أرسنال "فينجر" وأتلتيكو "سيميوني" يحلمان بإنقاذ موسميهما

 يواجه الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني لأرسنال الإنجليزي لكرة القدم اختبارا صعبا قد يحسم مستقبله مع الفريق المعروف بلقب "المدفعجية" حيث يلتقي ميلان الإيطالي في دور الستة عشر
لمسابقة الدوري الأوروبي.
 
ويحتاج أتلتيكو مدريد إلى استعادة اتزانه سريعا بعد الهزيمة أمام برشلونة في الدوري الإسباني عندم يلتقي الفريق لوكوموتيف موسكو الروسي في نفس الدور بمسابقة الدوري الأوروبي.
 
وعندما يحل أرسنال ضيفا على ميلان غدا الخميس في ذهاب دور الستة عشر ، سيكون فريق المدفعجية بحاجة إلى تصحيح وضع سفينته التي توشك على الغرق حيث يحتاج أرسنال إلى اجتياز عقبة ميلان واستكمال المسيرة نحو منصة التتويج بلقب البطولة إذا أراد الفريق إنقاذ موسمه من الضياع وإذا أراد فينجر إعادة شحن رصيده مع جماهير المدفعجية.
 
وخسر أرسنال في أربع مباريات متتالية كما مني بثماني هزائم في آخر 13 مباراة خاضها ليؤدي هذا إلى مطالبات ضخمة برحيل فينجر عن تدريب الفريق علما بأن هذه المطالبات أصبحت بمثابة طقوس متكررة في كل موسم بالسنوات الأخيرة.
 
ويحتل أرسنال المركز السادس في جدول الدوري الإنجليزي بفارق 13 نقطة عن توتنهام صاحب المركز الرابع.
 
ولهذا ، أصبحت الفرصة الواقعية لتأهل الفريق إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل هي الفوز بلقب الدوري الأوروبي.
وفي ظل هذا الوضع ، منح فينجر لاعب خط وسطه آرون رامسي راحة من مباراة الفريق يوم الأحد الماضي والتي خسرها أمام برايتون 1 / 2 في الدوري الإنجليزي كما دفع بكل من المدافع هيكتور بيليرين وزميله داني ويلبك المهاجم الوحيد المتاح أمام فينجر حاليا في وقت متأخر من المباراة نفسها لمتنحهما أكبر قسط ممكن من الراحة.
 
وقال فينجر : "نعم (إشارة لأهمية الدوري الأوروبي بالنسبة للفريق) ، لأننا يجب أن نتحلى بالواقعية".
 
وأوضح : "نحتاج لسقوط وتراجع فريقين (في الدوري) من أجل احتلال أحد المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل... لا أرى هذا ممكنا في الوقت الحالي ، لأن خسارة فريقين من فرق المقدمة لهذا العدد الكبير من النقاط أمر صعب للغاية ويصعب تخيله... مسابقة الدوري الأوروبي أصبحت مهمة بالطبع. إنها مباراة حاسمة في ميلانو".
 
ولسوء حظ أرسنال ، يبدو ميلان بحال جيدة وإيجابية حاليا بقيادة مديره الفني جينارو جاتوزو حيث حقق الفريق ستة انتصارات مقابل تعادلين فقط في آخر ثماني مباريات خاضها بالدوري الإيطالي.
 
وحصل ميلان على راحة كافية قبل مباراة الغد وذلك بعد تأجيل مباريات الدوري الإيطالي مطلع هذا الأسبوع بسبب وفاة دافيدي أستوري قئد فريق فيورنتينا ونجم ميلان السابق.
 
وتوفي أستوري عن عمر يناهز 31 عاما فجر الأحد الماضي خلال نومه بفندق إقامة الفريق في مدينة أوديني قبل مباراة فيورنتينا مام مضيفه أودينيزي في الدوري الإيطالي.
 
وتشهد بداية مباريات الدوري الأوروبي غدا الوقوف دقيقة صمت حدادا على أستوري.
ويستضيف لاتسيو ، الفريق الإيطالي الآخر المتبقي بالمسابقة ، فريق دينامو كييف لأوكراني غدا بالعاصمة روما.
 
وينتظر أن يمنح لاتسيو بع1ض لاعبيه راحة من مباراة الغد بعد خسارة الفريق بركلات الترجيح أمام ميلان يوم الأربعاء الماضي في المربع الذهبي لمسابقة كأس إيطاليا ثم أمام يوفنتوس صفر / 1 يوم السبت الماضي في الدوري الإيطالي.
 
وينتظر أن يجلس لاعبا خط الوسط سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش وسيناد لوليتش والمهاجم شيرو إيموبيلي ، متصدر قائمة هدافي الدوري الإيطالي ، على مقاعد البدلاء في مباراة الغد.
 
ويستضيف أتلتيكو مدريد فريق لوكوموتيف موسكو بعد أربعة أيام فقط من هزيمة أتلتيكو أمام برشلونة في الدوري الإسباني والتي قلصت آمال أتلتيكو منطقيا في المنافسة على لقب الدوري المحلي.
 
ولهذا ، أصبحت لمسابقة الدوري الأوروبي أهمية كبيرة بالنسبة لأتلتيكو الذي يسعى لإنقاذ موسمه من الضياع أيضا.
 
ومع استمرار ستيفان سافيتش في مرحلة العلاج ، لا يعاني الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو من إصابات جديدة في صفوف فريقه. 
 
ورغم هذا ، يتوقع أن يجري سيميوني العديد من التغييرات في التشكيلة الأساسية لفريقه والتي خسرت أمام برشلونة يوم الأحد الماضي. 
 
ويلعب المهاجم الإسباني الشهير دييجو كوستا في خط الهجوم إلى جوار الفرنسي أنطوان جريزمان الذي سيخوض غدا المباراة رقم 50 له مع أتلتيكو في البطولات الأوروبية.
 
ويلتقي مارسيليا الفرنسي مع أتلتيك بلباو الإسباني في مباراة أخرى غدا قد تشهد استعانة خوسيه آنخل زيجاندا المدير الفني لبلباو باللاعب ميكيل بالينزياجا ظهير أيسر الفريق العائد لصفوف بلباو بعد غياب دام 11 أسبوعا بسبب الإصابة في الفخذ الأيمن.
 
ولكن زيجاندا سيفتقد لجهود عدد من لاعبيه الآخرين بسبب الإصابات التي ضربت الفريق في الفترة الماضية.
 
كما قد يفتقد مارسيليا في هذه المباراة على ملعبه لجهود لاعب الوسط بينات إيتشباريا.
وبعد تعادل لايبزج مع بوروسيا دورتموند 1 / 1 في الدوري الألماني (بوندسليجا) مطلع هذا الأسبوع ، سيواجه كل منهما اختبارا أوروبيا على ملعبه غدا حيث يلتقي لايزبج فريق زينيت سن بطرسبرج فيما يلتقي دورتموند فريق ريد بول سالزبورج النمساوي.
 
وفي باقي المباريات غدا ، يلتقي سبورتنج لشبونة البرتغالي مع فيكتوريا بلزن متصدر الدوري التشيكي وسيسكا موسكو الروسي مع ليون الفرنسي. 
 
 
 

اقراء ايضا