تقنية الفيديو تثير الجدل في مباراة السد و الريان بنصف نهائي كأس قطر

أثارت تقنية الإعادة بالفيديو جدلا واسعا وردود أفعال كثيرة بعد استخدامها لأول مرة في نصف نهائي كأس قطر خلال مباراة السد و الريان التي انتهت بفوز الأول بركلات الترجيح وتأهله إلى النهائي بعد نهاية الـ 90 دقيقة بالتعادل 2-2.
 
وفي أول تجربة للتقنية في الملاعب القطرية تم اللجوء إلى الإعادة بالفيديو في 3 حالات خلال مباراة السد و الريان مما أثر بشكل مباشر في نتيجة اللقاء .
 
وفي الحالة الأولى ألغى الحكم سلمان فلاحي هدفا للسد في د47 عندما كانت النتيجة تشير إلى تقدم السد 2-1 بعد أن أثبتت تقنية الإعادة بالفيديو وجود حالة تسلل.
 
وفي الحالة الثانية عاد الحكم ليلغي هدفا آخر وهذه المرة للريان الذي سجل التعادل 2-2 عبر تاباتا قبل أن تثبت الإعادة مرة أخرى وجود تسلل في بداية الهجمة.
 
وعاد حكم المباراة ليلجأ إلى تقنية الفديو مرة ثالثة وذلك في لقطة أثارت جدلا واسعا لدى لاعبي الريان في د75 عندما تم عدم احتساب ركلة جزاء للرهيب بعد لمس للكرة باليد على عبد الكريم حسن ظهير السد قبل أن تظهر الإعادة وجود لمسة يد قبلها على أحد لاعبي الريان وسط احتجاجات واسعة من لاعبي هذا الأخير.
 
وعبّر تاباتا لاعب الريان عن امتعاضه الشديد من التقنية عندما وقع هدف التعادل للريال 2-2 في د81 وتوجه إلى الكاميرا وقام بحركة الحكم عندما يعلن استخدام تقنية الفيديو في شكل انتقام لما حدث قبلها.
 
ومن ردود الأفعال الغاضبة بعد المباراة سجلنا رد فعل أحمد ياسر لاعب الريان الذي كتب عبر حسابه على تويتر مسحها فيما بعد "قانون فاشل و لم يبق سوى تشغيل الفيديو في كل خطأ ونلعب من دون حكم"
و أضاف ساخرا "فليشغلوا أيضا مباراتنا مع السد في الدوري و يعطونهم ركلة جزاء".
 
يذكر أن اتحاد الكرة قرر تجريب تقنية الفيديو نهاية هذا الموسم في بعض مباريات كأس قطر و كأس سمو الأمير لكرة القدم قبل اتخاذ قرار استخدامها بشكل رسمي في مباريات الموسم القادم أم لا. 

اقراء ايضا