انطلاق ندوة الفيفا لمحاضري الحكام في الدوحة

انطلقت هنا اليوم ندوة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لمحاضري الحكام بمشاركة 100 محاضر ، وهي الندوة الرابعة التي تستضيفها الدوحة في ختام ندوات الفيفا، وتستمر فاعلياتها حتى الثالث والعشرين من فبراير الجاري. 
  حضر انطلاقة فعاليات الندوة ، الإيطالي بييرلويجي كولينا رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي، والسويسري ماسيمو بوساكا مدير دائرة التحكيم، وهاني طالب بلان رئيس لجنة الحكام بالاتحاد القطري نائب رئيس لجنة الحكام بالاتحادين الدولي والآسيوي. 
  ورحب الإيطالي بييرلويجي كولينا رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي، بجميع الحضور في الندوة، مؤكدا أن جميع الحكام والحكمات الذين شاركوا في ندوات الفيفا بالدوحة قاموا بجهد كبير وقدموا أفضل ما لديهم، وذلك تحت قيادة بوساكا. 
   وقال كولينا ، في تصريح صحفي ، إن لجنة الحكام بالفيفا يمكنها الاعتماد على هؤلاء الحكام في مختلف أنواع المنافسات، ولكنها بحاجة دائما إلى النظر نحو المستقبل والتطلع إلى الأفضل. 
وأوضح ان الهدف من الندوة هو التعرف على الجديد الذي سيقدمه المحاضرون لمساعدة الحكام الجدد من أجل تنمية مهاراتهم حتى يصلوا إلى الورش المتقدمة من الندوات التي ينظمها الفيفا. 
  من جانبه، قام هاني بلان رئيس لجنة الحكام بالاتحاد القطري نائب رئيس لجنة الحكام بالاتحادين الدولي والآسيوي، بالترحيب بالحاضرين وفي مقدمتهم كولينا وبوساكا، معربا عن فخره باستضافة دورة محاضري الحكام بالفيفا في قطر للمرة الأولى.   وقال بلان ، في تصريح مماثل، إن استضافة قطر لندوة محاضري الحكام في الفيفا مصدر سعادة وفخر وفي نفس الوقت، وهي مسؤولية تحتاج بذل المزيد من الجهد ، موجها شكره إلى الفيفا على دعمه الكبير وثقته الكبيرة في قطر لاستضافة واطلاق هذه الدورات. 
  وأوضح أن قطر استضافت ثلاث دورات ناجحة في الفترة الماضية، وانها ستعمل على إنجاح هذه الدورة أيضا في ظل التواجد الكبير والمميز من المدربين والنخبة المتواجدة من الحاضرين. 
    وتعد هذه هي المرة الأولى في تاريخ الفيفا التي يتم فيها إقامة مثل هذا العدد من الدورات الخاصة بالحكام في دولة واحدة وفي عام واحد، فلم يسبق لدولة في العالم أن نظمت هذا الكم من الدورات للحكام، وهو ما يمثل إنجازا تاريخيا بكل المقاييس لقطر وللاتحاد القطري لكرة القدم وللتحكيم القطري أيضا. 
  كما أنها أيضا ليست المرة الأولى التي تستضيف فيها قطر دورات خاصة بحكام الفيفا، حيث استضافت قطر قبل أربع سنوات دورات تدريبية لحكام مونديال البرازيل 2014. 
 

اقراء ايضا