اتحاد الكرة وقع اتفاقية تعاون مع نظيره الإكوادوري بحضور رئيس الإكوادور

بحضور  فخامة السيد لينين مورينو رئيس جمهورية الاكوادور والسيدة أندريا سوتو مايور وسعادة حسن المالكي سفير دولة قطر في الاكوادور قام سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن احمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم بتوقيع اتفاقية تعاون مع نظيره الإكوادوري السيد كارلوس فيلاسيس وذلك في احتفال كبير في مدينة غوايا كيل الإكوادورية.
 
خلال الحفل ألقى  الرئيس مورينو كلمة ترحيبية بالوفد الضيف واثنى على عمق العلاقة القطرية - الإكوادورية مادحاً القيادة القطرية التي اكد انها تسير بنجاح وفِي مختلف الصعد على بناء الدولة الحديثة كما تطرق رئيس الاكوادور الى التعاون مع قطر في الجانب الرياضي بشكل عام والكروي منه على وجه الخصوص معطيا الدليل عليه بالسمعة الطيبة التي تركها مواطنه اللاعب كارلوس تينوريو اثناء احترافه في صفوف نادي السد القطري وبالارث الكبير الذي حمله تينوريو عن قطر بعد عودته الى بلاده محملاً بألقاب وصلت كما أشار الى ثماني كؤوس في خمس سنوات مسجلاً 113 هدفاً حيث سجل عام 2006وحده 21 هدف مشيراً ان مسيرة تينوريو الناجحة وعدم اكتمال تجربة اللاعب المتوفى كريستيان بينتيز الملقب بتشوتشو قد حفزت الكثير من اللاعبين المحليين لخوض تجربة الاحتراف في قطر متطلعاً ان تفيد هذه الاتفاقية بايجاد الفرصة امام الراغبين والقادرين على دخول عالم الاحتراف من البوابة القطرية كما اكد الرئيس الإكوادوري على تعلقه بلعبة كرة القدم منذ الصغر وتعلقه بالعديد من الأسماء المحلية والعالمية متمنياً ان يتأهل المنتخب الإكوادوري الى كأس العالم 2022 بعد ان فشل في التاهل الى مونديال روسيا 2018 
 
بعد كلمة الرئيس الإكوادوري ألقى رئيس الاتحاد القطري كلمة اثنى بها على حضور الرئيس لينين على الرغم من مشاغله الرئاسية مقدماً له وللشعب الإكوادوري والإعلام وأسر الضحايا التعازي لمقتل الصحفيين الثلاثة على الحدود الكولومبية متطلعاً الى ان تلعب هذه الاتفاقية الدور المطلوب منها في صناعة جيل شباب صحي وواعٍ وقادر على المساهمة في بناء مجتمعه مشيراً الى ان اتفاقية التعاون تعتبر حلقة في سلسلة الاتفاقيات الموقعة بين البلدين بمختلف الجوانب والتي ازدادت وتيرتها كما اكد رئيس الاتحاد القطري مع الزيارة رفيعة المستوى لسمو الامير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني  عام 2013 والتي فتحت السبل امام توقيع عدد كبير من الاتفاقيات متنوعة الاختصاصات كما شدد سعادته على دور الاعلام في إيصال الأهداف الحقيقية لهذه الاتفاقية على قاعدة ان الوسائل الإعلامية بجميع من تضم من عاملين بها يلعبون دور الشريك الفاعل للاتحادين القطري والإكوادوري واعداً بتعميق العلاقات اكثر في المستقبل المنظور عبر المزيد من التعاون 
 
لتكون كلمة السيدة أندريا سوتو مايور وزيرة الرياضة التي رحبت بالوفد الضيف والتي أكدت على أهمية الرياضة في عملية التقريب بين مختلف الدول والشعوب منوهة بالاتفاقية الموقعة بين قطر والاكوادور التي تعتبر كما اشارت مكسباً حقيقياً لرياضة البلدين على حد سواء متطلعة الى امتداد التعاون الرياضي الى الألعاب الاخرى في المستقبل القريب
 
اما الكلمة الختامية في حفل التوقيع فكانت للسيد كارلوس فيلاسيس رئيس الاتحاد الإكوادوري
وقدم سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن احمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم دروع الاتحاد التذكارية اضافة الى قميص المنتخب القطري لكل من فخامة السيد لينين مورينو رئيس جمهورية الاكوادور وللسيدة أندريا سوتو مايور وزيرة الرياضة وللسيد كارلوس فيلاسيس رئيس الاتحاد الإكوادوري متلقياً بالمقابل 
 
هدايا قيمة من الرئيس الإكوادوري تعبر عن تقاليد البلد المضيف وعن إنتاجاته القيمة كما أهداه رئيس الاتحاد الإكوادوري قميص منتخب بلاده متطلعاً الى مزيد من التعاون بين منتخبي البلدين في المستقبل.
 
اشاد سعادة السيد حسن المالكي سفير قطر في الاكوادور بتوقيع اتفاقية التعاون بين البلدين الصديقين معرباً عن سروره لمواصلة عملية تعميق اواصر العلاقة المميزة فيما بينهما معتبراً ان الرياضة جسراً حقيقياً وفاعلاً لتواصل الشعوب مما يجعلها تقرب المسافات وتلغي الفوارق واضعاً كافة إمكانيات السفارة القطرية امام كل من يتطلع الى بناء مدماك جديد في بناء العلاقات القطرية الإكوادورية موجهاً الترحيب الى سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن احمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري شاكراً اياه على حسن التعاون طوال مدة الزيارة
 
وحرص السيد ماركو باتريسيو وزير الدفاع الإكوادوري على حضور مراسم توقيع اتفاقية التعاون وذلك كما اكد لعلاقته المميزة مع رئيس الاتحاد القطري الذي سبق له ان زاره في مكتبه بالدوحة في شهر مارس من هذا العام مثمناً هذه الخطوة الرائدة التي اكد انها ستعود بالمنفعة الكبيرة على الطرفين الشريكين والصديقين مجدداً الترحيب برئيس الاتحاد القطري موجهاً التحية عبره كما أشار الى القيادة القطرية الحكيمة والشعب القطري الصديق.

اقراء ايضا