ما سيجعله صاحب الحظ الأكبر للتأهل إلى الدور ربع النهائي، حيث يمتلك الدحيل الكثير من الخيارات التي تجعله مرشحاً بقوة إلى الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا والذي صعد إليه مرتين من قبل.
 
وعلى الرغم من حظوظ الدحيل القوية في التأهل وتكرار انتصاره على العين، إلا أنه سيكون مطالب بالتعامل مع المباراة بكل قوة وجدية حتى يكرر انتصاره على الفريق الإماراتي، وسيبحث الدحيل عن تحقيق فوزه الثامن على التوالي بعد الانتصارات في ست مباريات بمرحلة المجموعات، بالإضافة للفوز في لقاء الذهاب بدور الـ16، ويمتلك الدحيل كل المقومات التي تجعله قادراً على تحقيق المزيد من النتائج الإيجابية والأرقام القياسية.
 
ويعيش الفريق حالة من التوهج والتفوق في الموسم الحالي بعد إنجازاته على المستوى المحلي ونتائجه الباهرة على المستوى القاري، وهو ما سيمنحه الدافع لتكرار الفوز على العين من أجل التأكيد على أن  التأهل إلى ربع النهائي سيكون عن جدارة واستحقاق، وأن الهدف الحقيقي الذي يخطط له هو التتويج باللقب القاري لأول مرة في تاريخه.

اقراء ايضا