افتتاح باهر لبطولة العالم المدرسية لكرة اليد

 تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، افتتح سعادة السيد جاسم راشد البوعينين الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية أمس، فعاليات بطولة العالم المدرسية في كرة اليد، والتي ينظمها الاتحاد القطري للرياضة المدرسية، بمشاركة منتخبات 21 دولة عربية وأوروبية على مستوى منافسات البنين والبنات، وتستمر حتى الأول من مارس المقبل. تقام منافسات البطولة على صالات تم اعتمادها من الاتحاد الدولي للرياضة المدرسية، وهي صالة علي بن حمد العطية بنادي السد، وصالة أسباير، وصالة رياضة المرأة التي تستضيف منافسات البنات فقط.
 
بدأ حفل الافتتاح -الذي أقيم في صالة علي بن حمد العطية- بالنشيد الوطني لدولة قطر ورفع العلم، ثم دخل طابور عرض الفرق المشاركة في البطولة.
 
وألقى علي الهتمي نائب رئيس اللجنة المنظمة للبطولة وأمين عام الاتحاد القطري للرياضة المدرسية كلمة، رحب فيها بالحضور والوفود المشاركة، وقال: «إن الحلم أصبح حقيقة، وها نحن نشهد اليوم افتتاح هذه البطولة العالمية المدرسية في كرة اليد»، مضيفاً: «إنه بالنيابة عن اللجنة المنظمة للبطولة، أنقل لكم تحيات كل العاملين في البطولة، التي نسعى من خلالها أن نرسل رسائل المحبة والخير التي نحملها لكم، ويحملها كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة لكل العالم المحب للسلام».
 
ثم ألقى ستيلوس داسكالكيس نائب رئيس الاتحاد الدولي للرياضة المدرسية كلمة، عبّر خلالها عن شكره العميق لدولة قطر وللجنة الأولمبية القطرية وللاتحاد الرياضي المدرسي على استضافة البطولة، وعلى جميع التسهيلات التي تقدمها اللجنة المنظمة لجميع الوفود.
 
وقال إنه ليس بغريب على قطر أن تبهر العالم من جديد، فقد سبق لها ذلك كثيراً من خلال استضافة وتنظيم الأحداث الرياضية العالمية في شتى الرياضات.
 
وأكد نائب رئيس الاتحاد الدولي للرياضة المدرسية، أن قطر تثبت يوماً بعد يوم جدارتها الفائقة، في استضافة وتنظيم الأحداث الرياضية الكبرى في العالم، بنجاح يشهد له الجميع.
 
ثم أعلن سعادة السيد جاسم راشد البوعينين الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية، افتتاح البطولة قائلاً: «تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، أعلن افتتاح بطولة العالم المدرسية في كرة اليد، متمنياً التوفيق لجميع الوفود المشاركة».
 
وتم تقديم عروض فنية مع الموسيقى، قدمتها فتيات وأولاد الاتحاد القطري للجمباز، أبهرت جميع الحاضرين.
 
وكانت البطولة انطلقت في الفترة الصباحية وحقق فيها منتخبنا فوزاً كبيراً على نظيره المغربي بنتيجة 39-12، أي بفارق 27 هدفاً، وشهد المباراة ربيعة الكعبي رئيس الاتحاد الرياضي المدرسي، وعلي الشعبي رئيس اتحاد كرة اليد، وعبدالرحمن المفتاح مدير البطولة، فضلاً عن عدد كبير من منتسبي الاتحادين.
 
وفي هذه المباراة، قدم منتخبنا نفسه بشكل راقٍ، وأثبت منذ البداية أنه قادم إلى البطولة من أجل المنافسة على اللقب، وقام الجهاز الفني بقيادة المدرب بمنح الفرصة لكل اللاعبين الموجودين مع المنتخب وهم: حسن بشير، أحمد عبدالله الخروصي، بلال مسعود المرارحة، طلال أحمد الدرويش، سيف الدين ناصر سالم، حمد محمد اليافعي، عبدالرحمن ماهر حسن، جاسم جبر السليطي، حسنين عزي، عبدالرحمن عبدالله المحمد، ناصر محمد القبيسي، علي مدحت محمد، عبدالعزيز عبدالله الحجاجي وخالد سيف، وذلك من أجل تقسيم الجهد بينهم، خاصة وأن المنتخب تنتظره المباراة الثانية اليوم التي يواجه فيها نظيره البولندي، والذي حقق بدوره الفوز على الدنمارك بنتيجة 26-24، بعد مباراة تقاسم الأداء فيها المنتخبان، مع أفضلية للمنتخب البولندي في الشوط الأول. وضمن مباريات المجموعة الرابعة، فاز منتخب التشيك على رومانيا 27-19، ومنتخب فرنسا على بلغاريا 39-22.
 
وفي منافسات البنات حقق منتخب ألمانيا الفوز على رومانيا 18-14 في أولى مباريات المجموعة الأولى، وفاز منتخب النمسا على صربيا 28-25 ضمن المجموعة الثانية، وفي المجموعة الثالثة فازت بنات البرازيل على السويد 22-19، وفي المجموعة الرابعة فازت بنات جورجيا على بلجيكا 18-14.
 
وتتواصل مباريات الأولاد اليوم على صالة العطية، فيلتقي منتخبنا مع نظيره البولندي عند الساعة الخامسة مساء، وتسبقها مباراة فرنسا وصربيا ضمن المجموعة الثانية الساعة الثانية ظهراً، ومباراة سلوفينيا واليونان ضمن المجموعة الثالثة عند الساعة الثالثة والنصف.
 
وفي منافسات البنات، تلتقي السويد مع بولندا عند الساعة الثانية، وفي نفس التوقيت وعلى الصالة الثانية، تلتقي تركيا مع بلغاريا، ويلتقي منتخب كرواتيا مع جورجيا الساعة الثالثة والنصف، وفي نفس التوقيت يلتقي منتخب هنغاريا مع التشيك، وعند الساعة الخامسة، يلتقي منتخب الدنمارك مع بلجيكا.
 
أكد أحمد الشعبي رئيس اتحاد كرة اليد أن انطلاقة أدعم كرة اليد رائعة في البطولة بالفوز على منتخب المغرب، وقال: منتخبنا قدم أداء جيداً في أول مباراة له في البطولة، وأتمنى له التوفيق في بقية مشواره. وأضاف رئيس اتحاد اليد: أتوقع أن تكون البطولة قوية وصعبة في نفس الوقت، نظراً لأن المنتخبات المشاركة على مستوى عالٍ، سواء من أوروبا أو من مختلف القارات وهى تلعب بأفضل اللاعبين لديها. وتابع أحمد الشعبي: كل الشكر للجنة المنظمة على التنظيم المتميز للبطولة وحفل الافتتاح الرائع، ونرحب بالجميع في دوحة الخير والعز، ونتمنى لهم التوفيق طوال فترة إقامتهم في قطر. واختتم الشعبي تصريحاته قائلاً: منتخبنا قادر على مواصلة العروض القوية له، وأتمنى أن يكون الحضور الجماهيري كبيراً للاستمتاع بالمستويات الرائعة في البطولة.
 
وأكد عبدالرحمن المفتاح مدير البطولة، أن حفل الافتتاح كان رائعاً بما يضم من فقرات مميزة تحكي التراث، وقال: سعداء بما شاهدناه من رد فعل إيجابي من جانب الضيوف الذين حضروا حفل الافتتاح أمس. وأضاف عبدالرحمن المفتاح: الحمد لله، البطولة تسير بصورة جيدة وفقاً لما تم الترتيب له من قبل، حيث إن كل الأمور جيدة، والجميع أشاد بالترتيبات الخاصة بالبطولة، سواء الصالات التي تقام فيها المنافسات، وكذلك صالات التدريب وأيضاً أماكن الإقامة.
 
وتابع المفتاح: اللجنة المنظمة لا تدخر جهداً في توفير كل شيء للضيوف، حتى تخرج البطولة بأفضل صورة لها، والجميع يعمل على مدار الساعة من أجل ذلك، والحمد لله سعداء بما يتم على أرض الواقع.
 
وعبّر صلاح سالم الخبير الفني باتحاد الرياضة المدرسية، عن سعادته بالافتتاح المميز لبطولة العالم لكرة اليد المدرسية، وقال: الحقيقة الجميع اجتهد طوال الفترة الماضية، وكل اللجان العاملة بالبطولة بذلت قصارى الجهد من أجل الخروج بهذه الصورة المشرفة، والتي تؤكد على القدرات القطرية العالية في تنظيم مختلف البطولات. وأضاف صلاح سالم: وعلى الصعيد الفني، نجح المنتخب الوطني في تحقيق الانتصار في أول مباراة له على المغرب، مقدماً عرضاً جيداً، ونأمل أن يواصل المسيرة بصورة جيدة حتى نهاية المشوار، وتحقيق أفضل النتائج.
 
وأشار صلاح سالم إلى أن البطولة سوف تشهد مستويات عالية من جميع المنتخبات، لأن كل المنتخبات تضم لاعبين على مستوى عالٍ.​

اقراء ايضا