مدرب برشلونة: كرة القدم تهدف إلى تحقيق المتعة ليعيش الناس السعادة

وصف مدرب برشلونة الاسباني ارنستو فالفيردي أعمال الشغب التي حصلت الخميس قبل مباراة سبارتاك موسكو الروسي ومضيفه اتلتيك بلباو الإسباني في "يوروبا ليغ"، وأسفرت عن وفاة شرطي، بانها "تلوث كرة القدم" حتى لو كانت تمثل مشكلة اجتماعية أوسع.

وقال فالفيردي الذي درب اتلتيك بلباو لفترتين، في مؤتمر صحافي الجمعة، عشية استضافة جاره جيرونا في الدوري المحلي "هذا وضع صعب، نحن متأثرون، وأنا أولهم لان ذلك حدث في بلباو".
وأصيب الشرطي البالغ 51 عاما بسكتة قلبية خلال الاشتباك مع جماهير سبارتاك موسكو قبيل المباراة التي فاز بها الأخير على بلباو 2-1 في اياب الدور الثاني من "يوروبا ليغ"، دون أن يكون ذلك كافيا للحؤول دون تأهل صاحب الأرض الى ثمن النهائي لفوزه ذهابا في العاصمة الروسية 3-1.
وأشارت سلطات الأمن المحلية أن حالة الوفاة لم تكن على ارتباط "مباشر" بجراح أصيب بها الشرطي في الاشتباك الذي حصل في الشوارع المحيطة بملعب "سان ماميس" مع عشرات الروس الذين كانوا يرتدون سترات سوداء مع قبعات للرأس.
وأضاف فالفيردي "كرة القدم تهدف إلى تحقيق المتعة، ليعيش الناس السعادة مع أنديتهم أو يعانون معها.
لكن آخرين يستخدمون كرة القدم كذريعة لقضايا أخرى، لأن كرة القدم لعبة متابعة كثيرا.
هذا يلوث كرة القدم، لكنها ليست مشكلة كرة القدم، هذه مشكة أكبر.
وبالطبع ندين ذلك تماما".
وكان الاتحاد الدولي "فيفا" عن أسفه العميق حيال ما حصل الخميس في بلباو، لكنه لم يوجه اللوم الى أي طرف.
وردا على سؤال حول وجوب الاقصاء من البطولات الاوروبية على غرار ما حصل مع الاندية الانكليزية بعد مجزرة هيسل عام 1985 والتي راح ضحيتها 39 شخصا، قال فالفيردي "لا أعرف.
حصل ذلك مع الاندية الانكليزية منذ فترة.
لكن ما سيكون فاعلا هو الخوض في أسباب كل هذا، ليس فقط في عالم كرة القدم ولكن في مجتمعنا".
 

اقراء ايضا