مورينيو ينفي الشائعات بخصوص الخلاف مع بوغبا ويصفها بـ "الأكاذيب"

نفى مدرب مانشستر يونايتد الانكليزي لكرة القدم البرتغالي جوزيه مورينيو بغضب الشائعات التي تحدثت عن تردي علاقته بلاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا واصفا اياها بانها "اكاذيب".
 
وكشفت صحيفة "ليكيب" الفرنسية الرياضية في عددها الصادر امس الخميس بان بوغبا ليس سعيدا بالمركز الدفاعي الذي اوكله اليه مورينيو.
 
وتراجع مستوى بوغبا الذي عاد الى مانشستر يونايتد قادما من يوفنتوس مقابل 5ر100 مليون يورو في اب/اغسطس 2016، في الاسابيع الاخيرة وقد استبدله مدربه مرتين في اخر ثلاث مباريات، بيد ان مورينيو نفى بشدة وجود اي مشكلة بينه وبين الدولي الفرنسي.
 
وقال مورينيو في مؤتمر صحافي عشية مواجهة فريقه لهادرسفيلد في ثمن نهائي مسابقة كأس انكلترا متوجها الى الصحافيين "اعتقد بانكم لطفاء بأسئلتكم عندما تتحدثون عن وجود +الكثير من الشائعات+ والاصح ان تقولوا +الكثير من الاكاذيب+".
 
واضاف "استطيع الحديث بالنيابة عن بول من دون اي مشكلة. لقد أقر بول بأنه لم يلعب جيدا في المباريات الاخيرة وهذا كل ما في الامر".
 
وتابع "لكن معظم ما تقرؤونه وتستمعون اليه يمكن وصفه بالاكاذيب ويجب الا تستحون من قول ذلك".
 
واوضح انه "لا يتعين علي ان اتكلم معكم عن الاحاديث التي تدور بيني وبين لاعبي فريقي، لا يتعين علي ان اقول لكم كل شيء.انها مشكلتي.مشكلة اللاعبين.القول بأن علاقتنا ليست جيدة هي كذبة كبيرة. كذبة كبيرة باننا لا نتبادل الحديث، كذبة كبيرة باننا لا نتفق على المركز ومساهمته في دينامية الفريق".
 
واعترف مورينيو بان بوغبا "لم يلعب جيدا" في المباريات الاخيرة وقال "الان، انها مشكلتي ومشكلة بول للتعامل مع هذا الامر لمحاولة تطوير عروضه".

اقراء ايضا