خوان بابلو سورين للكأس: الأرجنتين خاضت تصفيات غريبة وميسي حضر عندما احتجناه

من منا لا يتذكر اللاعب الأرجنتيني الشرس صاحب الشعر الكثيف و المتموج، الذي كانت له صولات و جولات في مختلف الملاعب مع أكبر الأندية في أمريكا اللاتينية وفي أوروبا حيث يكفي أن نذكر أنه لعب لأندية كروزيرو و ريفر بلايت و يوفنتوس ولاتسيو و برشلونة و باريس سان جيرمان لنعرف قيمة المشوار الكروي الذي اجتازه نجمنا في هذا الحوار، إنه خوان بابلو سورين القائد السابق لمنتخب الأرجنتين والذي يخص موقع قنوات الكأس بهذا الحوار الحصري الشيق متحدثا في الكثير من المواضيع الكروية ...

أبرز العناوين:

  • الأرجنتين تلعب من أجل التاريخ والأفضل دائما والحلم هو كأس العالم 2018
  • من المؤسف أن لا نرى هولندا و إيطاليا بتقاليدهما الكروية في مونديال روسيا
  • لهذا السبب ميسي أفضل من رونالدو وهو فخر ورضا الأرجنتين
  • برشلونة و ريال مدريد المرشحان لدوري الأبطال و مانشستر سيتي يعجبني
  • فترتي مع باريس سان جيرمان الأفضل و أينما لعبت كانت الجماهير تحبني 
  • كوتينيو تأقلم مع برشلونة و سيحقق الأفضل مع ميسي و سواريز و إنيستا
  • ديبالا لا يقارن بميسي في الوقت الحالي لأن "ميسي وحش"
  • أملك تجربة رائعة في قطر بتتويجي مع الأرجنتين بمونديال الشباب 1995
  • تشافي "ظاهرة" أخرى في كرة القدم وأراه مرتاحا للغاية في قطر

 

نص الحوار:

ـ الأرجنتين بصعوبة إلى كأس العالم 2018 بعد أداء كبير لميسي في المباراة الأخيرة...

ــ لعب ميسي مباراة رائعة عندما احتاجت الأرجنتين إلى ذلك، ورد الفريق بشخصيته ، لقد كنت أحب أيضا رؤية دي ماريا في تلك المباراة،  كان ذلك بمثابة الاطمئنان بعد البداية الصعبة بهدف مبكر أمام الإكوادور و بعد تعادل الفريق مع بيرو وبعض المباريات الغريبة في التصفيات إضافة إلى قيام الفريق بتغيير المدرب 3 مرات حيث واجه صعوبة في إيجاد أدائه.

ـ هل ستتمكن الأرجنتين من الفوز بكأس العالم 2018 مع ميسي؟

ــ الأرجنتين تلعب من أجل التاريخ ولتكون الأفضل في العالم و هي دائماً مرشحة ، ولكن المنتخب يجب أن يتطور كثيراً حتى موعد كأس العالم 2018 ، حيث ستكون المباريات الودية مهمة ، وسيكون الاستعداد المسبق بحضور اللاعبين في مرحلة ما قبل كأس العالم ، والطاقم الفني ، الكل سيكونون متواجدين معاً للعمل على كل شيء و بالطبع، الحلم هو الكأس!

ـ ماهو تعليقك على غياب إيطاليا و هولندا عن هذه البطولة؟

ــ من المؤسف أن لا يكون هناك فريقان عظيمان مثل إيطاليا وهولندا في كأس العالم 2018 ، بالنسبة لي أريد دائما رؤية أفضل المنتخبات، منتخبات مثل هذه لها تقاليد وتقاليد، ولكن كرة القدم هي هكذا،  وأتصور أن الوقت قد حان الآن للنقد الذاتي وإعادة البناء لأنهما بلدان كرويان جدا و لطالما تركا علامات بارزة بأسلوبيهما المختلفين في كرة القدم.

ـ بالحديث عن ميسي، هناك دائما مقارنة مع رونالدو، من هو الأفضل برأيك؟

ــ ميسي،  لأنه أكثر جماعية ، يجعل الفريق يلعب و لا يعاني من عدم التوازن ، عندما يراوغ يبدو أن الأرض تتحرك ومراوغاته قاتلة ولا يمكن إيقافها،  ليو لاعب ذكي، مارق و منظم، يحب الفوز و هو "قاتل المناطق"  كما قلت ذلك من قبل عندما ذهبت في أحد الأيام للتعليق على الدوري الاسباني.. لقد تطور كثيرا في الكثير من الجوانب مثل التنويع في الأداء والفعالية في الأخطاء ويريد دائما المزيد.. إنه فخر ورضاً أرجنتيني.

ـ وبالنسبة لرونالدو ؟

ــ رونالدو وحش، انه مثل البطل السوبر الذي يعد و يستعد ليكون بطل الرواية، سره هو دائما الرغبة في التحسن دون توقف، وخلافاً لما قيل ، أعتقد أنه ينبغي أن يكون رفيقاً جيداً ورجل مجموعة ، كما يريده زملاؤه أن يكون.. إنه مرن وحاد مثل لا أحد لأنه يتدرب من أجل ذلك حيث يعمل كثيرا بعد التدريبات ويخص نفسه كذلك بالرعاية،  لكن مع زيدان على سبيل المثال أعتقد أنه تحسن كثيراً في المشاركة في اللعب.

ـ ماذا عن مقارنة ديبالا مع ميسي، هل ديبالا هو فعلا ميسي الجديد؟

ديبالا يعجبني ، ولكن لا أحد يمكن مقارنته مع ميسي في الوقت الحاضر ، فهو "وحش".

ـ إذا تحدثنا عن دوري أبطال أوروبا، من ترشح للتتويج بلقب الموسم الحالي؟

ــ كما هو الحال دائمًا في السنوات الأخيرة ، فإن ريال مدريد وبرشلونة هما المرشحان الأبرز، وأنا معجب بمانشسترسيتي الذي يواجه تحديًا كبيرًا قبل أن يعزز موقعه كواحد من بين أفضل الأندية في العالم ، و منافسة دوري أبطال أوروبا فرصة رائعة لذلك.

ـ على المستوى الشخصي فقد لعبت لأندية كبيرة و كثيرة في أوروبا، أي فترة تراها الأفضل في مشوارك؟

من دون شك مشواري مع باريس سان جيرمان حيث لم أكن قد انهزمت قط وكنا أبطال كأس فرنسا بالإضافة إلى فياريال والوصول مع الغواصات إلى نصف نهائي دوري ابطال اوروبا،  في كلا الناديين كنت لعبت أكثر من ستة أشهر على خلاف تجربتيّ مع لاتسيو ويوفنتوس، حيث أن هاته الفترة تساعدك على تأسيس نفسك وإظهار طريقتك في اللعب والأسلوب الخاص بك.

في برشلونة كانت ستة أشهر على الرغم من أنني لعبت أكثر مما كنت في إيطاليا، وفي هامبورج كان مشواري محتشما لأنني أصبت مرات كثيرة وكنت أحببت البوندسليجا،  ولكن في جميع الأندية كنت محبوبًا  للغاية من قبل المشجعين. وتعلمت في كل منها الكثير من الأشياء المختلفة.. أنا ممتن لجميع الأندية والمشجعين حيث لعبت، لا يوجد شيء ألطف من أن تكون لاعب كرة قدم!

ـ بحكم أنك لاعب سابق في برشلونة، كيف ترى صفقة انضمام كوتينيو؟

ــ اللاعبون الجيدون يفهمون بعضهم البعض دائما وكوتينهو تكيف مع برشلونة بالفعل، سيحصل شيئًا فشيئًا على أفضل النتائج مع ميسي ،سواريز و إنييستا وفريق يعرف جيدًا ما يريده.

ـ ماذا تعرف عن الكرة القطرية التي استقطبت لاعبين مشهورين على غرار مواطنيك باتيستوتا و كانيجيا؟

ــ أود أن أعرف أكثر عن الكرة القطرية عن كثب لأنني عرفت القليل جدا عن قطر على شاشة التلفزيون، على الرغم من أنني أرى زميلي السابق في برشلونة ، تشافي وهو ظاهرة كروية أخرى، أراه مرتاحا للغاية!.

سيكون من الجميل أن أعود إلى قطر، حيث كنت سعيدا جدا .. كنا أبطال العالم تحت 20 سنة عام 1995 ، وكنت قائدا للفريق آنذاك ، لقد كانت تجربة رائعة !!

ـ قطر ستكون مقبلة على تنظيم مونديال 2022 ، فكيف تتصور هذه البطولة؟.

أتخيل انتشارًا ضخمًا للتكنولوجيا والبنية التحتية في هذه البطولة، إنها قطر أخرى غير تلك التي رأيتها،  آمل أن يكون مونديالا كبيرا ولكن أولا سوف نستمتع مع روسيا 2018 حيث سأعلق على التلفزيون من الولايات المتحدة الأمريكية عبر (ان بي سي) ووسائل إعلام أخرى في العالم.

 

اقراء ايضا