ناصر العطية يتفوق على ملاك الهجن بمهرجان سمو الأمير الوالد

تفوق بطل الراليات العالمي ناصر صالح العطية على ملاك الهجن في سادس أيام المهرجان السنوي لسباق الهجن العربية الأصيلة على سيف صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، الذي يقام على ميادين السباقات بالشحانية حتى الرابع عشر من مارس الجاري بمشاركة واسعة من مختلف الميادين.

ونال العطية عبر الهجن "داكار" الذي استعار اسمه من رالي داكار العالمي الفائز بلقبه عامي 2011 و2015، لقب الشوط الرئيسي الأول للجذاع القعدان مفتوح في الفترة المسائية وجائزته الخنجر الفضي، وذلك في أول مشاركة له في عالم الهجن.
وأعرب ناصر العطية عن سعادته الغامرة بالمشاركة في سباقات الهجن الرياضة التراثية الأولي في البلاد، معتبرا أن رياضة الهجن لها الأولوية عن السيارات لأنها تعد تراث آبائنا وأجدادنا، والمشاركة فيها والعمل على تطويرها واجب على الجميع.
   وشدد العطية، في تصريح عقب الفوز، على أن هذه هي المشاركة الوحيدة له في مهرجان سمو الأمير الوالد، إلا أنه سيسعى للتواجد في المهرجانات المقبلة، موجها الشكر إلى القيادة الرشيدة لاهتمامها المستمر ودعمها الكامل لتطوير الرياضات التراثية.
  وتم توزيع ثلاثة رموز فضية أخرى خلال الفترة المسائية التي شهدت إقامة 15 شوطا لسن الجذاع منها 9 للبكار و6 للقعدان، حيث تمكنت هجن ناصر عبدالله المسند من احتكارها جميعا بعد فوز "عقارب" بلقب الشوط الرئيسي الأول للجذاع البكار مفتوح وجائزته الشلفة الفضية، وحصول "قلق" على الشوط الرئيسي الثاني للجذاع البكار عمانيات وجائزته الشلفة الفضية، وتتويج "الهدهد" بلقب الشوط الرئيسي الثاني للجذاع القعدان عمانيات وجائزته الخنجر الفضي.
   وشهدت الفترة الصباحية إقامة 15 شوطا لسن الجذاع منها 9 للبكار و6 للقعدان وتم توزيع رمزين فضيين، حيث حصدت "العابرة" ملك عامر سعد المري لقب الشوط الأول الرئيسي للجذاع البكار إنتاج وجائزته الشلفة الذهبية، فيما حقق "لهب" ملك سالم حسين الجرحب لقب الشوط الأول الرئيسي للجذاع القعدان إنتاج وجائزته الخنجر الفضي.
   وتتواصل غدا /الخميس/ فعاليات المهرجان، حيث ستقام في سادس أيامه ختام منافسات سن الجذاع بإقامة 21شوطا (أشواط مفتوحة) لمسافة 6 كم، بواقع 12شوطا في الفترة الصباحية منها 7 للبكار و5 للقعدان، و9 أشواط في الفترة المسائية منها 6 للبكار و3 للقعدان.
 

اقراء ايضا