مانشستر يونايتد إلى ربع نهائي كاس انجلترا وسط جدل كبير حول تقنية الفيديو

بلغ مانشستر يونايتد ربع نهائي كاس انكلترا لكرة القدم بفوزه على مضيفه هادرسفيلد 2-صفر، في الدور الخامس السبت في مباراة اثارت جدلا كبيرا حول تقنية الفيديو المساعدة للحكام.
 
وسجل ليونايتد الساعي الى لقبه الثالث عشر في المسابقة لمعادلة الرقم القياسي لأرسنال، مهاجمه البلجيكي الدولي روميلو لوكاكو (3 و55).
 
ولحق يونايتد بتشلسي الفائز الجمعة على هال سيتي (درجة ثانية) 4-صفر وليستر سيتي الفائز على شيفيلد يونايتد (د 2) 1-صفر.
 
ويستكمل ثمن النهائي بمباراتي توتنهام ومضيفه روتشدايل (د 3) الاحد ومانشستر سيتي المتوج 5 مرات ومضيفه ويغان (د 3) الاثنين في مباراة ثأرية للاول، لان ويغان تغلب عليه في نهائي هذه المسابقة عام 2013، وقتها كان الاخير يلعب في "البريمرليغ".
 
وكانت القرعة جنبت المواجهة بين "الأربعة الكبار" التي تكتسي المسابقة أهمية كبيرة بالنسبة إليها، خصوصا يونايتد وتشلسي وتوتنهام، في ظل سيطرة مانشستر سيتي على منافسات الدوري وابتعاده بفارق 16 نقطة عن أقرب مطارديه يونايتد.
 
وغاب عن مواجهة يونايتد لاعب وسطه الفرنسي بول بوغبا بسبب المرض، لكنه بكر في افتتاح التسجيل عن طريق لوكاكو بعد كرة بدأها مع الاسباني خوان ماتا (3).
 
لكن بعد تسجيل ماتا الهدف الثاني اثر تمريرة من اشلي يونغ قبل نهاية الشوط الاول، اثير جدل كبير بعد الغاء الهدف بتوصية من حكام الفيديو الجالسين في استديو في لندن على بعد نحو 300 كلم من الملعب، نتيجة رسم غير متواز لخط التسلل، اثار سخرية جارفة على مواقع التواصل الاجتماعي.
 
وفي الشوط الثاني، اظهر مخرج المباراة خط تسلل جديد، مستقيم هذه المرة، يظهر تسلل ركبة ماتا بفارق بسيط عن اخر مدافع لهادرسفيلد.
 
ومطلع الشوط الثاني، تبادل لوكاكو الكرة مع التشيلي اليكسيس سانشيس قبل ان ينفرد ويسجل هدفه الثاني في المباراة (55).
 
والتقى الفريقان مرتين في الدوري هذا الموسم، الاولى على ملعب هاردسفيلد في 21 تشرين الاول/اكتوبر الماضي وانتهت بفوزه 2-1، ورد يونايتد على أرضه في 3 شباط/فبراير الحالي بثنائية نظيفة بينها هدف لوافده الجديد سانشيس.
 
وتعد المباراة بروفة للاعبي المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو قبل رحلتهم الى مدينة اشبيلية الاسبانية الاربعاء المقبل في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال اوروبا.
وعاد ساوثمبتون ببطاقة التأهل من ارض وست بروميتش البيون 2-1.
 
سجل للفائز الهولندي ويسلي هودت (11) والصربي دوسان تاديتش (56) وللخاسر الفنزويلي خوسيه سالومون روندون بكرة طائرة جميلة (58).
 
وتأهل برايتون هوف والبيون بفوزه على كوفنتري سيتي (درجة رابعة) 3-1 باهداف الهولندي يورغن لوكاديا (15) وكونور غولدسون (34) والارجنتيني خوسيه ليوناردو اولوا (61)، مقابل هدف جونسون كلارك-هاريس (77).
 
وفرض شيفيلد ونزداي (درجة ثانية) مباراة معادة بعد تعادله مع ضيفه سوانسي سيتي من دون اهداف في مباراة مملة.

اقراء ايضا