والد نيمار يؤكد أن ابنه لديه "مستقبل" مع باريس سان جرمان

أكد والد المهاجم الدولي البرازيلي نيمار الثلاثاء أن ابنه لديه "مستقبل" في فريقه باريس سان جرمان متصدر الدوري الفرنسي لكرة القدم، على الرغم من شائعات عن رحيل اللاعب الذي يتعافى حاليا في البرازيل من عملية جراحية في مشط القدم.

وقال نيمار الاب في مؤتمر صحافي عقب زيارة للمؤسسة التي أنشأتها عائلته لشبان الاحياء الفقيرة في برايا غراندي بالقرب من ساو باولو برفقة رئيس النادي الباريسي ناصر الخليفي: "نيمار لديه بالفعل مستقبل في باريس سان جرمان.
لديه حاضر في سان جرمان".
وقال الخليفي الذي زار نيمار الاثنين في فيلته الفاخرة في مانغاراتيبا، وهو منتجع على شاطئ البحر يبعد مئة كيلومتر عن ريو دي جانيرو: "إنه سعيد ومتحمس جدا للعودة في أقرب وقت ممكن".
وأضاف "إنه يبذل قصارى جهده للعودة في أقرب وقت ممكن، ونأمل أن يعود إلى لعب مباريات الدوري والكأس هذا الموسم".
وتأتي زيارة الخليفي، بعد سلسلة من التقارير حول مستقبل نيمار، أغلى لاعب في العالم، مع ناديه الحالي، لا سيما بعد خروج فريقه من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام حامل اللقب ريال مدريد الاسباني (1-3 ذهابا في مدريد و2-1 إيابا في باريس).
وغاب نيمار بسبب العملية الجراحية عن مباراة الاياب.
وأشارت التقارير الصحافية الاسبانية الى امكانية رحيل النجم البرازيلي الذي انضم الى سان جرمان في صيف 2017 قادما من برشلونة الاسباني مقابل 222 مليون يورو، عن نادي العاصمة الفرنسية.
وتعرض نيمار (26 عاما) للاصابة في 25 شباط/فبراير الماضي خلال مباراة امام مرسيليا، وغاب عن اياب ثمن نهائي المسابقة القارية.
وبحسب طبيب المنتخب البرازيلي رودريغو لاسمر الذي اجرى له العملية الجراحية في الثالث من الشهر الجاري في مدينة بيلو اوريزونتي البرازيلية، فان نيمار سيغيب "بين شهرين ونصف وثلاثة أشهر".
وسيقدم باريس سان جرمان والاتحاد البرازيلي لكرة القدم تقريرا في منتصف نيسان/ابريل المقبل لتحديد وقت عودته الى التدريبات، بيد ان هدفه الاساسي هو العودة الى قمة مستواه للمشاركة مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم المقررة في روسيا من 14 حزيران/يونيو الى 15 تموز/يوليو المقبلين.

 

اقراء ايضا