أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية يُهنئ أبطال آسيا والعالم

التقى أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية سعادة السيد جاسم راشد البوعينين بأبطال منتخب قطر "الأدعم" في حفل التكريم الذي أُقيم يوم الاثنين احتفالاً بالإنجازات الرياضية الرائعة التي حققوها مؤخراً على الساحة الدولية.
 
وفي الحفل التكريمي في المقر الرئيسي للجنة الأولمبية القطرية، هنّأ سعادة الأمين العام أعضاء المنتخب القطري لكرة اليد للرجال على فوزهم بلقب البطولة الآسيوية الشهر الماضي للمرة الثالثة على التوالي، كما هنّأ بطل الراليات ناصر العطية بفوزه بالمركز الثاني في رالي داكار، وتوجه بالشكر لهم جميعاً على تفانيهم واجتهادهم وحرصهم على تشريف قطر في جميع المحافل الرياضية، محلياً ودولياً.
 
وحول النجاحات التي حققها الأدعم في الشهور الماضية، علّق سعادة السيد جاسم البوعينين بقوله: "يُسعدني أن أُهنئ أبطالنا ناصر العطية وفريق كرة اليد على هذه الإنجازات الرائعة التي حققوها، كما أشكرهم على حرصهم على رفع علم قطر عالياً حول العالم. لا يسعنا إلا أن نشعر بالفخر والاعتزاز بهم وبإنجازاتهم، ونتطلع قدماً لما سيحققونه في البطولات القادمة. نأمل أن تُلهم إنجازاتهم الرياضيين الناشئين في قطر ليسيروا على خطاهم ويحققوا أحلامهم الرياضية".
 
ومن جملة الإنجازات الرياضية التاريخية في سجل منتخب الأدعم لكرة اليد تتويجهم بالمركز الثاني في بطولة العالم لكرة اليد للرجال 2015، وتأهلهم للألعاب الأولمبية ريو 2016 التي قدموا فيها أداءً رائعاً، وفي مطلع السنة الجديدة 2018، في انتزعوا لقب البطولة الآسيوية للمرة الثالثة بعد فوزهم على البحرين بنتيجة 33 – 31 في المباراة النهاية التي جمعت بين الاثنين في سيول – كوريا الجنوبية، ليضمنوا مقعدهم للمنافسة في بطولة العالم 2019 التي ستقام في الدنمارك وألمانيا.
 
وعن هذا الفوز، تحدّث كابتن فريق اليد عبد الرزاق مراد بقوله: "سعيدٌ بفوزنا باللقب الآسيوي للمرة الثالثة على التوالي! وأتوجه بالشكر والامتنان لجهود اتحادنا واللجنة الأولمبية القطرية خلال منافساتنا في كوريا، ومتحمس جداً للمنافسة في الألعاب الآسيوية وكأس العالم هذا العام حيث استعد لهما بشكل مكثف".
 
هذا وقد نجح بطل الرماية ونجم الراليات ناصر العطية بتحقيق المركز الثاني في النسخة ال40 من رالي داكار الذي أقيم في البيرو وبوليفيا والأرجنتين الشهر الماضي، ويُعتبر ناصر، صاحب البرونزية الأولمبية 2012 في رماية السكيت، الوحيد من الشرق الأوسط الذي فاز ببطولة رالي داكار مرتين (2011 – 2015).
 
 

اقراء ايضا