زلاتان ابراهيموفيتش يرحل عن مانشستر يونايتد

أكد نادي مانشستر يونايتد الانجليزي الخميس إنهاء عقده لاعبه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، في خضم تقارير صحافية أميركية عن توقيعه عقدا مع نادي "ال ايه جالاكسي" الأميركي.
وكان المدرب البرتغالي للنادي الانجليزي جوزيه مورينيو أعرب في وقت سابق هذا الشهر، عن اعتقاده بأن ابراهيموفيتش (36 عاما) الذي ينتهي عقده في نهاية الموسم الحالي، لن يبقى في صفوف النادي الانجليزي الشمالي.
وقال النادي في بيان مساء الخميس "يؤكد نادي مانشستر يونايتد انه وافق على إنهاء عقد زلاتان ابراهيموفيتش بمفعول فوري"، مضيفا ان الجميع في النادي "يرغب في شكر زلاتان على مساهمته مع الفريق منذ قدومه، ويتمنى له الأفضل مستقبلا".
وبعد وقت قصير من بيان النادي، نشر اللاعب عبر حسابه على "انستجرام" تعليقا جاء فيه "الأمور الرائعة أيضا تصل الى خاتمة، وحان الوقت للمضي قدما بعد موسمين مذهلين مع مانشستر يونايتد.
شكرا للنادي، للمشجعين، للمدرب، للجهاز الفني، وكل ما تشارك معي هذا الجزء من تاريخي"، مرفقا تعليقه بوسم "أحمر (لون مانشستر) الى الأبد".
وتوالت التقارير الصحافية الخميس عن انتقال ابراهيموفيتش الى نادي مدينة لوس انجليس الأميركية.
وأشارت التقارير الى ان اللاعب الدولي السابق وقع بالفعل مع النادي، وان الاعلان رسميا عن ذلك سيتم الجمعة من خلال نشر إعلان على صفحة كاملة في صحيفة "لوس انجلس تايمز".
وأشارت التقارير، لاسيما الموقع الالكتروني لـ "سبورتس ايلوسترايتد"، الى ان ابراهيموفيتش وقع عقدا مع النادي الأميركي حتى نهاية موسم 2019، وسيتقاضى بموجبه راتبا سنويا يصل الى 1,5 مليون دولار.
وفي ظل مسعاها للحد من تضخم رواتب اللاعبين، فرضت رابطة الدوري الاميركي هذا المبلغ كأقصى حد يمكن ان يبلغه راتب لاعب.
وتجيز قوانين الدوري للاندية تحديد ثلاثة لاعبين كل موسم، لا يخضعون لهذه الضوابط بشأن الرواتب.
وسيتقاضى ابراهيموفيتش الحد الأقصى المحدد بموجب القوانين، نظرا لأن ناديه الجديد سبق له ان حدد اللاعبين الثلاثة المعفيين.
ويعد راتب 1,5 مليون دولار هامشيا اذا ما تمت مقارنته بما كان ابراهيموفيتش يتقاضاه في يونايتد، والمقدر بـ 26,8 مليون دولار سنويا.
وكانت شبكة "اي اس بي ان" أفادت سابقا ان "زلاتان ابراهيموفيتش خاض مباراته الأخيرة مع مانشستر يونايتد"، و"اقترب من اتمام صفقة للانتقال الى الدوري الأميركي هذا الأسبوع"، مرجحة ان تكون مع نادي لوس انجليس.
وفي موسمه الثاني مع "الشياطين الحمر"، اكتفى النجم السويدي بخوض سبع مباريات، علما انه غاب لفترة طويلة الموسم الماضي بسبب عملية جراحية لمعالجة إصابة في الركبة.
وسبق لنادي مدينة لوس انجليس، ان استقطب العديد من نجوم كرة القدم الانكليزية الى صفوفه في المراحل الأخيرة من مسيرتهم الاحترافية، مثل الانكليزيين ديفيد بيكهام وستيفن جيرار والايرلندي روي كين.
وشارك ابراهيموفيتش للمرة الأخيرة مع يونايتد في 26 كانون الأول/ديسمبر الماضي ضد بيرنلي (2-2)، واستبدل مع انطلاق الشوط الثاني.
وخلال موسمه الأول مع النادي، سجل النجم السابق لنادي باريس سان جرمان الفرنسي، 28 هدفا في 46 مباراة، قبل تعرضه لاصابة بالغة في أربطة الركبة في نيسان/أبريل.
وفي حين كان من المقرر ان يمضي السويدي موسما واحدا فقط مع يونايتد بعد انضمامه اليه من النادي الفرنسي في صيف 2016، مدد عقده لموسم اضافي.
الا ان مشاركاته مع الفريق تراجعت بشكل كبير، أولا بسبب الاصابة وفترة التعافي منها، وأيضا بسبب تعاقد يونايتد في صيف 2017 مع البلجيكي روميلو لوكاكو من ايفرتون، في صفقة وصلت قيمتها الى 75 مليون جنيه استرليني (105 ملايين دولار)، وكانت الأكبر بين الأندية الانكليزية.
 

اقراء ايضا