دولة قطر تمضي قدما في إعداد المرافق اللازمة لاستضافة المونديال

بدأت دولة قطر في إعداد جميع المرافق والهياكل الأساسية اللازمة لاستضافة كأس العالم في عام 2022.

حيث ترى واجهات القصور والمنازل بدون اَي مساحات خضراء، وهذا هو السبب في إنشاء مجمع ضخم من حقول العشب في قطر  وزراعة الأشجار التي  ستأتي للدوحة من السوق الإسبانية.

واليوم، 22 فبراير / شباط، تم افتتاح أحد أكبر المناطق الخضراء في البلاد، مع امتداد يتجاوز 880،000 متر مربع (أو ما يعادل حجم حديقة أسباير في الدوحة).

وقد زرع عدد كبير من الأشجار، وكثير منها أشجار الإسبانية، وذلك لزراعتها وزراعة العشب المطلوب للمناطق المحيطة بالملاعب حيث ستقام مباريات كأس العالم 2022.

 وأكد المسؤولون عن التركيب أن هذه المناطق الخضراء تهدف أيضا إلى تعزيز بيئة مستدامة مع إعادة تدوير الأشجار من أجزاء أخرى من المنطقة وإدخال أنواع جديدة من شأنها أن تساهم في زيادة التنوع البيولوجي .

إن افتتاح اللجنة لمشتل الاشجار يعتبر مثالا آخر على كيفية وفاء دولة قطر بوعدها بضمان أن يترك كأس العالم لكرة القدم 2022 ارث بيئي دائم للبلاد ".

اقراء ايضا