أم صلال يهزم السيلية و يقتحم المربع الذهبي لدوري نجوم QNB

 اقتحم أم صلال المربع الذهبي في بطولة دوري النجوم القطري لكرة القدم "دوري نجوم QNB"، بعدما انتزع فوزا ثمينا من السيلية (1- صفر) في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم على ملعب "ثاني بن جاسم" بنادي الغرافة في إطار مباريات المرحلة الثامنة عشرة.
 
ويدين أم صلال بفوزه الثمين إلى مهاجمه ومحترفه الإيفواري يانيك ساجبو صاحب هدف المباراة الوحيد في الدقيقة (33).
 
ورفع أم صلال بفوزه السابع في المسابقة مقابل ستة تعادلات وخمس هزائم رصيده إلى 27 نقطة، ليدخل المربع الذهبي بعدما تقدم إلى المركز الرابع على حساب السيلية الذي مني بهزيمته السابعة مقابل سبعة انتصارات وأربعة تعادلات، وتراجع إلى المركز الخامس بعدما تجمد رصيده عند 25 نقطة.
 
وأقيمت في وقت سابق اليوم مباراة في افتتاح الجولة جمعت العربي وضيفه الخريطيات على ملعب حمد الكبيرة، وانتهت بفوز غالي للأول بهدفين مقابل هدف.
 
وتستكمل مباريات المرحلة الثامنة عشرة غدا /السبت/ بمواجهتي الدحيل المتصدر (45 نقطة) مع الخور التاسع (15 نقطة)، والمرخية الأخير (9 نقاط) مع الغرافة السادس (23)، على أن تختتم بعد غد بمواجهتي السد الثاني (43 نقطة) مع الأهلي السابع (19 نقطة)، وقطر العاشر (18 نقطة) مع الريان الثالث (36 نقطة).
 
ويتصدر الدحيل حامل اللقب، الترتيب العام لبطولة الدوري برصيد 45 نقطة وبفارق نقطتين عن السد أقرب منافسيه، فيما يحتل الريان المركز الثالث برصيد 36 نقطة.
 
جاءت مباراة أم صلال والسيلية متوسطة المستوى بشكل عام، بالرغم من أن الجميع توقع مواجهة قوية ومثيرة في ظل حسم نتيجة المباراة للضلع الرابع في المربع الذهبي بجوار الدحيل والسد والريان.
 
وشهد الشوط الأول أداء متواضعا من الفريقين في ظل انحصار الكرة وسط الملعب وعدم تشكيل خطورة على المرميين، حيث جاءت الفرصة الأول بتسديدة من مسافة بعيدة للأوزبكي تيمورخيوجا خوليكوف لاعب السيلية علت عارضة مرمي أم صلال (10).
 
فيما كان الظهور الهجومي الأول لأم صلال عبر محترفه الإيفواري يانيك ساجبو الذي استلم كرة في منطقة جزاء وسط دربكة من مدافعي السيلية، ولكنه سدد ضعيفة ارتدت من اقدام المدافعين (17).
 
وانحصرت الكرة وسط الملعب مع مرور الوقت في ظل تكتل لاعبي الفريقين، الأمر الذي أفقد الهجمات للخطورة في ظل التمريرات الكثيرة الخاطئة من جانب لاعبي الفريقين، إلا أن محمد السيد كاد أن يخطف هدفا لأم صلال من رأسية قوية مرت فوق العارضة (28) ، تلتها هجمة لأم صلال انتهت بضربة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء سددها ساجبو جميلة على يسار حسن إدريس حارس مرمي السيلية مسجلا هدف التقدم لفريقه (33).
 
وقد منح الهدف بعض الإثارة للمباراة، حيث حاول السيلية في الدقائق المتبقية من الشوط إدراك التعادل ولكن دون جدوي، فقاد الجزائري نذير بلحاج هجمة سريعة من الجانب الأيسر ومرر عرضية متقنة حولها البرازيلي واجنر ريبيرو جميلة في المرمي لكن بابا مالك حارس أم صلال تصدى لها ببراعة (38)، و مرر واجنر عرضية جميلة من الجانب الأيمن حولها الأوزبكي تيمورخيوجا خوليكوف بعيدة عن مرمي أم صلال (42).
 
وفي الشوط الثاني ضغط السيلية وهاجم من الجانبين الأيمن والأيسر آملا إدراك التعادل، فيما تراجع أم صلال بعض الشئ إلى وسط ملعبه واعتمد على الهجوم المرتد من أجل تعزيز تقدمه بهدف ثان، وهو ما شكل خطورة كبيرة على مرمي السيلية.
 
وفي ظل الهجوم المتبادل، كاد واجنر أن يحرز هدف التعادل للسيلية من ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء، إلا أن تسديدته مرت بجوار القائم الأيمن لمرمي بابا مالك حارس أم صلال (51).
 
فيما شكلت هجمات أم صلال خطورة كبيرة على مرمي السيلية الذي اندفع للهجوم، حيث سدد ساجبو قوية مرت بجوار القائم الأيمن (58) ، تلتها هجمة سريعة من الجهة اليمني قادها ساجبو ومرر عرضية متقنة قابلها ماهر يوسف برأسه بعيدة عن المرمي (67).
 
ومع مرور الوقت سيطر السيلية على اللعب وزادت هجماته على مرمي أم صلال، حيث سدد واجنر قوية من الجانب الأيسر حولها بابا مالك حارس ام صلال بصعوبة لركنية لم تستغل (73) ، تلتها تسديدة قوية من نذير بلحاج مرت فوق العارضة (80) ، ثم فرصة خطيرة للأوزبكي خوليكوف الذي انفرد بالمرمي من الجهة اليسرى بعدما راوغ الدفاع ولكنه سدد من زاوية صعبة كرة مرت عرضية لم تجد من يكملها في المرمي (87).
 
وفي الوقت بدل الضائع كاد واجنر أن يحقق التعادل للسيلية بعدما استلم كرة طولية أمام المرمي وسط حراسة المدافعين، إلا أن الكرة طالت منه ليضطر لتحويلها لوب في المرمي إلا أن الحارس بابا مالك الذي خرج من مرماه تصدى لها ببراعة وحافظ على فوز فريقه الثمين.

اقراء ايضا