الدوحة تتوج الهند بلقب بطولة العالم للنخبة لمنتخبات السنوكر

توج المنتخب الهندي الثاني بلقب بطولة العالم للنخبة على مستوى منتخبات السنوكر في نسختها الأولى، التي استضافتها الدوحة على مدار أربعة أيام على صالة الاتحاد القطري للبليارد والسنوكر بالمنتزه، وبمشاركة أفضل 24 منتخبا في العالم. 
 
وجاء تتويج المنتخب الهندي الثاني المكون من الثنائي بانكج ادفاني ومنان شاندرا باللقب اثر فوزه الصعب على منتخب باكستان الأول بطل العالم والمكون من محمد اسف وبربار مسيحز بنتيجة (3-2) في المباراة النهائية التي جرت بينهما مساء اليوم، واستمرت لمدة ثلاث ساعات تقريبا وشهدت قوة وندية من جانب لاعبي الفريقين. 
 
وقدم المنتخب الهندي عرضا قويا في المباراة النهائية وتمكن من العودة بالنتيجة بعدما كان المنتخب الباكستاني قريبا من الفوز، حيث تقدم الأخير بشوطين مقابل لا شئ، ولاحت له أكثر من فرصة للفوز في الشوط الثالث وحسم اللقاء لصالحه، إلا أن منتخب الهند تمسك بالأمل الضئيل وعاد في الشوط الثالث بقوة وقلص النتيجة لشوط مقابل شوطين، قبل أن يفوز بشوطين متتاليين ويحسم اللقاء لصالحه بثلاثة أشواط مقابل شوطين. 
 
وخاض المنتخب الهندي الثاني مشوارا طويلا من أجل حصد اللقب، حيث تأهل إلى دور الستة عشر بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة الثالثة اثر فوزه على منتخب بولندا (3-1) وخسارته أمام منتخب باكستان الثاني (2-3). 
 
وفي منافسات دور الستة عشر تخطى المنتخب الهندي عقبة منتخب الصين (3-2) ، ليواصل تألقه في منافسات الدور ربع النهائي ويتفوق على منتخب إيرلندا الأول بطل أوروبا (3-1) ، تم تخطى في الدور نصف النهائي عقبة منتخب إيران (3-2). 
 
وأعرب ثنائي المنتخب الهندي بانكج ادفاني ومنان شاندرا عن سعادتهما الغامرة بحصد لقب بطولة العالم للنخبة في نسختها الأولى التي ضمن أفضل منتخبات العالم، معتبرين أن اللقب جاء بعد مجهود كبير تكلل بالفوز في المباراة النهائية على المنتخب الباكستاني بطل العالم. 
 
ورأي اللاعب بانكج ادفاني أنه قدم أداء جيدا طوال مباريات البطولة خاصة في المباراة النهائية، معربا عن تفاؤله كثيرا باللقب في الدوحة بعدما حصد فيها لقب بطولة العالم للسنوكر للرجال خلال شهر نوفمبر الماضي. 
 
وأكد أدفاني حرصه على المشاركة في البطولات التي تقام في قطر سواء كانت عالمية أو آسيوية، لافتا إلى أنه سيحرص على المشاركة العام المقبل في النسخة الثانية من بطولة العالم للنخبة على مستوى المنتخبات. بدوره، أشاد منان شاندرا بالأجواء التنظيمية المميزة التي أقيمت فيها البطولة من كافة الأوجه، لافتا إلى ان قرار الاتحاد الدولي للسنوكر بإقامة البطولة في الدوحة سنويا يشجع جميع المنتخبات على المشاركة في البطولة خاصة في ظل الإمكانيات الهائلة التي توفرها الدوحة للفرق المشاركة. 
 
وتوجه شاندرا بالشكر إلى اللجنة المنظمة للبطولة التي وفرت الدعم لكل المنتخبات على أعلى مستوى من الاحترافية، وهو أمر ليس بغريب على قطر التي خبرات مميزة في تنظيم وإدارة مثل هذه البطولات الكبرى. 
 
ورأى السيد مبارك الخيارين رئيس الاتحاد الدولي للسنوكر أن منافسات بطولة العالم للنخبة على مستوى منتخبات السنوكر في نسختها الأولى، جاءت قوية ومثيرة للغاية خاصة ابتداء من دور الستة عشر وحتى المباراة النهائية. 
 
وقال الخيارين، في تصريح صحفي، إن غالبية النتائج جاءت طبيعية، خاصة في ظل تقارب مستوى جميع المنتخبات وقدرة الجميع على الفوز، لافتا إلى أن المباراة النهائية أظهرت ذلك بشدة حيث عادت الهند بعد تخلفها بشوطين لتفوز على باكستان بطولة العالم بثلاثة أشوط مقابل شوطين. 
 
وأوضح أن البطولة شهدت ايجابيات وسلبيات ستناقش في اجتماع مجلس إدارة الاتحاد الدولي المقبل من اجل دراستها، خاصة أن هذه النسخة الأولي من البطولة والاتحاد الدولي يسعى لإظهار بأفضل الصورة وتلافي السلبيات خلال النسخ المقبلة. 
 
من جانبه، قدم السيد محمد الرمزاني رئيس الاتحاد القطري للبليارد والسنوكر التهنئة لمنتخب الهند الفائز بلقب النسخة الأولى من بطولة العالم للنخبة على مستوى منتخبات السنوكر.. معتبرا أن الفوز بالنسخة الأولى في أي بطولة يبقى محفورا في تاريخ هذه البطولة علي مر الزمان. 
 
وقال الرمزاني، في تصريح مماثل، إن جميع العاملين في الاتحاد القطري سعداء بالنجاح الكبير الذي حققته البطولة سواء من الناحية الفنية أو التنظيمية ، معبرا عن سعادته باستمرار تنظيم البطولة في قطر خلال النسخ القادمة بعد الاتفاق مع الاتحاد الدولي، خاصة أن الجميع لمس مدى جدية المسؤولين في قطر على استضافة البطولة. 
 
وتوقع رئيس الاتحاد القطري ان تشهد النسخة القادمة المزيد من التطور وزيادة الاثارة والندية بين جميع المتنافسين ، لافتا إلى أن البطولة بشهادة الجميع حققت نجاحا كبيرا على مدار أيامها الاربعة، كما لاقت اهتماما كبيرا من خلال متابعتها عبر الانترنت وشاشات التليفزيون. 
 
بدوره، وجه السيد محمد سالم النعيمي أمين السر العام للاتحاد القطري للبليارد والسنوكر ورئيس الاتحاد الآسيوي للسنوكر، التهنئة إلى جميع المنتخبات التي شاركت في هذا الحدث الدولي الكبير، معتبرا ان كل المنتخبات أثبتت أحقيتها في الوجود في هذا المحل الدولي، متمنيا محافظتهم على إنجازاتهم القارية حتى يحضروا إلى الدوحة العام المقبل للمشاركة في النسخة الثانية. 
 
وقال النعيمي، في تصريح مماثل، إنه من الصعب أن نجد كل هذه المنتخبات كما هي في الموسم القادم، متوقعا ان يكون هناك بعض التغيرات من خلال مشاركة منتخبات جديدة، خاصة أن الفوز بالألقاب القارية ليس بالأمر السهل، فضلا عن صعوبة تكرار الفوز في عامين متتاليين.. معتبرا أن وزارة الثقافة والرياضة كانت السبب الرئيسي في استضافة الاتحاد لهذه البطولة، بعد الدعم الكبير والمساندة المستمرة في الفترة الأخيرة لتوفير كافة الإمكانيات والتجهيزات لاستضافة هذه البطولة الدولية الكبيرة. 

اقراء ايضا