غدا.. افتتاح بطولة العالم المدرسية لكرة اليد بالدوحة

تفتتح غدا /الخميس/ على صالة علي بن حمد العطية منافسات بطولة العالم المدرسية لكرة اليد والتي ينظمها الاتحاد القطري للرياضة المدرسية حتى الثامن والعشرين من فبراير الجاري بمشاركة منتخبات 25 دولة عربية وأوروبية على مستوى منافسات البنين والبنات.

وينتظر أن يكون حفل الافتتاح مميزا ومعبرا عن طبيعة التراث والهوية القطرية أمام جميع الوفود المشاركة في البطولة، وكذلك مختلف الدول التي سوف تتابع المونديال المدرسي.
ويسبق حفل الافتتاح إقامة مباريات اليوم الأول من البطولة، حيث سيدشن المنتخب القطري مشاركته في البطولة ضمن منافسات البنين بمواجهة المغرب، فيما يلتقي الدانمارك مع بولندا، وفرنسا مع بلغاريا، وكرواتيا مع صربيا، والتشيك مع رومانيا، وتركيا مع بلجيكا، والبرازيل مع اليونان .
أما على صعيد منافسات الفتيات، فتقام ست مباريات حيث تلعب جورجيا مع بلجيكا، وألمانيا مع رومانيا، وبولندا مع اليونان، وفرنسا مع كرواتيا، والنمسا مع صربيا، والبرازيل مع السويد .
ويسعى المنتخب القطري للمنافسة على لقب البطولة نظرا لما تمتلك كرة اليد القطرية من سمعة عالمية وقارية مميزة وتاريخ طويل يؤكد على القدرات العالية للاعبي المنتخب في تحقيق الانتصارات في البطولة.
وعقدت اللجنة الفنية للبطولة اجتماعها مساء اليوم في فندق الماريوت برئاسة توم كريستينسين المدير الفني بالاتحاد الدولي للرياضة المدرسية.
وحضر الاجتماع رؤساء الوفود المشاركة في البطولة بالإضافة إلى ممثلي اللجنة الفنية باللجنة المنظمة للبطولة، وقد مثل المنتخب القطري في الاجتماع الدكتور صلاح سالم الخبير الفني بالاتحاد القطري للرياضة المدرسية، وإبراهيم الشاهوز ممثلا عن اتحاد كرة اليد.
وتم خلال الاجتماع اعتماد أهلية المنتخبات المشاركة في البطولة، وكذلك شرح نظام البطولة أمام رؤساء الوفود حتى يكون الجميع على معرفة تامة بمختلف القوانين المنظمة للبطولة وما سوف يحدث خلالها .
وأكد ربيعة الكعبي رئيس اللجنة المنظمة لبطولة العالم المدرسية لكرة اليد عن جاهزية الدوحة لاستضافة البطولة بصورة مميزة من كافة النواحي، متمنيا لجميع المنتخبات المشاركة في البطولة طيب الإقامة في بدلهم الثاني قطر، ومتمنيا لهم التوفيق خلال منافسات البطولة.
وقال الكعبي، في تصريح صحفي، إن جميع اللجان العاملة في البطولة أنهت كافة أعمالهما منذ فترة، وهي في انتظار الانطلاقة الرسمية للبطولة، حيث إقامة المباريات المختلفة سواء في منافسات البنين أو البنات على صالات البطولة الثلاث، وكذلك حفل الافتتاح الذي سيقام مساء الغد على صالة علي بن حمد العطية.
وأشار رئيس اللجنة المنظمة للبطولة إلى أن استضافة الدوحة لهذا الحدث الكبير يؤكد على القدرات القطرية العالية في استضافة مختلف البطولات ، معتبرا أن الأمر ليس بجديد على الدوحة التي استضافت من قبل العديد من بطولات العالم وأظهرت تنظيما على أعلى مستوى نال إشادة الجميع.
 

اقراء ايضا