جودين قائد اتلتيكو مدريد يفقد ثلاثا من اسنانه بسبب العنف

فقد المدافع الدولي الاوروغوياني دييجو جودين، قائد اتلتيكو مدريد، ثلاثا من اسنانه في مباراة فريقه مع فالنسيا (1-صفر) الاحد في المرحلة 22 من الدوري الاسباني لكرة القدم، حسب ما ذكر نادي العاصمة الاثنين.

واوضح اتلتيكو في بيان ان جودين (31 عاما) "يشكو من رض قوي في وجهه ادى الى اصابته بكسر ثلاثي على مستوى الفك العلوي" من دون الاشارة الى مدة غيابه.
وسيخضع جودين لعملية تجبير وتجميل على يد اختصاصي من اجل اصلاح التشوهات في وجهه.
واصطدم غودين خلال كرة مشتركة مع حارس فالنسيا البرازيلي نوربرتو نيتو في الدقيقة 50 وخرج من الملعب مصابا وفمه مليء بالدم.
وفي المباراة ذاتها، اصيب زميله المدافع المونتينيجري ستيفان سافيتش "بشد عضلي في القسم الخلفي من فخذه الايسر" في الدقيقة 30 وتم استبداله ايضا.
وحمل مدرب اتلتيكو، صاحب المركز الثاني في جدول الترتيب، الارجنتيني دييجو سيميوني على الطاقم التحكيمي، وتلفظ بكلمات قاسية بسبب عدم احتساب خطأ ضد نيتو بعد الاصطدام مع غودين.
وقال "يجب ان نرى يوما من الايام احتساب ركلة جزاء لصالحنا.اذا لم يكن الخطأ ضد جودين اليوم (بالامس) يستحق ركلة جزاء...على الفور، فيجب ان يموت احد لاعبينا ليتم احتساب ركلة جزاء".
 

اقراء ايضا