جوارديولا غاضب من التحكيم و يرفض لوم لاعبيه على الخروج من كأس الاتحاد

رفض بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي لوم لاعبيه بعدما خرج متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز، الذي خاض الشوط الثاني بعشرة لاعبين، من كأس الاتحاد أمام ويجان أثليتيك المنتمي لدوري الدرجة الثالثة.

وخسر سيتي 1-صفر في الدور الخامس لكأس الاتحاد في استاد دي.دابليو، في تكرار لنتيجة نهائي 2012-2013 عندما أحرز ويجان اللقب عندما كان في الدوري الممتاز، لتنتهي مال فريق جوارديولا في تحقيق رباعية لا سابق لها من الألقاب هذا الموسم.

وقال جوارديولا لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عقب اللقاء أمس الاثنين "أقدم التهنئة لفريق ويجان على التأهل. "فعلنا تقريبا كل شيء وارتكبنا خطأ وهذه المباراة مثل المباريات النهائية. نحن نتقبل الهزيمة. فاز ويجان ونهنئه والن علينا الحصول على راحة من أجل الاستعداد لنهائي كأس رابطة الأندية".

وسيلعب سيتي مع أرسنال في نهائي كأس الرابطة في استاد ويمبلي يوم الأحد المقبل. ورغم الفارق الكبير في المستوى بين سيتي متصدر الدوري الممتاز وويجان الذي يكافح للصعود من الدرجة الثالثة فقد أكدت النتيجة أن بطولة كأس الاتحاد ستبقى مليئة بالمفاجت المدوية.

وإضافة إلى الفوز على سيتي في نهائي 2013 تمكن هذا الفريق من التفوق أيضا على الفريق ذاته في دور الثمانية للمسابقة في استاد الاتحاد في الموسم التالي عندما شق سيتي طريقه نحو الفوز بلقب الدوري تحت قيادة المدرب مانويل بليجريني.

وبدأ سيتي اللقاء بمشاركة الهداف الأرجنتيني سيرجيو أجويرو وجلس صانع اللعب البلجيكي كيفن دي بروين على مقاعد البدلاء قبل أن يشارك ودون ترك أي منهما بصمة على النتيجة.

وفي النهاية انقلبت الأمور تماما بسبب طرد فابيان ديلف لاعب سيتي في نهاية الشوط الأول بعدما تلقى اللاعب بطاقة حمراء مثيرة للجدل بسبب خطأ. واعترض سيتي طويلا على القرار. ورغم غضب جوارديولا الشديد لحظة الطرد فإنه رفض انتقاد الحكم عقب اللقاء الذي خسر بهدف سجله ويل جريج في الدقيقة 79.

وقال جوارديولا "بطاقة حمراء هذا هو القرار. سدد المنافس كرة واحدة على المرمى. لا أشعر بأي ندم بسبب طريقة لعبنا أو بسبب مستوانا أو بسبب حماسنا".

وأضاف المدرب الإسباني "أقيم لاعبي فريقي بالأداء وليس بالنتيجة ومستواهم كان جيدا". 

اقراء ايضا