رئيس الاتحاد الإيراني يتوجه إلى زوريخ لمناقشة موضوع الأندية السعودية

توجه رئيس الاتحاد الايراني لكرة قدم مهدي تاج الى مدينة زوريخ السويسرية لطلب تدخل رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) جاني انفانتينو في مسألة المباريات ضد الاندية السعودية ضمن مسابقة دوري أبطال آسيا، بحسب ما أفادت الخميس وكالة "سيد" الرياضية الالمانية المرتبطة بوكالة فرانس برس.
 
ونظرا لقطع العلاقات الدبلوماسية بين ايران والسعودية منذ مطلع العام 2016، خاضت فرق البلدين مبارياتها ضمن المسابقة الآسيوية الموسم الماضي على أرض محايدة في سلطنة عمان.
 
ومع قرب انطلاق منافسات الدور الأول من دوري الأبطال الأسبوع المقبل، عادت المسألة لتطرح، وسط تقارير عن رغبة الاندية الايرانية بإقامة المباريات البيتية المحتسبة على "أرضها"، في قطر، والأندية السعودية بإقامة المباريات المحتسبة على أرضها في الكويت، مقابل إصرار الاتحاد الآسيوي على إقامة المباريات على الأرض المحايدة نفسها، أي عمان.
 
وبحسب جدول المباريات الذي أعلنه الاتحاد القاري، تقام مباراة بين نادي تراكتور سازي الايراني والأهلي السعودي الاثنين 12 شباط/فبراير ضمن منافسات المجموعة الأولى (تضم الغرافة القطري والجزيرة الاماراتي).
 
وأورد الموقع الالكتروني للنادي السعودي ان المباراة، والمحتسبة على أرض النادي الايراني، ستقام على استاد السيب الرياضي في مسقط.
 
وفي 20 شباط/فبراير، من المقرر ان تقام أيضا مباراة بين نادي استقلال الايراني والهلال السعودي، محتسبة على أرض الأول.
 
وكان الهلال بلغ نهائي الموسم الماضي وخسر أمام أوراوا ريد دايموند الياباني (1-1 ذهابا في الرياض، وصفر-1 ايابا في سايتاما).
 
وشهدت الأسابيع الماضية تجاذبا بين الاتحاد الآسيوي من جهة، والسلطات الكروية السعودية والاماراتية من جهة أخرى، بعد مطالبة الرياض وأبوظبي بخوض مباريات أنديتها ضد الأندية القطرية في المسابقة الآسيوية، على ملاعب محايدة، في ظل الأزمة الدبلوماسية الخليجية.
 
ولوحت السعودية والامارات بداية بمقاطعة المسابقة في حال رفض الاتحاد القاري طلب المحايدة، قبل ان تعود وتؤكد مشاركتها على رغم تمسك الاتحاد الآسيوي بمبدأ إقامة المباريات وفق نظام الذهاب والاياب.
 
 
 
 
 

اقراء ايضا