4 مباريات قوية في افتتاح الأسبوع العشرين لدوري نجوم QNB

تنطلق – الجمعة 9 مارس 2018 – مباريات الأسبوع العشرين لدوري نجوم QNB بإقامة 4 مباريات ستكون كلها في غاية القوة والإثارة والندية وربما تكون حاسمة في تحديد بعض المراكز وخاصة في الصدارة.. إذ يلتقي السيلية مع الغرافة على استاد حمد بن خليفة في تمام السادسة مساءً، وفي ذات التوقيت سيلعب أم صلال مع السد على استاد ثاني بن جاسم، كما سيلعب الريان مع العربي على استاد جاسم بن حمد في تمام الثامنة وعشر دقائق، وفي نفس التوقيت سيلتقي الخريطيات مع الدحيل على استاد الخور.
وتختتم الجولة مساء السبت بمباراتي، الخور أمام نادي قطر على استاد الخور في السادسة، والأهلي مع المرخية على استاد حمد بن خليفة في الثامنة وعشر دقائق.
السيلية vs الغرافة
تمثل مباراة السيلية والغرافة أهمية كبيرة للفريقين، حيث أن السيلية الذي إبتعد عن المربع وتراجع للمركز السادس سيحاول أن يتقدم خطوة إلى الأمام في مسعاه لتدارك موقفه قبل أسبوعين من الوصول لنهاية المسابقة، حيث يمتلك الفريق 25 نقطة.. في المقابل فالعرافة الذي يحتل المركز الرابع برصيد 29 نقطة سيقاتل حتى الرمق الأخير للتمسك بموقعه، حيث يطمح في إنهاء الدوري بالمربع ولا يريد أن يتنازل عن موقعه، ومن هنا سيرمي بكل ثقله وما لديه من نجوم في سبيل عبور السيلية الذي يعاني من تراجع واضح، فقد خسر الكثير من النقاط والتي أطاحت به من المربع الذهبي والذي يبقى هدفاً له أيضاً والفرصة متاحة أمامه غير أن ذلك مرتبط بنتائج من يتقدمون عليه في الترتيب.
أم صلال vs السد
مباراة أم صلال والسد من المواجهات المرتقبة أيضاً، ويدخلها الأول وهو في المركز الخامس برصيد 28 نقطة، فيما الزعيم في المركز الثاني برصيد 46 نقطة وكان قد خسر الأسبوع الماضي من الدحيل وخسر ثلاث نقاط ثمينة للغاية في سباقه نحو الظفر بالدرع، فيما أم صلال خسر نقتطين أيضاً بتعادله مع نادي قطر ويسعى إلى الخروج يخرج بنتيجة إيجابية أمام السد الذي سيتمسك بكل قوة وأمل في تحقيق الفوز وتدارك موقفه لعله يقلص الفارق مع المتصدر الدحيل في حال تعثر مع الخريطيات في نفس الجولة.
المواجهة ستكون تكتيكية بين طلال القرقوري مدرب أم صلال وفيريرا مدرب السد، وسيرمي كل منهما بما لديه من أدوات من أجل الخروج بنتيجة إيجابية قد تعني الكثير لأم صلال والذي لم يفقد الأمل في العودة للمربع الذهبي، والسد الطامح إلى أفضل مما هو  عليه الآن.
الريان vs العربي
سيكون الريان والعربي على موعد مع مواجهة وقمة جماهيرية كبيرة ومثير رغم تفاوت المراكز بين الطرفين، ودائماً ما تحفل مباريات القطبين بالندية والإثارة ويحضرها جمهور كبير.. الريان يدخل المواجهة هو بالمركز الثالث برصيد 39 وقد ضمنه رسمياً وأمامه فرصة -حتى وإن كانت ضئيلة- للتقدم إلى المركز الثاني غير أن هذا مرتبط بنتائج السد.. فيما يطمح العربي لتعزيز ما خرج به من نتائج في الجولتين الأخيرتين اللتين فاز بهما وحصد نقاطهما الثمينة وهو ما جعله يقترب من النجاة، وهو الآن يملك 18 نقطة في المركز التاسع، ومايزال يبحث عن التقدم أكثر للتواجد في المنطقة الدافئة.
الخريطيات vs الدحيل
يواجه الخريطيات مهمة صعبة عندما يلتقي المتصدر الدحيل، حيث أنه يملك 13 نقطة يحتل بها المركز الحادي عشر قبل الأخير، وفي حال استمر في موقعه حتى نهاية الموسم فسيخوض المباراة الفاصلة مع وصيف الدرجة الثانية، وبالتالي فمن المؤكد أنه حريص على تحقيق نتائج إيجابية وجيدة قد تدفع به للأمام غير أن هذا أيضاً متوقف على نتائج من يسبقونه في الترتيب.. أما الدحيل المتصدر برصيد 51 نقطة والذي وسع الفارق مع أقرب منافسه السد إلى 5 نقاط قبل 3 أسابيع من النهاية، فمن المؤكد سيلعب على الفوز للإقتراب خطوة أخرى من هدفه وهو الحصول على الدرع للموسم الثاني على التوالي وللمرة السادسة في تاريخه.
 

اقراء ايضا