العطية بطل باها روسيا أولى جولات بطولة العالم للراليات الصحراوية

حقق السائق العالمي ناصر العطية حامل لقب بطولة العالم للراليات الصحراوية "الكروس كانتري" في السنوات الثلاث الأخيرة، انطلاقة رائعة في حملة حفاظه على لقبه العالمي للمرة الخامسة في تاريخه والرابعة على التوالي، بعد فوزه بلقب باها روسيا أولى جولات البطولة العالمية للموسم 2018 من أصل 11 جولة. 
   وقطع العطية بصحبة ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل على متن سيارة " تويوتا هايلوكس" مسافة الرالي الإجمالية البالغة حوالي 409 كيلومترات، في زمن قدره 5.14.07 ساعات، متفوقا بفارق 5.55 دقائق عن أقرب منافسيه التشيكي مارتن بروكوب صاحب المركز الثاني بزمن قدره 5.20.02 ساعات. 
   وجاء السائق الروسي فلاديمير فاسيلييف في المركز الثالث بزمن قدره 5.25.31 ساعات، بينما حل البولندي ياكوب برزيجونسكي في المركز الرابع بزمن قدره 5.36.27 ساعات، فيما حصل السعودي ياسر سعيدان على المركز الخامس بزمن قدره 5.41.09 ساعات. 
  وحصد العطية الذي يخوض منافسات الفئة الأقوى /تي 1/، بهذا الفوز 30 نقطة ليتصدر الترتيب العام للبطولة ويصبح أقوى المرشحين للفوز باللقب في الموسم 2018 ، والمحافظة على لقبه في البطولة للمرة الرابعة على التوالي والخامسة في تاريخه. 
   وأعرب السائق القطري ناصر العطية عن سعادته بتحقيق الفوز في باها روسيا أولى جولات بطولة العالم للراليات الصحراوية.. معتبرا أن هذا الفوز بمثابة بداية جيدة له في الموسم الجديد من البطولة العالمية. 
   وقال العطية، في تصريح صحفي عقب التتويج، إنه سعيد بالفوز لأنه الأول له في روسيا، خاصة أن هذه هي المشاركة الأولى له في باها روسيا، مقدما الشكر إلى كثير من المشجعين الروس الذي دعموه وساندوه في مراحل الرالي وكانوا سعداء بتحقيقه الفوز. 
   ووجه السائق القطري التحية إلى جميع أعضاء فريق عمله، وفي مقدمتهم فريق "تويوتا" الذي يعده الفريق الأفضل، في ظل الإمكانيات الكبيرة التي وفرها له، فضلا عن الدعم اللامحدود في مختلف الاستحقاقات التي يخوضها. 
   وأهدى العطية هذا الفوز إلى دولة قطر شعبا وحكومة والمقيمين على أرضها، مؤكدا أن الفوز بالجولة الأولى من بطولة العالم يعد إنجازا كبيرا في بداية رحلة طويلة من العمل الشاق طوال سنة ستكون مهمة للغاية بالنسبة له في مشواره في هذه البطولة.. متمنيا ان تكون كلها انتصارات وأن يحتفظ باللقب العالمي مجددا. 
   بدوره، أكد الفرنسي ماثيو بوميل أنه وزميله ناصر العطية قدما مستويات مميزة في باها روسيا، واستحقا الفوز باللقب عن جدارة.. لافتا إلى أن الرالي كان ممتعا برغم صغره، لكنه تميز بطرق رائعة للغاية. 
   وأوضح بوميل أنه كان يتمنى التنافس هنا لأكثر عدد من الأيام في ظل الأجواء المميزة والقيادة في الثلج.. لافتا إلى أن العطية قدم أداء جيدا للغاية، وانهما الآن بحاجة للانتظار سنة من أجل العودة للتنافس هنا من جديد. 
   وتتكون بطولة العالم للراليات الصحراوية من 11 جولة بواقع 8 جولات للباها (30 نقطة) و3 جولات للرالي (60 نقطة)، وتستضيف قطر ثالث جولات البطولة من خلال رالي قطر الدولي الذي سيقام خلال الفترة من السابع عشر وحتى الثاني والعشرين من إبريل المقبل، فيما تختتم منافسات البطولة بسباق باها البرتغال خلال الفترة من الخامس والعشرين وحتى السابع والعشرين من أكتوبر المقبل. 
   وكان العطية قد حقق لقب البطولة الموسم الماضي بعد فوزه في سبع جولات وهي : دبي، وقطر، وكازاخستان، وإسبانيا، والمجر، وبولندا، والمغرب، من بين إجمالي 8 مشاركات، علما بأن أولى مشاركات السائق القطري هذا الموسم كانت في رالي داكار الدولي والذي حصل خلاله على المركز الثاني. 
 

اقراء ايضا