انطلاقة قوية لمهرجان سمو الأمير الوالد للهجن العربية الأصيلة

 انطلقت اليوم، فعاليات المهرجان السنوي لسباق الهجن العربية الأصيلة على سيف صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، الذي تنظمه لجنة سباقات الهجن على ميادين السباقات بالشيحانية على مدار 12 يوما، وتستمر منافساته حتى الرابع عشر من ماس الجاري، وبمشاركة واسعة من مختلف ميادين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. وجاءت منافسات اليوم الافتتاحي للمهرجان قوية ومثيرة خلال الأشواط الـ26 ، حيث شهدت الفترة الصباحية 18 شوطا لسن الحقايق إنتاج بكار وقعدان لمسافة 4 كم منها 11 للبكار و7 للقعدان، فيما شهدت الفترة المسائية 8 أشواط لسن اللقايا إنتاج بكار وقعدان لمسافة 5 كم بواقع 5 للبكار و3 للقعدان. 
 
ففي الفترة الصباحية توجت "أوزان" ملك هزاع عبدالهادي محمد بن نايفة بلقب الشوط الرئيسي للحقايق إنتاج بكار وجائزته الشلفة الفضية وسيارة نيسان بترول /T2.OP/ بعدما احتلت المركز الأول، فيما جاءت "دروب" ملك عبدالله عبدالهادي سعيد البريدي في المركز الثاني وجائزته 100 ألف ريال، بينما حصلت "منحاف" ملك حزام زيد محمد البحيح على المركز الثالث وجائزته 80 ألف ريال. 
 
وحقق "زاهي" ملك عبد المحسن طالب علي المري لقب الشوط الرئيسي للحقايق إنتاج قعدان وجائزته الخنجر الفضي وسيارة نيسان بترول /T2.OP/ بعد احتلاله المركز الأول، فيما جاء "معزز" ملك عبدالهادي سالم مسعود المري المركز الثاني وجائزته 80 ألف ريال، بينما حصل "بشار" ملك فهيد راشد سعيد المري على المركز الثالث وجائزته 60 ألف ريال. 
 
وفي الفترة المسائية، أحرزت "طله" ملك سالم عامر راشد المدهوشي لقب الشوط الرئيسي للقايا إنتاج بكار وجائزته الشلفة الفضية وسيارة نيسان بترول استيشن /TITANUM/ بعد احتلالها المركز الأول، فيما جاءت "منصوره" ملك محمد علي سعيد أبوشارب في المركز الثاني وجائزته 100 ألف ريال، بينما حصلت "براقه" ملك محمد جابر محسن المري على المركز الثالث وجائزته 80 ألف ريال.  ونال "الجذاب" ملك سالم علي مبارك الفراج لقب الشوط الرئيسي للقايا إنتاج قعدان وجائزته الخنجر الفضي وسيارة نيسان بترول /T2.OP/ بعدما احتل المركز الأول، فيما جاء "مبلش" ملك سعيد عبد الهادي علي الشهواني في المركز الثاني وجائزته 80 ألف ريال، بينما حصل "برق" ملك خالد محمد خالد العطية على المركز الثالث وجائزته 60 ألف ريال. وتتواصل منافسات المهرجان غدا /الأحد/ في ثاني أيامه، حيث تقام على ميدان الشيحانية 35 شوطا ضمن منافسات سن الحقايق البكار والقعدان أشواط عامة لمسافة 4 كم على مدار الفترتين الصباحية والمسائية، بواقع 20 شوطا في الصباحية منها 12 للبكار و8 للقعدان، و15 شوطا في المسائية منها 9 للبكار و6 للقعدان.
 
وأكد السيد عبدالله الكواري نائب رئيس اللجنة المنظمة لسباق الهجن أن مهرجان صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أحد أهم مهرجانات الهجن التي تقام في قطر والمنطقة الخليجية، مشيرا إلى أن الانطلاقة جاءت مميزة للغاية في ظل المنافسة القوية بين جميع المشاركين. 
 
وقال الكواري ، في تصريح صحفي ، إن اليوم الأول من المنافسات تميز بتعدد الفائزين في جميع الأشواط وخاصة أشواط الرموز، الأمر الذي يدل على الاهتمام الكبير من الملاك والتنافس القوي بينهم من أجل الفوز ، وهذا هو الهدف الذي تسعى إليه اللجنة. 
 
ورأى نائب رئيس لجنة الهجن أن هذا المستوى من التنافس الذي بدوره يعمل على تطوير رياضة الآباء والأجداد، يرجع في الأساس إلى الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة للدولة التي تسعى باستمرار لتطوير جميع الرياضات التي تتعلق بالتراث القطري الأصيل. 
 
واعتبر الكواري أن وجود فائزين من عمان والسعودية في أول أيام المهرجان يؤكد أن قطر منفتحة على جميع الدول الأشقاء سواء في دول منطقة الخليج أو الدول العربية، لافتا إلى أنه هناك مشاركة عربية مميزة في الأشواط الخاصة بالسودانيات. 
 
وتوقع الكواري أن تكون المنافسة في الأيام القادمة وخاصة في أشواط الرموز بين أقطاب هذه الرياضة العريقة سواء في أشواط القبائل أو أشواط الشيوخ، متمنيا أن تكون هناك مفاجآت من أجل ظهور أبطال جدد وتغيير شكل المنافسة. 
 
من جانبه، أكد العميد عبدالهادي ظافر الأحبابي مدير إدارة أمن دخان أن التحضيرات لسباق سيف صاحب السمو الأمير الوالد تمت على أعلى مستوى من أجل إنجاح المهرجان الغالي على قلوب كل القطريين، وذلك بالتعاون والتنسيق مع سعادة الشيخ حمد بن جاسم بن فيصل آل ثاني رئيس اللجنة المنظمة لسباق الهجن. 
 
وقال العميد الأحبابي ، في تصريح مماثل ، إن كافة الأمور الأمنية تسير بصورة طبيعية ومميزة، لافتا إلى أن رجال الأمن لا يعانون إطلاقا من إقامة سباقات الهجن على ميادين الشيحانية في ظل تعودهم على هذا الأمر، فضلا عن الدعم المطلق الذي تناله الإدارة من وزارة الداخلية. 
 
وأشار مدير إدارة أمن دخان إلى تعاون الجماهير من محبي وعشاق هذه الرياضة التراثية العريقة، وكذلك جميع المشاركين في المهرجان، الأمر الذي يسهل من عمل رجال الأمن وهو ما ظهر جليا منذ اليوم الأول من منافسات المهرجان ، مطالبا الجميع بالالتزام بتعليمات اللجنة المنظمة لسباق الهجن وكذلك تعليمات المرور، خاصة أن الجميع لديه خبرة كبيرة من خلال مشاركتهم في المهرجانات المختلفة طوال السنوات الماضية. 
 
ورأى العميد الأحبابي أن مهرجان صاحب السمو الأمير الوالد هو رمز لكل مواطن ومقيم على أرض قطر، لاسيما أن سمو الأمير الوالد له معزة كبيرة وتقدير خاص عند كل قطري كبير أو صغير، معربا عن سعادته بإقامة مثل هذه المهرجانات التي تهدف إلى المحافظة على التراث القطري وإحياء تراث الآباء والأجداد. 
 

اقراء ايضا