بلماضي: جاهزون لكل السيناريوهات والخريطيات لن يكون سهلا

اكد المدرب جمال بلماضي ان المواجهة التي ستجمعه مع فريق الخريطيات لن تكون سهلة خاصة وانه سيواجه فريق يحاول الهروب من مؤخرة الترتيب وسيرمي بكل ثقله في هذه المباراة من اجل تحقيق الانتصار فيها.

وقال بلماضي امام الاعلاميين اثناء حديثه للمؤتمر الصحفي الخاص بمباراة الدحيل امام الخريطيات والذي انعقد في قاعة المؤتمرات الصحفية بالنادي: المباراة هامة بالنسبة للفريقين فنحن سندخلها من اجل تقريب المسافة بيننا وبين اللقب بينما سيدخلها الخريطيات من اجل الهروب من مؤخرة الترتيب، ونحن لدينا الفرصة للحصول على اللقب على حسب نتيجة مباراة السد امام ام صلال.

وقال بلماضي: التراجع البدني للاعبين مشكلة تواجه جميع اندية قطر في دوري الابطال، اعتقد ان مباراتنا امام السد اثرت بشكل واضح على اللياقة البدنية بالنسبة لنا وبالنسبة للسد ايضا وظهر هذا في مباراتهم في اوزبكستان والارهاق ليس بدنيا فقط بل وذهنيا ايضا فاللاعبون يؤدون مباريات متواصلة كل ثلاثة ايام، ويجب ان نتعامل بشكل جيد في المباريات القادمة وانا املك اللاعبين الذين يستطيعون الاداء الجيد.

وواصل بلماضي قائلا: الخريطيات لم يقدم موسم جيد فهو الان في ترتيب متاخر وهذا بالتأكيد سيجعل المباراة اكثر صعوبة لان الخريطيات لم تعد له فرص كثيرة لضمان بقائه ضمن اندية دوري النجوم، وبالنسبة لنا ايضا المباراة هامة خاصة واننا نريد ان نحسم امر الدوري حتى نتفرغ لمبارياتنا في دوري ابطال اسيا.

مضيفًا : في مباراة الخريطيات يمكن ان يحدث سيناريو مثل ما حدث في مباراة السد حيث استمرت المباراة منذ البداية وحتى صافرة النهاية مثيرة وقوية من الفريقين، الدحيل جاهز لهذه المباراة واللاعبون سيخوضونها مهما كانت ويجب علينا القتال داخل الملعب ولو تطلبت منا المباراة القتال حتى اخر دقيقة سنقاتل واذا ما اراد الخريطيات الفوز علينا يجب عليه ان يكون منافسا شرسا داخل الملعب.

وعن وجود المساكني قريبا من صدارة هدافي الدوري قال بلماضي: هذا امر جيد ويعني ان الفريق يملك اكثر من ورقة رابحة واكثر من هداف فيمكن ان نجد كريم او المعز او اسماعيل او العربي او اي احد يمكنه الوصول الى المرمى والتسجيل وهذا امر بالتأكيد يمثل قيمة اضافية بالنسبة لنا، والمساكني يقدم موسما رائعا واستثنائيا ويقدم المساعدة المطلوبة منه سواء للفريق او للمنتخب التونسي واعتقد ان تألقه سيتواصل في المونديال، وهذا التنافس في صدارة الهدافين هو امر ايجابي بالنسبة لي واذا فاز بالجائزة العربي فهو يستحقها واذا ما لحق به المساكني فهو ايضا يستحقها.

اقراء ايضا