أكاديمية أسباير تحتفل بالمتميزين من براعم وناشئي حراس المرمى

عقدت أكاديمية أسباير مساء الأربعاء احتفالا لتكريم المتميزين من نجوم الغد من براعم وناشئي حراس المرمى وذلك على هامش ختام الدورة الثالثة لبرنامج حراس الأندية والذي تنفذه الأكاديمية بالتعاون مع إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم.
 
ويهدف هذا التعاون البناء بين الأكاديمية والاتحاد والذي يدخل الآن عامه الثالث لتقديم الدعم الكامل للحراس في قطاع كرة القدم عبر العمل المشترك بين الطرفين وتطوير مهاراتهم من خلال الاستفادة الكاملة من الخبرات والتجهيزات العالمية التي توفرها أكاديمية أسباير ورصد ومتابعة أدائهم خلال مباريات الحراس مع فرقهم بالأندية بما يسهم في تطوير مستوى اللعبة إجمالًا.
 
وعلى هامش الحفل، قال المخضرم ماهر بيرقدار، المدير الفني لمدربي حراس المرمى بإدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم:
 
"نحن نعمل في إدارة التطوير لتوفير البنية الأساسية والصحيحة للبراعم والناشئين في كافة الأندية القطرية لنضع بذلك أساسًا متينًا للجيل القادم من حراس المرمى عبر توفير كافة المعلومات والمهارات التي يجب أن يتعلمها في هذا السن المبكرة".
 
وأضاف: " تمتلك أكاديمية أسباير لديها برنامج عالمي المستوى، ومن خلال متابعة الحراس في الأندية ووجودهم في أكاديمية أسباير، نوفر بذلك الدعم الكامل للحراس في هذا القطاع لتطويرهم بالكامل، وبهذا تعمل إدارة التطوير بالاتحاد والأكاديمية على خط واحد".
 
وقد بدأ هذا التعاون الخلاق في عام 2014، ويعد البرنامج في حد ذاته قيمة مضافة لتطوير مستوى حراس المرمى سواء في قطاع الفئات السنية أو في قطاع البراعم من خلال مهرجانات كرة القدم الأسبوعية وغيرها من الأنشطة الكروية.
 
وخلال أنشطة البرنامج الأسبوعية يخضع حراس المرمى من مواليد 2001 وحتى 2008 لتدريبات أسبوعية بالأكاديمية على مهارات متنوعة كالتصدي، والتعامل مع الانفرادات والكرات العرضية، وبناء اللعب، والتحول بهدف توفير روافد من حراس المرمى للمنتخبات والأندية.
 
وخلال تواجدهم بالأكاديمية يقوم الخبراء بمتابعة البراعم والناشئين باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية للرصد والتحليل ومقارنة البيانات وتحديد مواطن القوة والضعف وفق أساليب معيارية متقدمة.
 
الجدير بالذكر أن أكاديمية أسباير تولي تطوير البراعم والناشئين اهتمامًا بالغًا، وتمتلك الأكاديمية واحدًا من أقوى البرامج في العالم وخاصة فيما يتعلق باكتشاف المواهب واختيارها والتدريب والمنافسة والتقييم بما يواكب قدرات دولة قطر وأهدافها وعشق شعبها لكرة القدم.
 
ويحظى اللاعبون كذلك بفرصة اللعب في منشآت الأكاديمية عالمية المستوى بالإضافة إلى فرصة مواجهة العديد من فرق الناشئين من أكبر الأندية والأكاديميات العالمية. كما يتمتع عدد من اللاعبين المختارين بفرصة اكتساب المزيد من الخبرة في ظل بيئة كروية احترافية من خلال قضاء فترة تدريب قصيرة مع عدد من الأندية في أوروبا خلال دراستهم بالأكاديمية.
 
وتمتلك الأكاديمية كذلك فريقاً من الكشافين العالميين والمحللين في مجال كرة القدم الذين تتمحور مهامهم حول اكتشاف المواهب الرياضية والتعرف على اللاعبين ومتابعتهم في الأندية في جميع أنحاء قطر بما يتيح لأكاديمية أسباير أن تتعرف على مستوى اللاعبين عن كثب طوال الموسم الكروي، وبناء عليه توجه الدعوة لعدد من المواهب الواعدة بالأندية للقيام بجولة تجريبية في أسباير ومن ثم الانضمام لبرنامج كرة القدم الخاص بالأكاديمية.

اقراء ايضا