خصم 3 نقاط من نادي باوك سالونيكا اليوناني بسبب عنف جماهيره

عاقبت لجنة الانضباط التابعة لرابطة أندية الدوري اليوناني نادي باوك سالونيكا بخصم ثلاث نقاط من رصيده بعد اعتداء أحد أنصاره على المدرب الإسباني أوسكار جارسيا، المدير الفني لنادي أولمبياكوس.

ووقعت هذه الحادثة خلال مباراة الكلاسيكو بين الفريقين التي أقيمت في 25 شباط/فبراير الماضي. وألغيت المباراة المذكورة على أثر تعرض جارسيا للقذف بلفافة من الورق ألقاها من المدرجات أحد أنصار باوك، ألقي القبض عليه في اليوم التالي.

وقضى المدرب الإسباني تلك الليلة داخل أحد المستشفيات للعلاج. وقرر المسؤولون في رابطة الدوري اليوناني عدم إعادة المباراة واعتبار أولمبياكوس فائزا بثلاثية نظيفة، بالإضافة إلى خصم ثلاث نقاط من باوك وفرض غرامة مالية عليه وحرمانه من مؤازرة جماهيره خلال مباراتين على ملعبه. وأعلن نادي باوك أنه سيستأنف ضد هذه العقوبات.

ويصارع باوك من أجل حصد لقب الدوري اليوناني، مما يجعل من قرار العقوبة ضربة مجهضة لتطلعاته.

ويحتل باوك المركز الثاني في جدول الترتيب بفارق خمس نقاط عن المتصدر أيك أثينا، الذي يتربع على القمة برصيد 54 نقطة. ويلتقي الفريقان يوم الأحد المقبل على ملعب باوك، الذي سيفتقد في ذلك اللقاء لمساندة جماهيره بسبب العقوبة. وأصبحت الكرة اليونانية خلال الأعوام الأخيرة مسرحا لأعمال العنف المتكررة.

اقراء ايضا