باريس سان جرمان يعلن غياب نيمار عن لقاء الريال

أعلن نادي باريس سان جرمان الفرنسي لكرة القدم ان نجمه البرازيلي نيمار يعاني من التواء في الكاحل وشق في مشط القدم، وهي إصابة يتوقع ان تؤدي الى غيابه عن مباراة الاياب في الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد الاسباني الأسبوع المقبل.
 
وكان نيمار، أغلى لاعب في العالم بعد انتقاله صيف 2017 من برشلونة الاسباني الى سان جرمان، أصيب الأحد خلال مباراة فريقه ضد مرسيليا (3-صفر) في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الفرنسي، وخرج من الملعب قبل نهاية المباراة بنحو عشر دقائق على حمالة ويتألم بشدة.
 
وفي وقت متأخر من ليل الاثنين، أعلن نادي العاصمة الفرنسية ان "الفحوصات الكاملة التي خضع لها اللاعب اظهرت التواء في الكاحل الايمن بالاضافة الى شق في مشط القدم الخامس".
 
ولم يحدد النادي الفترة التي سيضطر فيها النجم الدولي البرازيلي الى الابتعاد عن الملاعب، علما ان هذا النوع من الاصابات غالبا ما يؤدي الى غياب لأسابيع.
 
ويتوقع ان يتطرق مدرب سان جرمان أوناي إيمري الى وضع نيمار خلال مؤتمر صحافي الثلاثاء، عشية مباراة ضد مرسيليا في ربع نهائي كأس فرنسا.
 
وكان إيمري أبدى بعيد مباراة الأحد تفاؤله بشأن إصابة لاعبه، قائلا "الفحص الاول في غرفة تبديل الملابس اظهر انه التواء، سنقوم بفحص طبي لمعرفة ما هو هذا الالتواء (...) نيمار اكثر هدوءا، سننتظر هذا الفحص وسنكون متفائلين".
 
أضاف "اذا كان يتعين علي القول نعم ام لا، اقول نعم" للتفاؤل.
 
الا ان صحافيين برازيليين، ومنهم مارسيلو بيكلر الذي كان من أوائل من أعلنوا اتمام صفقة انتقال نيمار الى سان جرمان في الصيف، أشار عبر حسابه الرسمي على "تويتر" الى ان نيمار "يتوقع ان يغيب لشهر".
 
ويستضيف سان جرمان ريال مدريد حامل اللقب، على ملعبه "بارك دي برانس" في إياب الدور ثمن النهائي في السادس من آذار/مارس، وهو يحتاج الى تعويض تخلفه 1-3 مباراة الذهاب على ملعب سانتياغو برنابيو.
 
وكان مدرب الفريق الاسباني الفرنسي زين الدين زيدان أعرب الاثنين عن أمله في تمكن نيمار من التعافي قبل موعد المباراة.
 
وقال في مؤتمر صحافي "لا أحب ان يتعرض اللاعبون للاصابة ولست مسرورا من إصابة نيمار.
آمل في ان يكون هنا من أجل المباراة".
 
أضاف "على اللاعبين ان يلعبوا.
 
لن أتمنى أبدا ان يغيب لاعب خصم بسبب الاصابة (...) لم أكن مسرورا بالضرورة عندما أصيب لأنني كنت أتابع المباراة.
 
آمل في ألا تكون (الاصابة) كبيرة".

اقراء ايضا