هييرو: أثق في خبرة ريال مدريد أمام سان جيرمان

أعرب نجم كرة القدم الإسباني السابق، فرناندو هييرو، عن اعتقاده بأن القوة الاقتصادية للأندية ذات التاريخ والإنجازات المتواضعة، وخاصة في إنجلترا، يمكنها تهديد كرة القدم الإسبانية على المدى البعيد، ولكن المال لن يعطي هذه الأندية كل شيء.
 
وأوضح مدافع ريال مدريد سابقا ، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية بمدينة سوتشي الروسية: "هناك شيء ربما لن تمتلكه هذه الأندية لأن شراء التاريخ يحتاج إلى وقت".
 
وشارك هييرو، المدير الرياضي للاتحاد الإسباني للعبة، في ورشة عمل عقدها الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) في سوتشي للمنتخبات المشاركة في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.
 
وقال هييرو، الذي توج 3 مرات بلقب دوري أبطال أوروبا مع الريال: "أندية مثل بايرن ميونخ ويوفنتوس وريال مدريد وبرشلونة ومانشستر يونايتد، تمتلك تاريخا طويلا من خلفها كما سطعت هذه الأندية لفترة طويلة، هذه الخبرة مهمة للغاية".
 
وباعت رابطة الدوري الإنجليزي لكرة القدم في 2015 حقوق البث التلفزيوني لمباريات البطولة لثلاثة مواسم متتالية بين عامي 2016 و2019 مقابل خمسة مليارات و136 مليون جنيه إسترليني (سبعة مليارات و837 مليون دولار) أو (ستة مليارات و944 مليون يورو) .
 
وبهذا يحصل كل ناد بالدرجة الممتازة في الدوري الإنجليزي على مبلغ ثابت يبلغ نحو 130 مليون يورو في الموسم الواحد، وأثمرت هذه الملايين الطائلة، زيادة ملموسة في القوة الشرائية للأندية الإنجليزية.
 
كما استفادت أندية أخرى مثل مانشستر سيتي الإنجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي من أموال ملاكها.
 
وأوضح هييرو (49 عاما): "الوضع الرياضي للأندية يعتمد حاليا على موقفها المالي".
 
 
وأضاف: "هناك فترات ومراحل، كانت هناك فترة هيمنة للكرة الإيطالية ثم الكرة الإنجليزية ومثلها للألمانية".
 
وواصل: "الآن هذه هي فترة الكرة الإسبانية، لحسن الحظ ، لدينا أندية ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد وأشبيلية وفالنسيا وفياريال التي تنافس على الساحة الأوروبية بشكل مستمر".
 
وأردف: "إذا حصل أي فريق في النصف الأدنى بجدول الدوري الإسباني على نفس المال الذي تحصل عليه أندية القمة من حقوق البث، سيتمتع بالاستمرارية أيضا".
 
وأوضح: "الآن، هناك شيء لم يكن موجودا من قبل، ولكن شراء التاريخ يحتاج لبعض الوقت".
 
ومنذ أن استحوذ القطري ناصر الخليفي على رئاسة نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في 2011، أنفق النادي مليارا و115 مليون يورو للتعاقد مع لاعبين جدد لتدعيم صفوف الفريق ومنحه القدرة على المنافسة على الساحة الأوروبية.
 
وكانت أبرز الصفقات التي عقدها سان جيرمان هي تعاقده مع البرازيلي نيمار دا سيلفا من برشلونة الإسباني، في صيف العام الماضي مقابل 222 مليون يورو، ليصبح اللاعب الأغلى في تاريخ اللعبة حتى الآن.
 
ورغم هذا، لن يستطيع سان جيرمان الاعتماد عليه في أهم المباريات التي يخوضها هذا الموسم وفي مقدمتها المباراة المرتقبة غدا الثلاثاء، أمام ريال مدريد الإسباني في إياب دور الستة عشر، لدوري الأبطال، بسبب الإصابة التي تعرض لها اللاعب، والتي ستبعده عن الملاعب حتى أواخر مايو المقبل.
 
ولدى سؤاله عن غياب نيمار في المواجهة أمام الريال غدا، قال هييرو: "لا أحب أن أرى أي لاعب مصاب، أود أن أشاهد جميع اللاعبين داخل المستطيل الأخضر.. كل ما أتمناه هو تعافيه بأسرع وقت ممكن".
 
وحذر هييرو نجم الريال سابقا من صعوبة مباراة الغد على الفريق الملكي، في ضيافة سان جيرمان رغم فوز الريال 3 ـ 1 على ملعبه ذهابا.
 
وقال هييرو: "ريال مدريد يعلم أنها البطولة الأخيرة المتبقية له هذا الموسم، ومستوى سان جيرمان وقدرته على المنافسة تتحسن من موسم لآخر".
 
وأضاف: "ريال مدريد سيخوض المباراة بعدما حقق نتيجة طيبة ذهابا رغم تأخره بهدف نظيف قبل الرد بثلاثية، ولكن مباراة الإياب ستكون في غاية الصعوبة، أثق بخبرة الريال ، النادي الوحيد الذي فاز بلقب دوري الأبطال بشكله الحالي في موسمين متتاليين، الريال ليس منافسا سهلا عندما يكون قريبا من لقب كبير مثل هذا، وهذا اللقب يمكنه تغيير شكل الموسم بالنسبة للريال".
 

اقراء ايضا