التعادل يحسم مباراة الأهلي السعودي والغرافة في دوري أبطال آسيا

خيم التعادل 1/1 على المباراة التي جمعت الأهلي السعودي بضيفه الغرافة القطري في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الأولى بدوري أبطال آسيا لكرة القدم، والتي شهدت أيضا تعادل الجزيرة الإماراتي مع تراكتور سازي تبريز الإيراني .1/1

وتقدم الغرافة بهدف سجله مهدي طارمي في الدقيقة 56 وتعادل مؤمن زكريا للأهلي في الدقيقة .58 ورفع الأهلي رصيده إلى ثماني نقاط في صدارة الترتيب، محافظا على سجله خاليا من الهزائم في البطولة هذا الموسم حيث فاز في مباراتين وتعادل في مثلهما، فيما رفع الغرافة رصيده إلى خمس نقاط في المركز الثالث محققا تعادله الثاني في هذا الدور مقابل الفوز في مباراة والخسارة في مثلها.

وجاء الشوط الأول حماسيا من الأهلي والغرافة، وحاول الفريقان فرض سيطرتهما والاستحواذ على الكرة وتبادلا الهجمات الخطيرة منذ بدايته بحثا عن تسجيل هدف التقدم، ولم يكن هناك أي فترة لجس النبض بينهما.

ففي الدقيقة الثانية كاد الأهلي أن يفتتح التسجيل عن طريق سلمان المؤشر عندما استلم الكرة داخل منطقة جزاء الغرافة من الناحية اليمنى وسدد كرة قوية لكنها علت العارضة. وجاء رد الغرافة في الدقيقة السادسة عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن فشل ياسر المسيليم حارس الأهلي في إبعادها لتصل إلى عبد العزيز حاتم الذي تسلمها على صدره داخل منطقة الجزاء، قبل أن يقابلها بتسديدة قوية لكنه اصطدمت بالعارضة ثم أبعدها دفاع الأهلي.

وأهدر صالح الاعمري فرصة هدف مؤكد للأهلي في الدقيقة 15 عندما لعبت كرة طولية خلف مدافعي الغرافة فشل ديوجو امادو في إبعادها لتصل إلى العمري الذي اطلق بها حتى دخل منطقة جزاء الغرافة من الناحية اليسرى وسدد كرة قوية لكنها جاءت بعيدة عن المرمى. ورد الغرافة في الدقيقة 18 عندما سدد مؤيد حسن كرة أرضية قوية من خارج منطقة جزاء الاهلي أمسكها المسيليم بثبات.

وفي الدقيقة 19 اهدر مهدي طارمي لاعب الغرافة هدفا محققا عندما لعبت كرة طولية خلف مدافعي الأهلي ليخرج الحارس ياسر المسيليم من منطقة الجزاء في محاولة لإبعاد الكرة لكنه يفشل ليحصل طارمي عليها حيث انطلق بها حتى دخل منطقة الجزاء وسدد كرة أرضية لكنه مرت بجوار القائم الأيمن وسط ذهول جميع المتابعين.

فرض الأهلي سيطرته على مجريات اللقاء وبادر بشن هجمات متتالية، وفي الوقت نفسه، تراجع فريق الغرافة لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة لكن كلاهما فشلا في تشكيل أي خطورة على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب. وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 43 عندما توغل عبد العزيز حاتم، لاعب الغرافة، بالكرة حتى دخل منطقة جزاء الأهلي وسدد كرة أرضية قوية أمسكها الحارس ياسر المسيليم ببراعة. وكاد طارمي أن يفتتح التسجيل للغرافة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عندما لعب عبد العزيز حاتم كرة ساقطة داخل منطقة جزاء الأهلي من الناحية اليسرى هيأها طارمي برأسه قبل أن يسددها بضربة خلفية مزدوجة إلا أن كرته علت العارضة بسنتيمترات قليلة.

ومر الوقت بدل الضائع لهذا الشوط بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل السلبي بين الفريقين. ومع بداية الشوط الثاني بادر الأهلي بشن هجمات متتالية على مرمى الغرافة الذي اعتمد على تضييق المساحات وشن الهجمات المرتدة. ومن هجمة مرتدة في الدقيقة 56 اخترق مؤيد حسن، لاعب الغرافة، من الناحية اليمنى ومرر كرة عرضية قابلها مهدي طارمي مباشرة بتسديدة قوية إلى داخل المرمى. لم تدم فرحة الغرافة طويلا حيث تمكن الأهلي من تعديل النتيجة في الدقيقة 58 عندما مرر سعيد المولد كرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى ارتقى إليها مؤمن زكريا وقابلها بضربة رأس قوية إلى داخل المرمى.

واستمرت محاولات الفريقين بحثا عن تسجيل هدف التقدم لكنهما فشلا في تشكيل أي خطورة على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب. وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 78 والتي كادت أن تشهد الهدف الثاني للأهلي عندما مرر تيسير الجاسم كرة بينية إلى إيوانيس فيتفازيديس الذي سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء من الناحية اليمنى لكن كرته اصطدمت بأسفل القائم الايمن للحارس قاسم برهان لترتد لتصطدم بجسد الجاسم قبل أن تصل إلى مؤمن زكريا الذي سدد كرة قوية لكنها علت العارضة.

واستمرت محاولات الأهلي بحثا عن تسجيل هدف ثاني لكن كافة محاولاته باءت بالفشل لتمر الدقائق بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة فارضا التعادل السلبي بين الفريقين. وفي المباراة الثانية، خيم التعادل 1/1 على المباراة التي جمعت تراكتور سازي تبريز الإيراني مع ضيفه الجزيرة الإماراتي. وتقدم الجزيرة بهدف سجله روماريو دا سيلفا في الدقيقة 44 وتعادل تراكتور عن طريق فرزاد حاتمي في الدقيقة .78

ورفع الجزيرة رصيده إلى خمس نقاط في المركز الثاني، بفارق الأهداف أمام الغرافة، كما رفع تراكتور رصيده إلى نقطتين في المركز الرابع الأخير.

اقراء ايضا