سماء أسباير تتحول لمسرح مفتوح في افتتاح مهرجان الطائرات الورقية

دشنت مؤسسة أسباير زون صباح اليوم مهرجان أسباير الدولي الثاني للطائرات الورقية بمشاركة ما يزيد عن 200 طالب وطالبة من طلاب المدارس.
 
واستقبلت حديقة أسباير بداية من الساعة التاسعة صباحًا 6 مدارس من بينهم 45 طالبًا رياضيًا من طلاب أكاديمية أسباير للمشاركة في سلسلة من ورش العمل التي قدمها الاتحاد السنغافوري للطائرات الورقية.
 
وشملت ورش العمل مقدمة عن الطائرات الورقية وتاريخ صناعتها وأنواعها واستخداماتها وأثرها على بعض المخترعات في عصرنا الحالي والاستخدامات البدائية للطائرات الورقية في العصور القديمة في أوروبا وآسيا علاوة على التصاميم المختلفة للطائرات الورقية ودخول المواد والأدوات الحديثة على هذا النوع من الرياضات الترفيهية.
 
واستطاع الطلاب خلال الورشة تطبيق ما تعلموه عمليًا عبر بناء نماذج مصغرة للطائرات الورقية لتتاح لهم فرصة تجربة نشاط فني وعملي جديد ولتشجيعهم على ممارسة تلك الرياضة الترفيهية في الأجواء المفتوحة حيث تتضمن رياضة الطائرات الورقية مزيجًا بين الفن والحركة.
 
من جهته قال السيد وينغ لي، رئيس الاتحاد السنغافوري للطائرات الورقية: "لقد استمتعنا اليوم بتفاعلنا مع الطلاب خلال الورشة والذين أبدوا شغفًا كبيرًا بتاريخ صناعة الطائرات الورقية وأساليب التصميم الحديثة، ولقد لاحظت هذا العام تطورًا كبيرًا في المهرجان جودة وتنظيمًا فالأجواء غاية في الروعة وأتوقع أن تكون هذه النسخة ناجحة بامتياز".
 
وعلى صعيد متصل، قالت المعلمة هدى عبد المجيد العوضي، من مدرسة خديجة الابتدائية المستقلة للبنات إن الفعالية تتميز بأنها توفر للطالبات فرصة لتغيير البيئة الصفية والتعرف على هواية جديدة تنمي المهارات الحسية عبر القص واللصق وأضافت أنه علاوة على مشاركة المدرسة في ورش اليوم الأول للمهرجان بـ 45 طالبة ستقوم المدرسة بمواصلة رحلاتها لأسباير خلال الأيام القادمة بمزيد من الطالبات للمشاركة في هذا النشاط المميز.
 
وفي السياق ذاته، قالت سمية القصابي، عضو اللجنة المنظمة للمهرجان: إن ما يميز نسخة هذا العام هو الارتفاع الملحوظ في أعداد المدارس المشاركة في ورش العمل الصباحية وكذلك أعداد الفرق الدولية التي حرصت على المشاركة بعد الأصداء الإيجابية للنسخة الأولى، علاوة على وجود فريق يمثل دولة قطر هذا العام من المواطنين والمقيمين.
 
وأضافت: "لقد بدأنا للتخطيط لمهرجان العام الحالي بمجرد انتهاء النسخة الأولى ولقد قمنا بالعديد من التحسينات التي ستلمسها الفرق والجماهير المشاركة هذا العام، وأدعو الجماهير للحضور والاستماع بهذه الرياضة الترفيهية البديعة".
 
وستستهل الفرق الدولية مشاركتها هذا المساء بداية من الساعة الثالثة عصرًا وحتى الحادية عشرة والنصف مساء، حيث من المتوقع أن تتحول أجواء وسماء مؤسسة أسباير زون لمسرح فني بديع حدوده السماء في يعد بأن يكون حدثًا فريدًا من نوعه هذا العام وفضاء رحبًا للإبداع والتبادل الثقافي.

اقراء ايضا