وزارة الرياضة العراقية تستعين بخبرات المركز الدولي للأمن الرياضي

 أصدرت وزارة الشباب والرياضة العراقية بيانا على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك أكدت فيه أن العراق بحاجة إلى وقوف الأشقاء في دولة قطر والاستفادة من خبراتهم في أدارة الملاعب وتنظيم المهرجانات الرياضية بشكل احترافي من خلال المركز الدولي للأمن الرياضي.
 
وكانت وسائل الإعلام العراقية قد أبرزت لقاء سعادة عبدالمحسن عبطان وزير الشباب والرياضة العراقي مع المسئولين بالمركز الدولي للأمن الرياضي في سياق الزيارة الناجحة لوفد الاتحاد القطري لكرة القدم للعراق الأسبوع الماضي، ووجه المسئولين بالوزارة بالإسراع في الاستفادة من خدمات المركز الدولي في مجال السلامة والأمن الرياضي.
 
وقال البيان: استقبل مدير عام دائرة التربية البدنية والرياضة في وزارة الشباب والرياضة الدكتور علاء عبد القادر، مدير المشاريع الخاصة في المركز الدولي للأمن الرياضي القطري سهام العوامي بحضور مستشار وزير الشباب والرياضة لشؤون الرياضة الدكتور حسن الحسناوي والخبير الرياضي الدكتور شامل كامل.
 
وتناول اللقاء تفعيل دور المركز الدولي للأمن الرياضي في تطوير القدرات العراقية بإدارة المهرجانات الرياضية والمباريات الدولية من خلال دورات يشرف عليها المركز، وتهدف الى بناء منظومة أمنية صحيحة وسليمة معتمدة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والمنظمات الدولية وإرسال رسالة عن طريق دولة قطر إلى الجهات المعنية مفادها أن العراق بلد يتمتع بدرجة عالية من الأمن ولديه بنى تحتية تجعله قادر على تضييف البطولات والمباريات الدولية تمهيدا لرفع الحظر المفروض على ملاعبه.
 
وقال عبد القادر أن العراق بحاجة إلى وقوف الأشقاء في دولة قطر والاستفادة من خبراتهم في أدارة الملاعب وتنظيم المهرجانات الرياضية بشكل احترافي.
 
من جانها أكدت سهام العوامي انها ستسعى الى أعداد البرامج وتهيئة كل الظروف التي تمهد الطريق الى تغيير الصورة النمطية التي ترسخت نتيجة الحروب والظروف الأمنية التي مرت على العراق.
 
وتم الاتفاق على توجيه دعوة إلى رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي لزيارة العراق وحضور مباراة العراق والسعودية التي ستقام في ملعب البصرة الدولي نهاية الشهر الجاري ليتمكن من اخذ فكرة بشان الأوضاع في العراق والتي يعتمد عليها في أقناع الاتحاد الدولي لكرة القدم والجهات المسؤولة الأخرى بضرورة رفع الحظر عن الرياضة في العراق.
 
سيف ذا دريم في مدارس العراق
 
وكانت سهام العوامي مديرة المشاريع الخاصة بالمركز الدولي للامن الرياضي قد قامت وفق برنامج معد سلفا بالتنسيق مع المسئولين عن التعليم في العراق بزيارات ميدانية لعدد من المدارس العراقية قامت خلالها بتقديم عرض للطلاب حول برنامج " سيف ذَا دريم" ورسالته الهادفة الى تمكين الشباب والأطفال حول العالم وتعزيز الاندماج الاجتماعي وتحقيق المساواة  واعلاء القيم النبيلة للرياضة.
 
كما قام برنامج "سيف ذَا دريم" بتنظيم عدد من الفعاليات الرياضية داخل المدارس العراقية كانت مناسبة هامة تفاعل معها الطلاب وتعرف عن كثب على قوة الرياضة في تحقيق التغيير الإيجابي وإطلاق القدرات.
 
كما اختبر عدد من الطلاب كرة القدم للمكفوفين التي تم اطلاقها خلال الفعالية التي نظمها برنامج " سيف ذَا دريم" بمناسبة اليوم الرياضي للدولة.
 
 
 

اقراء ايضا