توقيع اتفاقية تعاون بين الاتحادين القطري والمجري لكرة القدم

استمراراً لسعيه الدائم نحو تقوية العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون مع اتحادات كرة القدم من مختلف القارات ، وقع الاتحاد القطري لكرة القدم اتفاقية تعاون مع نظيره المجري ، وذلك ظهر اليوم بمقر الاتحاد القطري ببرج البدع ، حيث تضمنت الاتفاقية الكثير من الجوانب التي لها علاقة بكرة القدم وكيفية تعزيز دورها بين الجانبين بما يخدم اللعبة وسبل الارتقاء بها وبما يعكس الطموح المشترك بين الجانبين ، لتفعيل الرؤى ووجهات النظر المتقاربة على أرض الواقع ، بما يحقق النتائج المرجوة في المدى القريب ، وبما يضمن الوصول لأبعد نقطة من التعاون الوثيق على المدى البعيد، وبما يعود بالفائدة القصوى على المنظومة الكروية الوطنية.
وقبل مراسم التوقيع ، استقبل سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم ، السيد / ساندور كسانيي رئيس الاتحاد المجري لكرة القدم ، والسيد/ ساندور برزي نائب الرئيس ، والسيد / مارتون فاجي الأمين العام ، حيث تمثل زيارة الوفد المجري انطلاقة جديدة للعلاقات بين الاتحادين ، هو ما يمثل امتداداً للعلاقات المتميزة التى تربط سعادة رئيس الاتحاد بأسرة كرة القدم على الصُعد كافة ، والتى تتميز بأواصر متينة تدل على مدى امتداداها لتتعدى آفاقاً أسمى تتجلى معها الرسالة السامية التى تحملها كرة القدم .
وعقب الاستقبال ، جاءت مراسم توقيع الاتفاقية ، ووقعها عن الاتحاد القطري لكرة القدم سعادة / الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد ، وعن الجانب المجري السيد / ساندور كسانيي رئيس الاتحاد المجري لكرة القدم ، بحضور السيد / سعود عبد العزيز المهندي نائب رئيس الاتحاد والسيد / منصور الأنصاري الأمين العام ، والسيد/ علي داود المدير التنفيذي لمكتب سعادة رئيس الاتحاد والسيد / مشتاق الوائلي المدير التنفيذي لمكتب التطوير الاستراتيجي والمؤسسي ، بالإضافة إلى الوفد المرافق لرئيس الاتحاد المجري لكرة القدم .

هذا ومن المقرر أن تشهد الفترة المقبلة إنشاء مجموعة عمل مشتركة لدراسة الأطر القانونية تفصيلياً ، لتفعيل هذا الاتفاق ، كما سيتم وضع خطة عمل تتضمن تقريراً بأهم الإنجازات التي تمت على أرض الواقع ، مع تقديم جدول زمني للأنشطة والفعاليات التي ستجمع بين الاتحادين في الفترات القادمة .
حيث يركز الاتفاق على التعاون في عدة مجالات رئيسة أهمها : التبادل الفني والمهني، والمنتخبات الوطنية، وتبادل الخبرات (بما في ذلك تطوير المدربين وتنمية الشباب)، وتطوير كرة القدم ، والاهتمام باللاعبين ، وتبادل الحكام ، كما تركز الاتفاقية على الاهتمام بالتجارب الناجحة والعديدة في كرة القدم القطرية ، بما في ذلك أكاديمية أسباير ومستشفى سبيتار للطب الرياضي.
وتعد الاتفاقية خطوة جديدة على درب الاتفاقيات التي وقّعها الاتحاد القطري لكرة القدم في الفترة الماضية ، وهو ما يسير وفق استراتيجيته الحالية لتطوير كرة القدم في قطر وتعزيز علاقاته مع مختلف نظرائه الآسيويين والأوروبيين ، حيث تم توقيع اتفاقية أمس مع الاتحاد المنغولي لكرة القدم ، وغيرها مع العديد من الاتحادات الأخرى كالأوزبكي والعماني ، كما شهدت الفترة الأخيرة أيضاً توقيع العديد من اتفاقيات التعاون مع نظرائه العراقي والتشيكي واليمني والفلسطيني والألماني والإيطالي والباكستاني والقرغيزي وغيرها ، وهو ما يدل على انفتاح قطر وتعاونها مع الجميع من أجل تقوية العلاقات مع كل الاتحادات في جميع القارات .

وعقب توقيع الاتفاقية صرح السيد / ساندور كسانيي رئيس الاتحاد المجري لكرة القدم بتصريحات لوسائل الإعلام المختلفة ، قال فيها : " أتوجه بالشكر لسعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم على حفاوة الاستقبال ، كما لا أخفي سعادتي بتوقيع اتفاقية التعاون بين الاتحادين القطري والمجري ، وما ستحمله الفترة المقبلة من تنفيذ لها على أرض الواقع ، كما أنني سعيد للغاية بزيارتي الأولى لقطر ، حيث أذهلنا ما شاهدناه عن قرب من المرافق الرياضية والإمكانيات الهائلة وما تتمتع به قطر من منشآت رائعة ناهيك عن الإدارة الشاملة والناجحة لكرة القدم " .


وأوضح رئيس الاتحاد المجري لكرة القدم بقائلاً : " تعتبر الاتفاقية تأكيداً للتعاون الوثيق والبناء بين الاتحادين القطري والمجري في الفترة الماضية والممتد منذ سنوات ،  والذي يعد أبرز ملامحه برنامج تبادل الحكام القائم بين الجانبين ، حيث هناك استعانة دائمة بالحكام المجريين لإدارة المباريات في قطر ، وأيضاً تتم الاستعانة بالحكام القطريين للمشاركة في إدارة مباريات بالمجر ، فضلاً عن معسكرات إعداد الحكام القطريين ، والتوقيع اليوم هو مجرد شكلي ، لأن علاقتنا ممتدة لجذور عميقة ".
وأضاف ساندور كسانيي: "بالطبع سنستفيد من المرافق الرياضية والأجواء في قطر خاصة وأنها تتمتع بطقس رائع في فصل الشتاء يسمح لنا بتنفيذ معسكرات التدريب للفرق والمنتخبات ، في حين ستستفيد الفرق والمنتتخبات القطر ية من الطقس في المجر خلال فصل الصيف ".
وأشار كسانيي إلى العديد من أوجه التعاون الأخرى في الفترة المقبلة بقوله : " سيكون لدينا تعاون مميز والذي سيخصص لمنتخبات الشباب ، حيث سندعو المنتخب الوطني القطري تحت 17 سنة للعب في البطولة الدولية الودية للمنتخبات تحت 17 سنة ، والتي تنظمه المجر كل عام ، بينما سيكون من الصعب تنظيم أي مباريات للمنتخب الوطني الأول ، حيث أن هناك بطولة أوروبية جديدة تجعل من الصعب على الفريق المشاركة في المباريات أو البطولات خارج أوروبا، ومع ذلك، سنواصل دراسة الفرص لتنظيم شيء من أجل المنتخبات الأولى ".

اقراء ايضا