تواصل منافسات بطولة العالم المدرسية لكرة اليد بنجاح كبير

تواصلت اليوم، وبنجاح كبير منافسات بطولة العالم المدرسية في كرة اليد والتي ينظمها الاتحاد القطري للرياضة المدرسية على صالات (حمد العطية وأسباير ولجنة رياضة المرأة). 
وحقق المنتخب القطري المدرسي الفوز الثالث له في البطولة وجاء على حساب نظيره البلغاري بنتيجة كبيرة 24 /12.. ومن المقرر أن يلتقي المنتخب القطري غدا مع المنتخب الصربي لتحديد الترتيب النهائي للمنتخبات المشاركة في البطولة. 
وكان المنتخب القطري قد حقق الفوز أمام نظيريه المغربي بنتيجة 39 مقابل 12 والدنماركي بنتيجة 19 مقابل 18 وتلقى الخسارة أمام منتخبي بولندا بنتيجة 18 مقابل 24 والنمسا بنتيجة 17 مقابل 20. 
وفي باقي لقاءات اليوم في منافسات البنين فاز منتخب بلجيكا على جورجيا 27 / 19 وبلغاريا على المغرب 28 / 19 وبولندا على فرنسا 27 / 24 والنمسا على كرواتيا 35 / 16 وصربيا على الدنمارك 26 / 23 واليونان على رومانيا 25 / 17 والدنمارك على سلوفينيا 29 / 17 والتشيك على بلجيكا 28 / 19. 
وفي منافسات البنات، فاز منتخب هنغاريا على رومانيا24 /20 وصربيا على تركيا 39 /26 والسويد على بلجيكا 30 / 17  وألمانيا على النمسا 28 / 20 واليونان على بلجيكا 28 / 14 والبرازيل على كرواتيا 25 / 23. 
وقد أقامت اللجنة المنظمة للبطولة يوما ثقافيا للوفود المشاركة بالبطولة، وذلك في مخيم اللجنة الأولمبية بسيلين، وقدمت كل دولة عروضا فنية لمدة خمس دقائق ، بالإضافة إلى فقرات فنية مختلفة، بجانب فقرات الترفيه المتعددة للضيوف، مثل ركوب الخيل وشد الحبل وغيرها من الفقرات التي لاقت إعجاب الضيوف، فضلا عن تقديم وإلقاء الضوء على أهم وأبرز الأطعمة الشعبية في كل دولة، بهدف التعارف والتقارب بين جميع المشاركين، وهو الهدف الأساسي والأهم من التجمع الكبير في البطولة. 
وفي تصريح له اليوم، أعرب السيد عبدالرحمن المفتاح مدير بطولة العالم المدرسية لكرة اليد، عن ارتياحه لما وصلت إليه البطولة، وذلك قبل ساعات قليلة من إسدال الستار على المونديال الذي تستضيفه الدوحة. 
وقال المفتاح إن كل الأمور تسير على ما يرام ولا يوجد ما يعكر صفو التجمع الرائع والحدث الكبير الذي تستضيفه بلادنا الغالية، "نأمل أن نصل إلى النهاية بالشكل الذي يرضينا ويليق بسمعة قطر في تنظيم الأحداث العالمية الكبرى وهو الهدف الذي رسمناه لأنفسنا قبل شهور من انطلاق البطولة وخلال فترة الإعداد لها". 
وقدم المفتاح الشكر إلى اللجنة الأمنية في البطولة ورجال الأمن الذين سهلوا كافة الأمور الخاصة بتنقل الوفود من وإلى الفنادق والملاعب، كما وجه الشكر إلى اللجنة الطبية والهلال الأحمر على إخلاصهم في العمل واستعداداهم الطبي المتواصل وتعاونهم الكامل خلال البطولة. 
وأشاد مدير بطولة العالم باليوم الثقافي الذي أقيم في سيلين، مؤكدا أنه كان ممتعا بالفعل ولاقي إعجاب ضيوف الدوحة الذين أبدوا إعجابهم الشديد ليس فقط بسيلين وإنما بكل الأماكن التي قاموا بزيارتها داخل قطر، وهو ما يؤكد على الجانب السياحي الذي يعد أحد أهداف استضافة البطولات الكبرى في قطر. 
ووجه المفتاح الشكر إلى المسؤولين باللجنة المنظمة للبطولة على الجهد الكبير الذي يبذلونه خلال البطولة. 
من جانبه أكد يوسف كان رئيس الوفد التركي المشارك في البطولة أنه لم يتفاجأ بالتنظيم القطري المميز لمونديال اليد المدرسي. 
وقال يوسف كان في تصريحات له اليوم، إن التفوق القطري في التنظيم ليس غريبا على دولة قطر التي تمتلك سمعة عالمية في تنظيم كبريات الأحداث وخاصة الرياضية، وهي سمعة يتأكد من صحتها كل من يزور قطر خلال أي بطولة تستضيفها. 
ووجه رئيس وفد تركيا الشكر للمسؤولين باللجنة المنظمة للبطولة على توفير كل شيء للوفود المشاركة من أجل أن تخرج البطولة في أبهى صورة، وقال: "لم نشعر أبدا بالغربة وإنما شعرنا وكأننا في بلادنا من المعاملة الطيبة التي وجدناها من الجميع". 
 

اقراء ايضا